احمد عباس

معلومات عجيبة تتعلق بالخفافيش

من فترة كتبت عن تطور كبير في فك لغز لغة الخفافيش لكن الخفافيش عندها حاجة تانية بتميزها على معظم الحيوانات وهي إنها بتنام بالمعكوس زي ما أنت شايف كده في الصورة !

 

لو جربت تعمل زي الخفاش كده هتحس بصداع بسبب تدفق الدم للأسفل ناحية الدماغ تحت تأثير الجاذبية وبالتالي زيادة الضغط علي المخ ممكن يسبب مشاكل كتير على الدماغ وغيرها من المشاكل اللي أغلبها في النهاية هتوصل للوفاة وده حصل حقيقي في أحد كهوف كندا لما رجال الإنقاذ عثروا علي جثة شخص ميت نتيجة تعلقه مقلوب داخل الكهف بعد التشريح وجدوا إن سبب الوفاة هو “asphyxiation” أو نقص الأكسجين نتيجة ضغط الأعضاء الداخلية للجسم على الرئتين وبالتالي الشخص ده يختنق ويموت, وده طبعا بيدل علي إن الوضع الطبيعي لينا كبشر هو إننا بنقف على رجلنا مش العكس.

 

في حالة الخفاش الوضع طبيعي هو الوضع المعكوس وده اللي الوضع اللي هو متأقلم عليه لكن إزاي بيقدر يتخطى مشكلات الوضع ده خصوصا انه بينام ساعات طويلة على نفس الوضع ده وبتبقى كل العضلات في حالة استرخاء ؟! 

 

جسم الخفاش صغير جدا مقارنة بجسم الإنسان أو أي حيوان تاني وكمية الدم اللى فى جسمه اقل بكتير جدا والضغط الناشيء عنها لا يذكر مقارنة بالضغط اللي بيحصل في حالة البشر, الأغرب بقي هي قدرته على التشبث برجله بالرغم من ارتخاء عضلاته أثناء النوم !

 

الفكرة كلها في الأوتار اللي دورها نقل حركة العضلة للعضو المراد تحريكه أو تثبيت عضو معين وفي حالة البشر الأوتار بتكون مرتبطة بالعضلة والمعروف أثناء النوم إن العضلات بترتخي لكن عند الخفاش أوتار القدم مرتبطة بالجزء العلوي من الجسم وبالتالي لما الخفاش يتعلق بالشكل المعكوس الأوتار بتتشد تحت تأثير وزنه وبتقبل قبضة القدم اللي بتبقي متعلقة في أي حاجة لدرجة إن بعض الخفافيش بتموت وهي متعلقة كده تحت تأثير وزنها وبالتالي الخفاش مش بيبذل أي مجهود وهو متعلق !

 

طب ليه الخفاش بيتعلق بالشكل ده ؟

 

الحقيقة الوضع ده مثالي جدا للخفاش لأكثر من سبب:

 

أهمها إن الخفاش غير الطيور أجنحته أضعف من إنها ترفعه في الهواء من وضع الوقوف وبالتالي في الوضع ده كل اللي هيحتاجه إنه يسيب نفسه ويطير مباشرة, ممكن لو جرى يقدر يطير لكن رجليه مش مهيئة للجري على الأرض وبالتالي لما بيبقع بيبقي صعب جدا إنه يقدر يطير تاني إلا بقي لو تمكن من تسلق أي حاجة مرتفعة, الحاجة التانية إن الوضع ده بيوفر حماية وتمويه من الحيوانات المفترسة خصوصا إن الخفاش بينام في النهار في الوقت اللي الحيوانات المفترسة بأنواعها بتبحث عن فريسة 

 

الخفاش بالر غم من إنه كائن صغير إلا إن كل تفاصيل حياته ألغاز بنكتشفها يوم بعد يوم وأكيد هيكون ليها دور في الاستفادة منها وتطبيقها في مجالات حياتنا !

كتب بواسطة | أحمد عباس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق