أحمد طه عطوهمتنوعمقالاتمقالات الاعضاءنصائح

لذة البداية

فاكر أول مره ركبت فيها العربيه لما كنت بتعلم السواقه، كنت مركز جدا في كل التفاصيل، رجل علي البنزين ورجل علي الفرامل والدبرياج، وماسك بإيدي الإثنين الدركسيون، وأول ما شغلت العربية واتحركت بيها كانت متعه كبيره.

فاكر أول تجربة طبخ ليا في القاهرة، وفكرة إن آكل حاجه أنا اللي عاملها حتي لو مش مظبوطه أوي.. حاجه ممتعه جدا.

فاكر أول مره أطلع مع صحابي أصطاد سمك، وأول سمكه أصطادها كانت حاجه ممتعه جدا.

فاكر أول سنه ليا في الجامعه، بكتسب معلومات وبتعرف فيها علي ناس جديده وأماكن جديده وأسلوب حياة مختلف كانت حاجه ممتعه جدا.

كل حاجه إعتيادية بنعملها في يومنا، كان ليها بدايه في يوم من الأيام، حتي أبسط الأشياء زي المشي مثلا، كان ممكن نتولد بنعرف نمشي ونعمل كل حاجه بسهوله، بس كنا هنفتقد حاجه مهمه جدا إسمها ” التجربة “.

لو تخيلنا إن الحياة عباره عن سباق كبير، وقدامك مسارات كتير تنطلق فيها، وان كل اللي بتعمله في بداية حياتك إنك بتفاضل بينهم عشان تختار افضل مسار وأنسبهم ليك، عشان لما تيجي تنطلق مفيش حاجه توقفك. هتلاحظ حاجه..

الناس اللي خدت فترة تحضير ” البداية ” أطول، خدت مسار أفضل.
– اللي خلص كليه وحضر دكتوراه واشتغل أفضل من اللي اكتفي بالبكالوريوس.
– اللي اتدرب في السواقه فترة أطول، كان سواق أفضل.
– اللي بيطبخ واتعلم الطبخ فتره أطول، كان أفضل طباخ.

حضر للبداية بتاعتك صح، عشان لما تنطلق في مسارك مفيش حاجه توقفك، ومش شرط تكون البداية مثالية، لكن تأكد إنك هتحس بحاجه مهمه اسمها ” لذة البداية “.

كتب بواسطة | أحمد طه عطوه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق