محمد المالكي

التمرين المستمر الممل المتكرر

لا يوجد انجاز من غير تمارين مملة جدا جدا جدا، تحقيق انتاج جوهري ما هو غير تقبل انك تقعد تعيد نفس الكورد – مثلا – على الجيتار 500 مرة، ما هو غير انك تغني نفس الاغنية بتاع 1000 مرة، ما هو الا انك تحل الاف المسائل علشان تفهم جزئية ما، وتعيد وتزيد في التمرين حتى الملل.
.
الناس بتفهم بالخطأ انك علشان بتعمل شيء بتحبه يبقا لازم وانتا بتعمله تبقا غارق في النشوة كأنك بتشرب عصير مانجة وبتاع، دا كلام فارغ، وانتا بتعمل شيء بتحبه ممكن تتعقد في حياتك، تكتئب، تُحبط، تمل حتى الثمالة من كتر التجريد والتعقد اللي في المادة العلمية أو الفلسفية دي، بس حبك للشيء ده هوا اللي بيدفعك لتحمل كل هذا الملل وكل هذه الصعوبة،
.
علشان كده هتلاقي ان 99.99% من الناس بتخلع بعد أول اختبار مع التمرين الثقيل وتقول لنفسها “مش شايف نفسي هنا هروح لحاجه تانية”، ويفضل باقي عمره يتنقل بين كتب المبتدئين. ( ودة بيحصل لناس كتير اوى اوى بتتعلم انجليزى , الناس كلها فاكرة ان الانجليزى بيخلص فى شهر وان الموضوع سهل )
.
لذلك، صديقي/
الموضوع بسيط: التمرين المستمر الممل المتكرر، الجهد المُرهق، دفع الذات حتّى أقصى حدودها، هوا ربما الحل للإنجاز، في العلوم، المزيكا، الفلسفة،فى اللغات, في أي شيء اخر.
.
فـ الموضوع مُش شبه الأفلام، صدقني مفيش مزيكا كلاسيكية جميلة بتشتغل وانتا بتذاكر فيزيا الكم أو النسبية العامة، مفيش أفكار بتتشكل مع بعض كأنها سيمفونية جميلة والكلام ده,
الواقع حاجة تانية خالص.

Copied from : شادي عبدالحافظ

ولو عاوز تفهم عن الموضوع اكتر لازم تقرأ كتاب قوة العادات (او the power of habits)

#الحلواني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق