تحفيزيمتنوعمحمد عبد اللطيفمقالاتمقالات الاعضاءنصائح

تربية الأبناء وما أدراك ما تربية الأبناء!!!!!!

أنا أم لولدين أو ثلاثة ، والأب مات أو تم الطلاق ولا نراه ولا ينفق عليهم ولا يكلمهم وأنا وحدي. ماذا أفعل ؟؟؟؟
أولا : كان الله في عونك و رسالتك عظيمة والله يرزقك إكمال المشوار علي خير. ثانيا : يفترض لو المجتمع سليم ، إنه بيدعم وبيحاول يعوض غياب الأب بكل الطاقة و القدرة الممكنة المتاحة. مش هتكلم في الرزق و محاولة الاستقلال المادي وإن كان ضروري توفير مصدر دخل يساعد علي الإنفاق.
ولكن سأتكلم من الناحية التربوية وأبدأ بتوضيح أن الأم حتي مع وجود الأب هي العمود الأساسي في التربية المتوازنة السليمة. ومع ذلك نحتاج أن نعوض النقص الذي حدث بإدخال عنصر ذكوري يراه الأبناء لأن ذلك يساعدهم في تكوين شخصيتهم. قد يكون هذا العنصر الذكوري جد أو عم أو خال وهذا هو الأفضل… فملازمته للطفل ستكون بمثابة السند والعوض ولتحرص الأم علي الزيارات وفتح قنوات التواصل الدائمة. سامع حد بيقول هما فين دول ، من ساعة وفاة الأب أو الطلاق لا نراهم ولم يحاولوا الاتصال. أعلم الواقع جيدا. هنا بنقول عليه العوض. وممكن نحاول نعوض هذا الدور بمدرس حكيم صالح ، مدرب ، محفظ قرآن (( لكن تربوي))، شخص تربوي ، وهكذا المهم نحاول إدخال عنصر ذكوري صالح نافع ثقة حكيم يكون بمثابة مرجعيه للأولاد ويعوض بعض الحنان المفتقد ويحتكوا به فيتعلمون تصرفات الرجال ونستطيع إحداث توازن يملء ولو جزء من الفقد ولو أسبوعيا مرة. وفي الأول والآخر الله خير سند وخير معين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق