لقبوها بأقبح امرأة في العالم .. فابهرت العالم اجمع بنجاحها

ليزي فلاسكويز | lizzie velasquez

ليزي فلاسكويز فتاة أمريكية اتولدت مصابة بمرض نادر غير موجود إلا في 3 أشخاص فقط حوالين العالم من بينهم هي، نسبة الدهون في جسمها 0% بالتالي لا بيخزن طاقة ولا بيبني عضلات وبتحتاج للأكل كل 15 دقيقة للبقاء على قيد الحياة.
كان من الممكن حياتها تبقى مجهولة وتكون مجرد رقم في عداد المرضى وأصحاب المتلازمات النادرة لولا حدث غير حياتها كلها.
.
في سنة 2010 فتحت ليزي اليوتيوب ووجدت فيديو عنوانه “أقبح امرأة في العالم”، لتفاجأ إن الفيديو عنها هيا شخصيا، ولما قرأت التعليقات وجدتها كالتالي: اقتلوها رميا بالرصاص، لماذا يحتفظ أبواها بها؟ ، لو رأيتها في الشارع لانتحرت من منظرها. الفيديو حصد 4 مليون مشاهدة وآلاف التعليقات في بضعة أيام.
الفيديو ده كان نقطة التحول في حياة ليزي، كان أمامي خيارين، التعاسة والحزن والانتحار، أو السعادة والنجاح، وبدون تردد اخترت الثاني.
.
تزن ليزي 29 كيلو ومصابة بالعمى في عينها اليمني، وبعد رحلة تحدي طويلة مع المجتمع ونظرات الناس قدرت تلتحق بقسم الاتصالات بجامعة تكساس وأسست قناة على اليوتيوب فيها 577 ألف مشترك وأصبحت واحدة من أكثر الأمريكيات تأثيرا في المجتمع بمحاضرتها التحفيزية وفي عام 2012 ألفت كتاب بعنوان: كم جميلا كن أنت. وتم تحويل قصة حياتها إلى فيلم وثائقي يتناول رحلتها من على حافة الانتحار لما وصلت عليه الآن.

دي قناة ليزي على اليوتيوب من هنا

ودي محاضرتها الرائعة على TED باللغة العربية من هنا
.
صحيح إن كل الناس لديهم مشاكل ربما لا يستطيع أحد تحملها، وصحيح إن بعضهم تعرض لمرارة الفقد أو الظلم أو الاضطهاد البشع ومن كل النواحي، لكن أعتقد إنه لا يوجد في الدنيا كلها أقسى من فتاة عندها 23 سنة تفتح اليوتيوب لتفاجأ بهذا العنوان” أقبح امرأة في العالم” . ورغم ذلك أصبحت ليزي فلاسكويز التي يعرفها العالم كله.

كتب بواسطة | هشام أحمد