باولو كويلو

لا تقتل أحلامك .. العالم بأكمله يحتاج الى أحلامك‘‘
باولو كويلو

في كلّ مرّة نختار لكم أديباً وكتاباً لنضع بين أيديكم دليلاً يسوقكم نحو أهم الكتابات الإبداعية والمؤلفات الأدبية الموجودة في الساحة الثقافية اليوم…

اليوم سنتكلم عن كاتب روائى يعيش بيننا وهو الكاتب
‘ باولو كويلو’.

باولو كويلو روائي وقصصى برازيلي ولد في ريو دي جانيرو عام 1947م

قبل أن يتجه بشكل كامل إلى الكتابة ، كان قد مارس الاخراج المسرحي ، و التمثيل ، و عمل كـمؤلف غنائي ، و صحفي. و كتب كلمات بما يزيد عن الستين أغنية . للعديد من المغننين البرازيليين أمثال إليس ريجينا ، ريتا لي ، راءول سييكساس ، ولعه بالعوالم الروحانية في بداية شبابه كـهيبي، جال حينها العالم بحثا عن المجتمعات السرية ، و ديانات الشرق .
نشر أول كتبه عام 1982 بعنوان ” أرشيف الجحيم ” ، و الذي لم يلاقي أي نجاح ، و تبعت مصيره أعمال أخرى ، ثم في عام 1986 قام كويلو بالحج سيرا للقديس جايمس في كومبوستيلا .
تلك التي قام بتوثيقها فيما بعد في كتابه ” الحج ” .

في عام 1988 نشر كويلو روايته “الخيميائي ” ، و قد كاد الناشر أن يتخلي عنها في البداية ، و لكنها سرعان ما أصبحت أهم الروايات البرازيلية و أكثرها مبيعا.
وقد أشاد بها النقاد وصنفوها كإحدى روائع الأدب المعاصر. استلهم الكاتب حبكة القصة من قصة قصيرة للأديب الأرجنتيني “خورخي لويس بورخيس” بعنوان “حكاية حالمين”.

ترجمت الرواية إلى 67 لغة، مما جعلها تدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية لأكثر كتاب مترجم لمؤلف على قيد الحياة.
وقد بيع منها 65 مليون نسخة في أكثر من 150 بلدًا ، مما جعلها واحدة من أكثر الكتب مبيعًا على مر التاريخ.

هشام أحمد