فيلم intern

فيه فيلم مبهج وملهم وعظيم اسمه Intern

الفيلم بيحكي قصة واحدة كان عندها حلم انها تفتح شركة بيع ملابس على الانترنت وفي خلال ١٨ شهر فقط قدرت تعمل نجاح عظيم جدا جدا

الشركة قررت تعمل اعلان عن برنامج تدريب عملي داخل الشركة مستهدف فيه كبار السنه فوق ٦٥ سنه فقط، وبالفعل بيتقدم شخص عنده ٧٠ سنه للمهمة دي وبيتقبل من ضمن ٤ أخرين، وده هو بطل الفيلم اللي بتنطلق من عنده القصة

لازم تتفرجوا على الفيلم لانه فعلا ملهم، ولكني خلوني أشارككم شوية خواطر سريعة من الفيلم :

١- الفيلم بيحكي عن قصة واحد عنده ٧٠ سنه شاف اعلان عن فرصة تدريب في شركة فقرر انه يروح ويبدأ معاهم حياة جديدة هناك، حاجه عظيمة جدا انك يفضل عندك الأمل والحماس والطاقة حتى وانت عندك ٧٠ سنه

٢- بطل الفيلم الراجل أبو ٧٠ سنه عنده سكينه وطمأنينه وهدوء مبهج، وفي نفس ذات اللحظة عنده أمل وسعي واستمتاع رهيب بحياته، الرضا شىء عظيم بيخلي حياتك مختلفة

٣- فيه لقطه في الفيلم، البطل السبعيني بيتسأل فيها عن زوجته التي توفت وزواجه، فرد وقال كانت رائعة ولكن زواجنا لم يستمر طويلا ( ٤٢ سنه فقط )
الإخلاص في الحب والوفاء والسكينة والأنس شىء عظيم جدا، يارب اوعدنا جميعا

٤- بيوصف زوجته في أحد اللقطات فييقول ( كانت تُعامل الحياه بسهولة دائما حتى لو كانت صعبة )
اللين والبساطه في مواجهة أزمات الحياة بيهون كتير جدا جدا

٥- الشركة كانت عامله حاجة لطيفة جدا، كانت عاملة جرس في قلب الشركه، لما أي حد بيعمل حاجه لطيفه بيرنوا الجرس والكل بيسقف للشخص ده

٦- مديرة الشركة كانت بتنزل بنفسها تجرب كل حاجه عشان تتأكد من جودتها وانها بتمشي صح، ولما كانت بتلاقي حاجة غلط كانت بتقف تعلم موظفيها ازاي بتتعمل، مهم لو انت في أي مكان قيادي إنك تغطس كل شوية تحت تشوف الصورة وتطلع تاني، ده هيديك بعد جديد تماما لإزاى تخلي الدنيا أفضل وأحسن

٧- الشغل مش كل حاجة، التوازن في الحياة شىء مهم جدا لازم نتعلمه، أول ما تلاقي حاجة بتيجي على حاجة هتلاقي الدنيا باظت.
راقب نمط حياتك باستمرار واتأكد انك على الطريق الصح

هشام أحمد