فن تجاوز الأحزان

أنت مضايق وزعلان ومخنوق ومكتئب والدنيا ماشية بضهرها وجايه عليك أوي ليه ؟ عشان أنت مؤمن أه أعرف إن كده ربنا بيحبك عشان كلنا عارفين ” إن كل مؤمن مُبتلي” وطبعاً عارفين إن”ربنا لما بيحب حد بيبتليه” هيبتليني أزاي بقي ولحد أمتي أنا تعبت ده بيدي لكل الناس كل حاجة وحرمني من كل حاجة وكل ما أحاول أقف ألقي نفسي بقع تاني أنا زهقت ، الرد علي ده كله أن ده اختبار ربنا لما بيحط حد ف حاجة بيكون عارف أنه قدها فأنت بكل مافيك مؤهل لأنك تعمل أي حاجة في ناس معندهاش أيد ورجل وبيكسبوا بطولات ، المكان اللي نفسك تبقي فيه هتبقي فيه لو ربنا أراد فمترهقش نفسك وتندب فيها لأن ” كل ميسر لما خلق له” ف مهما تعمل هتروح وتيجي وتتعب مش هتاخد غير رزقك ونصيبك مع سعيك وف الآخر هنروح وهنيجي ومش هنلاقي حاجة تريحنا غير كلام ربنا “وإياك نستعين” أستعينوا علي قضاء حاجاتكم بالدعاء ، اياً كان اللي تعبك في الدنيا هيجي اليوم اللي تقول فيه “الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن” عيش عمرك صح عشان الجنة تستاهل

كُتب بواسطة/ الاء عزت