احمد عباس

المجرم و ال LIDAR يستحق القراءة

أول حاجة بيعملها المجرم المرتكب لجريمة قتل هي التفكير في طريقة يخفي بيها أثر الجريمة دي بأكثر من طريقة لكن أشهرهم هي الدفن في مناطق بعيدة وبعد فترة الطبيعة بتغير مكان الجثة و بتخفي أي أثر لإكتشافه من خلال نمو النبات أو تكون طبقة من التربة على القبر وبالتالي بيظهر ولا كأن أي حد زار المنطقة دي أساسا.

 

لكن اللي القاتل أكيد ما يعرفهوش هو إن الجثة اللي دفنها بتاخد حيز من التربة و مع بداية تحللها مع الوقت القبر بيبقي مجوف و بالتالي الجزء العلوي من التربة مش بيلاقي حاجة يسند عليها فيبدأ في الإنخفاض بشكل ممكن يكون مش ملحوظ بالعين لكن في طريقة تانية تقدر تحدده و هنا يجي دور “LIDAR” وده اختصار للضوء و الرادار “Light and Radar” لأن فكرة الجهاز بتعتمد على استخدام الضوء في حساب مدى الانخفاض في التربة من خلال جهاز يبث الضوء ويستقبله تاني و ده من خلال مسح منطقة خلال فترة معينة و بعد الفترة دي بيمسح نفس المنطقة و بمقارنة البيانات الجهاز بيقدر يحسب مستوى هبوط التربة حتى لو اتغطت بورق الشجر و اتغيرت ملامحها و بدقة تصل لحساب الهبوط بسنتيمترات قليلة !

 

الجهاز في البداية كان بيستخدم في الكشف الأثري و فعلا نجح في كشف بقايا حضارة سكان المايا في الأمازون وتم تعديله بعد كده علشان يناسب استخدامه في مكافحة الجرائم !

كتب بواسطة | أحمد عباس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق