مصطفى زغبيمقالاتمقالات الاعضاءملخصات كتب

استراتيجية المحيط الازرق

تلخيص الكتاب الجميل جدا جدا ” استرتيجية المحيط الازرق”

الكتاب دا تحفه فعلا ،، وفكرته ازاى تخلق سوق لنفسك تختفى فيه المنافسة وبالتالى تحقق ارباح اكثر ودا هيكون عن طريق استراتيجية تسمى “استراتيجية المحيط الازرق” !
والتسمية دى كان سببها انه فى الاسواق التى (بها منافسة) غالبا ما تكون منافسة دموية كل منافس يقاتل فى خصمه قدر المستطاع للقضاء عليه فشبهوا السوق الذى به منافسات ب ” المحيط الاحمر ” اما السوق الذى ليس به منافسات او خالي من الدموية فيسمى ب “المحيط الازرق” وطالما مفهوش منافسات يبقى الطلب على منتجك او خدمتك هيزيد ،و مادام الطلب زاد يبقى فرصة مكسبك بتزيد طبعا وهو المطلوب

طيب بعد ما عرفنا اساس لفظ “المحيط الازرق ” تعالوا نخش بقى فى الاستراتيجية ازاى واية ادواتها واية خطواتها وازاى تعمل سوق جديد لنفسك بلا منافس … الخ

بص يا فندم استراتيجية المحيط الازرق بتقوم على اساس
((( البعد عن الميزة التنافسية وبنبتكر قيمة جديدة محدش عملها قبل كدا ! )))

مثال : كان فى شركة امريكية للطيران اسمها ” ساوث وست” لاحظت ان علشان الشخص يتنقل من ولاية الى اخرى امامه اما الانتقال بالطائرة ودى فيها ميزة السرعة ولكن تكلفة عالية ، او الانتقال بالعربية ودى فيها ميزة انها تكلفة اقل بس وقت اكبر !
،
فبدل من ان الشركة ” تزود ميزة تنافسية ” تقلل مبلغ بسيط عن شركات الطيران المنافسة او تحط ميزة تقديم وجبة او اى رفاهية كـ” ميزة تنافسية ” وتخبط مع الشركات المنافسة فى “المحيط الاحمر” لا خلقت قيمة جديدة ،
راحت شافت اية اللى بيغلى سعر الطيارة، لقت ان السبب ” الوجبات او طاقم الطيران على احدث مستوى وبيتكلم اكتر من لغة / الرفاهيات … الخ ” فقالت هستغنى عن الوجبة الباهزة الثمن والطاقم مش شرط يبقى كلهم بيتكلموا كذا لغة علشان نقلل التكلفة وقلل رفاهيات اى شى ” وبكدا قللت التكلفة جدا وقربت لسعر الانتقال بالعربية وجمعت القيمتين انتقال اسرع قدر الامكان وارخص قدر الامكان وبكداخلقت لنفسها ” قيمة جديدة وسوق جديد محدش ينافسها فى الاسعار وبكدا خلقت لنفسها محيط الازرق ! والطلب زاد على خدمتها وبالتالى كسبت اكتر ! ”

مثال تانى سريع لاننا مصريين : عطور لولوا فاكرنها” اللى كانت بتتباع فى كيس بنص جنية وبجنية ” شركة العطور دى تقريبا هى الوحيد اللى كانت بتبيع جزء من عطورها بالتمن دا !! عملت كدا لما تفهمت ان فى ناس هيشتروا ازازة برفن ب 200 جنية وبيستعملوها كل يوم بس فى شريحة من الناس مبتستعملش البرفن كل يوم وعاوزاه كل فين وفين و لكن 200 جنيةتمن كبير على الشريحة دى ، فملعبتش على ميزة تنافسية ” انها تحلى شكل ازازة البرفن ابو 200 جنية مثلا وانما عملت قيمة جديدة ومحيط ازرق وسوق جديد محدش ينافسها فيه فراحت عملت الكيس بجنية وزاد الطلب جدااا على المنتج دا وبناء عليه زاد المكسب اكتر من المكسب اللى كان فى ازاازة ب 200 جنية. علشان الطلب ع ام 200 جنية اقل !
الخلاصة هنا دور على قيمة جديدة مش ميزة تنافسية جديدة !

طيب حلوجدا فهمنا الكلام دا يا عم زغبي ، قولنا بقى نوصل لخلق محيط ازرق ازاى ؟
بص الكتاب كان بيقول فى ادوات معينة توصل بها للمحيط الازرق الخاص بك
تعالى اقولك السر دا …
السر فى اداة اسمها اداة عمل الافعال الاربعة : ودى اداة هتخلينا نكتشف القيمة الجديدة من خلال اربع اسئلة بتسألهم لنفسك وترد عليهم وهم :
1- ما هى العوامل التى يجب زيادتها ؟
2- ما هى العوامل التى يجب التقليل منها ؟
3- ما هى العوامل التى يجب الاستغناء عنها ؟
4- ما هى العوامل التى يجب ابتكارها ؟
من خلال اجابتك على الاربع اسئلة دى بتقدر تحدد القيمة الجديدة

مثال : مدينة كيدزانيا  ( اكبر وافضل وافيد مدينة ملاهى اطفال فى العالم )
بص التفكير الروعة فعلا بقى
الناس الرائعة اللى عملوا مدينة كيدزانيا فكروا ازاى !
قالك الاطفال بتروح الملاهى لية ؟ الرد علشان تلعب وتتسلى ، طيب بيستفيد الطفل شئ ؟ الرد نسبيا لا !
قالوا طيب اية رايكم لما نعمل حاجة ذو قيمة ؟ ، فعملوا مدينة كيتدزانيا باستخدام الاربع اسئلة اللى فوق دا
المدينة دى عبارة عن اية بقى ، الطفل بيروح فيها يتعلم بعض المهن ، ويبقى مع الطفل عملة يتعامل بيها ويعيش حياة محاكة لخارج المدينة

فقالوا اول سؤال محتاجين نزود اية ؟ الرد نزود افادة الطفل ، فعملوا محاكاة للمهن اللى الطفل عاوزها لما يكبر( طفل نفسه يبقى دكتور ، مهندس ظابط ، ميكانبكى .. الخ ) ، فالطفل يقدر يروح يشتغلها وهو طفل علشان يعرف فعلا هتفيده وهو دا اللى عاوزه ولا لا
وسألوا السؤال الثاني طيب عاوزين نقلل اية ؟ الرد نقلل من الالعاب، يكفى الطفل انه يلعب لعبة واحدة مش شرط يبقى فى 10 العاب وفعلا عملوا لعب داخل المدينة ” وطبعا الطفل لازم يفهم انه هى لعبة واحدة كفاية علشان الفلوس اللى معاه متخلصش ! ( فالطفل يتحملم مسأولية نفسه )
سألوا عاوزين اية اللى ممكن نستغنى عنه ؟ الرد كان نستغنى عن المهرجين والبلياتشو ودا مش هيضايق الطفل فى اى شى لان فى بدائل وهيقلل التكلفة
ورابع سوال طيب ابتكروا اية ؟ ابتكروا المدينة وابتكروا عُملة تبقى فى ايد الطفل علشان يتفهم ازاى يعيش حياته ويفهم معنى الفلوس ويتحمل مسؤلية حياته !

فعملوا شى جميل جدااااا وهى خلق سوق ومحيط ازرق مفيش اى حد فى العالم عمله عملوا مدينة كيدذانيا بقيمة جديدة زى ما فهمنا فوق كدا

طبعا لسة فى ادوات و كدا تقريبا نص الكتاب

كتب بواسطة | مصطفي زغبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق