ملخصات كتب

ملخص و تحميل خماسية مدن الملح للروائي عبد الرحمن منيف

مدن الملح …. عبد الرحمن منيف
خماسية مدن الملح للروائي السعودي المنفي عن وطنه عبد الرحمن منيف حيث تتألف هذه الرواية من خمسة اجزاء(التيه…..الاخدود…..تقاسيم الليل والنهار ….. المنبت….بادية الظلمات)

تعتبر من الروايات الممنوعة في بعض دول الخليج العربي وتمثل نقلة نوعية في السرد التاريخي والتأريخ لحقبة لها صورة غير كاملة في نظر الجيل الجديد

يتناول منيف في الجزء الاول التيه بوادر ظهور النفط في الجزيرة العربية وحالة شعوب الصحراء في التعامل مع هذا الامر
ثم ينتقل منيف في الجزء الثاني الاخدود الي تصوير اهل السلطة وتبعات ظهور النفط ونتائجه.

الجزء الثالث تقاسيم الليل والنهار دراسة نفسية لامراء هذة البلاد واظهار الصراع الناعم للانقضاض علي السلطة

الجزء الرابع المنبت تصوير حالة السلطان المعزول ونفيه خارج البلاد ومرافقيه والصراعات التي يتعرضون لها .

يُنهي منيف روايته بالجزء الخامس بادية الظلمات ويعرض الأثر الناتج عن كل هذة التغيرات والصراعات في المجتمع البدوي والاحساس بالدونية امام الكيان الخارجي .

منيف عرف تأثير الذهب الأسود وموارده الثمينة ، عرف سحر المال الذي ينشره حول العقول فآثر الا يموت قبل ان يسجل التجربة كاملة لتكون منارة للاجيال من بعده ودرس شديد القسوة لتغير الامم والعقول وتبدل الاصالة بالزيف والحقيقة بالخداع.

مدن الملح هي وثيقة مهمة تتحدث وتؤرخ عما هب علي الحياة البدوية من رياح حضارية آثرت بلا شك بحياة البداوة
فمدن الملح ليست مجرد رواية عن بشر الصحراء بل هي صرخة تصلح لكل زمان ومكان عن الشعوب المتنكرة لحقيقتها الناكرة لحضارتها .

هذة الرواية الانسانية ومع تباين شخوصها وظروفها والاصوات المجلجلة والهامة في ثناياها انما تؤكد علي حقيقة تلك التغيرات المتسارعة التي طرأت علي البلاد في العقود الماضية وما تلاها من احداث متتالية لا يمكن الفكاك منها باي وسيلة كانت بعد أن اصبحت طفرة بترولية في أرض تتضور لكل شيء

مدن الملح جعلت العالم يقرأ بأسلوب شيق واسترسال في ذكر المواقف وردات الفعل ليفهم الاخرين نفسية البدوي وثقافته التي اصطدمت بنقله هائلة مفاجئة .

في المجمل هي رواية من اعظم ما يكون امتزج فيها قوة اللغة مع بساطتها بمعرفة واسعة من قبل الكاتب بالصحراء .
عمل تحدث في المقام الاول عن البشر وحياتهم وعاداتهم وتقاليدهم وذكائهم الفطري وحبهم لبعضهم البعض ، تحدث عن الاصالة وكيف تحول كل ذلك للنقيض فأصبحوا بشراً غير البشر وناس دون الاناس ، اصبحوا عبيد مال وكلاب سلطة ينبحون مكان ما كانت .

ستجد نفسك حتما امام بعض التساؤلات .
هل الكرامة كانت ضريبة الحضارة في الجزيرة العربية ؟
هل يستطيع الانسان أن يتكيف مع الاشياء الجديدة والاماكن الجديدة دون ان يفقد جزء من ذاته ؟

القراءة لعبدالرحمن منيف عيش في كنف الادب الجاد والأصيل

في النهاية الأدب الحقيقي هو الذي يقدم البشر كما هي والارض كما هي ليترك لك الحكم المطلق

التلخيص و السرد بواسطة | محمد عبد المقصود

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق