ادفع التمن عشان تحصد !

هتدلع نفسك و تريحها .. الحياة هتديلك شلاليت و الناس مش هيرحموك ولا هيحترموك. هتشد علي نفسك و تجبرها علي الصح .. الحياة هتبقي أسهل معاك و الناس هيحبوك و هيحترموك، لأن الحياة طبيعتها ظالمة و قاسية، و ماحدش هيتعاطف مع مشاكلك و ظروفك، و اللي هيعملها مرة مش هيعملها تاني.
الناس، و أصحاب العمل، و الشركات، و أهل البنت اللي هتخطبها و المجتمع كله مابيحترمش إلا الشخص اللي عنده علم، و قوة شخصية، و ناجح و مجتهد و مرتاح ماليا، و عنده شبكة علاقات كويسة تسنده لما يقع في مطب. ماتستناش حد يحترمك عشان أخلاقك بس، أخلاق بدون اكتفاء مالي يبقي هتشحت .. أخلاق بدون علم و مهارة و احتراف هتبقي عاطل و عويل .. أخلاق بدون شخصية قوية الناس هتلعب بيك .. أخلاق بدون علاقات يبقي حياتك هتبقي صعبة و وقتك هيضيع في تفاهات، عشان تركب لمبة في سقف ممكن تقعد يومين في الضلمة، عشان تختم ورقة في مصلحة هتلف علي 30 مكتب.
————————————————–
هي الحياة كدة، غير منطقية، و غير عادلة، و صعبة .. مش هنقعد باقي حياتنا نندب حظنا و نتعجب ليه الناس حوالينا مش محترمين و أخلاق و حقانيين لأن هي الحياة كدة .. و هم الناس كدة .. اتعامل علي هذا الأساس و كفاية شكوي.
عشان تشتغل لازم مهارة و علم و أخلاق و علاقات، علاقات أخلاقية تساعدك تاخد فرصتك، مش علاقات تخليك تسرق فرصة غيرك .. عشان تفتح بيزنس و ينجح لازم تتعامل بنظرية ( البقرة) .. تتعب أوي في تربيتها و تنضفلها و تعاملها كإنها إبنك .. و تصرف عليها و تأكلها عشان بعد كدة تاخد منها لبن. مفيش مجهود ولا فلوس يبقي مفيش لبن، و لو عيطت للسنة الجاية.
————————————————
كل حاجة ليها تمن. و لو كان في حد هينزل عليه أكل من السما و يدخل الجنة بدون عبادة و يغتني بدون مشقة كان هيبقي الأنبياء .. لكن حتي الأنبياء اشتغلوا في النجارة و رعاية الغنم و الحدادة. تاني .. ادفع التمن عشان تحصد. زي ما عمنا (جون ماكسويل) بيقول:
Pay now, play tomorrow. Play now, pay tomorrow.
Copied from the genius: Amr A. Eid

كتبه / محمود عثمان