أحمد رشادمقالاتمقالات الاعضاءنصائح

قال خذها ولا تخف سنعيدها سيرتها الأولى

تخيل لو عشت بالمعنى الجميل ده حياتك هتختلف إزاى 

لما تعرف إن ربنا هو المتحكم فى كل حاجه .. وتبقى مدرك إن مفيش حاجه بتحصل إلا بأمره .. فإزاى مثلآ لما تسمع الآذان وتروح تصلى وإنت وراك مذاكرة الصلاة هتعطلك ؟!
إزاى وإنت بتبدأ يومك بالقرآن وخايف إنك متخلصش اللى وراك !!
إزاى وإنت بتذكره خايف من أى كائن تانى .. مش من بشر
( بقول أى كائن ) !!
بيده كل شئ .. حس بالمعنى ده .. طالما إنت معاه متخفش من أى حاجه

كتب بواسطة | أحمد رشاد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق