البطاريق هي مثال للتعاون

في درجات حرارة قاسية جدا تصل أحيانا لـ 40 تحت الصفر لا مجال للإختباء من البرد القارس, تلجأ البطاريق إلي التجمع بكثافة في مساحة ضيقة من أجل الحصول علي الدفء اللازم للحياة, ومن أجل ضمان الحصول علي الدفء للجميع تلجأ البطاريق لتغير أماكنها كل فترة حتي لايظل أحدهم في الخارج دائما فيهلك !

أحمد عباس