تحفيزيمقالاتمقالات الاعضاء

لله الأمر من قبل ومن بعد

في فترة معينه بتيجي لكل واحد/واحدة فينا بتحس إنك تايهه ومش عارف تحدد أنت بتعمل ايه وعايش أزاي وغالباً أحساسك بالتوهان ده علشان أنت ف مرحلة جديدة من حياتك ولسه بتبدأ فيها وده عادي لأنك هتتأقلم مع الوقت ، الحاجه الأهم بقي واللي لازم تتعالج إن المكان ده مش المكان الصح فَ بتلاقي نفسك مش لاقي نفسك بمعني بسيط مش مكانك ومش حياتك ف هتلاقي أغلب الفترة دي مشاكل وصداع وتفكير وساعات بيبقي اكتئاب مزمن بس بيعدي لأن كل حاجة بتعدي إذا كان أحنا نفسنا هنموت وهنسيبها .. مضايق ليه لما الدنيا تيجي عليك ما هو ده الاختبار بتاع ربنا ف ركز كويس أوي توهتك دي محتاجه صبر ، مشاكل بيتك وأهلك وصحابك وكليتك وشغلك وأخواتك ومراتك وولادك أياً كان ده محتاج صبر وتفكير علشان يعدي صح ، طول عمرنا بندخل في دواير ناس وبنخرج منها برسايل ربنا بس بأختلاف مدة وجودك فيها ، الناس زي البيوت وربنا عمره ما هيسيبك تايهه ف بيت مش بيتك ، هيدلك ويهديك وياخدك من إيدك ويخرجك منها بسلام برسايله وإشاراته هو بس ف فضلاً خلي كل حاجة تاخد وقتها وتوهه وأزعل وعيط متخليش مشاعرك كلها تبقي واحدة بس مع كل ده أنت واثق إن ربنا هيحلها ف وقتها ف بتصبر وف الآخر كل مشاكلنا دي محتاجه إيمان تام بأن ربنا هيخرجك منها والله هيخرجك بس أنت خليك واثق فيه وسيبها عالله ” لله الأمر من قبل ومن بعد”

كتب بواسطة | آلاء عزت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق