حسام هيكل قصة طموح ومعافرة حتي الوصول الي النجاح

حسام هيكل تخرج من الجامعة العمالية، و درس بها أحد شُعب هندسة الانتاج، وقبلها أنهي معهدا للتعليم الفني وأثناء الجامعة كان يعمل في أماكن مختلفة ، عمل في مهن بسيطة مثل العمل في “محل كشري”، عامل في شركة سيارات، أوفيس بوي في إحدى شركات الكمبيوتر، أو عامل على إحدى المراكب السياحية وكان يلبس دباديب في أعياد الميلاد، ومن هنا بالصدفة تعرف على أحد مسئولي المبيعات لإحدى الشركات الاستثمارية الكبيرة، وبعد الانتهاء من تأدية الخدمة العسكرية بدأ العمل في القطاع العقاري لهذه الشركة ، ثم أصبح مساعد مدير تشغيل مندوب مبيعات العقارات،وتدرج باجتهاده وابداعه وأبحاثه ودراساته في العمل إلى نائب مدير إقليم لقطاع مبيعات الشرق الأوسط ومدير إدارة تطوير التسويق والمبيعات.

وبعد السفر الكثير مع الشركة قرر أن يستقر بالقاهرة من أجل زيادة المهارات الخاصة بي، وتنقل من إدارة لأخرى داخل الشركة، ثم ترك الشركة ولعل السبب هو أنه عندما يكبر مركزك في سن صغير قد يحدث مشاكل وصراعات من الداخل ولأنه أيضا قرر أن يعمل على تحقيق حلمه فبدأ في علم التدريس كخطوة أولى في تحقيق حلمه ، ودرس العلم الشرعي ودرس لغات وعلوم حديثة ،و بدأت بعض الكليات واتحادات الطلبة يطلبونه لإلقاء كلمة في بعض المناسبات، ومن هنا جاءت له فكرة عمل حملة بعنوان “عيل يشرف”.

حسام هيكل

“حسام هيكل ” بدا في نشر الوعي الوقائي و الفكر الإيجابي بين الطلاب الجامعات ، و سعى ليفيد باقي الشباب المحبط الذي يعاني من الفشل واليأس والإحباط بتغيير مفهومه عن الحياه من خلال قيامه بتأسيس مبادره أفاد بأنها ستكون بمثابة خطوة إيجابية لتغيير الأفكار والسلوكيات السلبية إلى أفكار إيجابية من شأنها أن تؤدي إلى نهضة حقيقية.

“أنا ولا حاجه فيه ناس أنجح منى وقصص كفاح عبقرية لكن لم تظهر أو قصص النجاح مقتصرة على نفسها ومستقبلها لكن الشخص الذى يبدأ ينصح الناس بيدأ يظهر “هكذا يبدا “حسام هيكل ” كلامه المتواضع عن نفسه ،

ده جزء مقتبس من حوار لحسام هيكل:

كلمنا عن أول تجربة ليك للتواصل مع الشباب ؟
برنامج قصير اسمه “المعنى جواك” سجلت حلقاته ونزلتها على “ساوند كلاود” وكان عباره عن كلام فيه طاقة ايجابيه وفى الاخر اغنيه مرتبطة بمعنى الحلقة توقف ولكن هرجع اشتغل عليه تانى واكمله ان شاء الله.

كيف عملت في شركة “عامر جروب”؟
وبعد ذلك بالصدفة تعرفت على أحد مسئولي المبيعات لإحدى الشركات الاستثمارية الكبيرة، وبعد الانتهاء من تأدية الخدمة العسكرية بدأت العمل في القطاع العقاري لهذه الشركة الكبيرة ،وتتدرجت في المناصب دى بسبب إجتهادى والابتكار في الشغل وتبنوا الجهد بتاعى وبفضل الله صنعوا شخص له قيمة ومؤثر وبدأت أطور من نفسى وأزود من مهارات وأبتكر أفكار ابداعيه للشغل فدخلت بدون واسطة.

ما هى الأسباب التى من الممكن أن تؤثر في نجاح أى شخص ؟
لا البيئه ولا المادة ولا نوع التعليم هيحكم تبقى ايه في المستقبل وسيرتى مثال لذلك من دبلوم صنايع لنائب مدير اقليمى لقطاع مجموعه كبيرة لقطاع مبيعات شركات كبيره في مصر، و لم أدخل التعليم الفنى لظروف اجتماعيه معينه ولكن دخلته كطريق قصير وكنت بحب فكرة الشغل جدا وبدأت اشتغل وأتعامل مع ربنا ، لكن النجاح يبدأ بالعمل لان كل انسان لدية فطرة يحقق بها ما يريد لتحقيق حلمه ، فيبحث عن هذه الفطرة السليمة لتحويل الحلم لحقيقة علة ارض الواقع.

ما هى قصص النجاح التى تتعلم منها ؟
قصص الصحابة والتابعين والصالحين هما مصدر التعليم والالهام

من الذى ساعدك للوصول الى هذا النجاح ؟
نجحت لوحدى ولم ألتفت للناس المحبطين اللى حواليا.
وبعد ما أثبت نفسى ظهر لى ناس محترمة وناجحة فى الكوادر بتاعتها .
أمثال حازم الصديق وأحمد سالم وشريف على وكريم إسماعيل.
ولا أنكر فضل أبى وأمى وأهلى فى تشجيعى بعد ذلك لإتمام حلمى.

من هو قدوه “حسام هيكل”؟
سيدنا محمد عليه الصلاه والسلام قدوتى فى النجاح والتطور والسياسة والإقتصاد وكل مجالات الدنيا كلها هو المعلم والقدوة ،لكن الذى أتمنى ان احقق أضعاف ما حققه هو أستاذنا احمد الشقيرى.

حسام هيكل

تكملة الحوار

ماهو سر نجاح حسام هيكل ؟
سر نجاحى هو ربنا سبحانه وتعالى.
دايما بقول أن هناك أشخاص أحسن منى بمليون مرة و لكن ربنا هو الذى بيظهر الأشخاص الذى يريدها.
والشخص الناجح هو يستغل الشهرة دى صح.
واعتمد على القراءة كتير فى العلوم الشرعية وأعرف الذى لابد أن أعرفه عن دينى وبيشجعنى على النجاح.

كيف تستفاد من إنتقاد الناس ليك ؟
كثيرا ما وجدت حولى ناس محبطة.
لانى أخترت الدبلوم الصنايع وده كان إختارى من البداية وبالعكس قلبت بنجاح أفتخر بيه.
فكان إحباط الناس ليا دفعة قوية أنى هكون حاجة.
و الشهرة ظهرت لى المرضى النفسين اعداء النجاح وهما أكتر ناس بيتعبونى نفسيا

ماهو أكتر لقب يحبه “حسام هيكل” ؟
بحب لقب الملهم لانى بعتمد على التأمل فى اى حاجة بعلمها أو بتعلمها.
وهذا ما نفتقده فى الأسلوب التعليمى بتاعنا.
لان أى شخص لابد أن يتأمل فى ما يسمعه ويتعلمه كيف يؤثر على حياتها وتتأمل فيه كيف تستفيد وتطبقه فى حياتها وأى حد يجتهد ربنا بيرزقه.

مشكلة الطلبة التى لاحظتها من خلال محاضراتك ليهم؟
انهم يسمعوا من بعض كلام سلبى وبيأثر فيهم لكن هما يجربوا ويخوضوا تجارب الحياه وممكن بنجحوا وكل واحد له تجربة شخصيه ممكن يحقق بيها حاجة.

ماهى النصائح التى تود أن يعمل بها الشباب ؟
أعرف ربنا وقرب منه لان الحياة كلها ماشية بالرضا.
هتخليك لو فشلت هتقوم تانى ، أى شى هيضيع منك هتلاقى أمل انك تلاقيه تانى.
وهى المعادلة الحقيقة للسلام الداخلى بتبقى فى الرضا.
وربنا هيغرقنا فى النعم وربنا بيرزق الكافر وبينجحه ويوفقه لانه بيأخد بالأسباب.

ما هو الهدف الذى تسعى للوصول إليه؟
نفسى أموت وألاقى الناس بتحقق أعمال ناجحة وأكون أنا السبب فيها.
ويكون ربنا راضى عنها بسببها ونعمل أعمال خيرية وأترك بصمة كويسة الناس تتأثر بيها.

اخر سؤالين في الحوار

حسام هيكل

ماهى الرسالة التى تود أن تقولها للشباب ؟
أنا أقل واحد فى العلم والخبرة والفرص والإجتهاد .
والذى يميزنى هو أن ربنا أراد أن أظهر لسبب وأكون فى الصورة وهذا أختبار وأريد من الناس لو شافت منى أخطاء تدعيلى ربنا يوفقنى ويثبتنى.
و ربنا أكرمني بحب الناس و وفقني فى الوصول ليهم و العمل على تجديد طاقة العمل و الايجابية و نظرة الامل فى المستقبل النابعة من الإيمان بالله فتقريبا كل اللي بكتبه يدور حول هذا المحور وهو العمل وترك النتائج لله.

ما هى القيمة التى يفتقدها الشباب الان ؟
الرضا “أرضى واسعى واجتهد واجعل علاقتك بأهلك كويسة .
” لان في ناس أقل منى وأطمح أنى أكون حاجة أحسن لكن برضا بحالى دلوقتى وبقارنه بأيام عديت على وربنا قدرنى أنى أعديها وأنجح ودى ثمرة القرب من ربنا هيشعرك بالرضا.

كتب بواسطة | هشام أحمد

اقرأ ايضاً:

ريتيش أغاروال …. اصغر ملياردير في العالم!
قصة نجاح مؤسس تويتر “جاك دورسي “
ملخص اللغة الالمانية في درس واحد