متنوعمحمد عبد اللطيفمقالاتمقالات الاعضاءنصائح

اكسر طفلك بالمقارنات ..

طريقة هدامة جدا. تكسر وتهد نفسية الطفل هدا. حكت لي أحدهم عن والدتها أنها كانت تحب أختها أكثر منها وكانت تعايرها بأشياء جسدية ليس لها دخل فيها مثل أنها سمينة أو أي شيء آخر وأختك جميلة وكأنها هي من خلقت نفسها . كل واحد منا يمتلك أشياء لا يمتلكها الآخر حتي بصمة الأصابع مختلفة وكل شخص له بصمته المميزة و كذلك كل شخص له شخصيته وسماته وقدراته المختلفة عن الآخرين. ماذا تفعل وأنت كبير ومعك صديقك لو دخلت مكانا ورحب مدير المكان بصديقك ولم يعطيك اهتمام ولم يسلم حتي عليك. ماذا سيكون شعورك ؟؟ وكذلك الأطفال بل الأطفال أكثر حساسية لردود أفعال المربين والآباء والأمهات.
العدل مع الأطفال يكون في العطية و المعاملة وكل شيء حتي في القبلات والأهتمام. لا مقارنات ولا حتي في العقاب يذكر كلمة أخوك فعل وأنت لا. لو عاقبت عاقب وقل له أنت تعاقب لأنك لم تذاكر أو صرخت في وجه أمك. لكن لا نقارن أبدا بينه وبين أحد ونرسخ مبدأ… لك مميزات ليست عند غيرك وعند غيرك مميزات ليست عندك. يقول د محمد المهدي في كتابه الصحة النفسية للطفل : ((لكن لو أحس كل طفل بأنه محبوب لذاته ولإمكانياته ، وأننا لا نقارنه بأخيه ، ولكن نقول له : أنه متميز في كذا ، وأخوه متميز في كذا ، وأننا نحترم قدراتهم ومواهبهم وفروقهم الفردية ؛ فإن ذلك يؤثر إيجابيا عليهم جميعا)). بلاش مقارنات ولو حتي علي سبيل التحفيز. التحفيز يكون في المبدأ و القاعدة وليس الشخص. بكثرة المقارنات بين ابنك وأخوه أو أي شخص آخر ، تفقد إبنك الثقة في قدراته وتزرع حقد وغيرة بينه وبين من تشعره أنه أحسن منه.
المقارنات هدامه فلا تفعلوها ومن فعل فليتدارك ، ولتعلم أن ولدك الذي تقلل منه قد يكون في المستقبل من أفضل الناس وكل منا له قدراته التي لو استثمرت بطريقة صحيحة وفعالة لأنتجت شخصا أكثر من رائع والله الموفق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق