متنوع

سياحة الانتحار في سويسرا

الأنتحار من الظواهر الي منتشرة على مر الزمن، و بيكون ليها طرق كتير، و السياحه كمان من الأنشطة المنتشرة على مستوى العالم، بس عمرك سمعت عن سياحة الانتحار في سويسرا !

الانتحار في سويسرا

تسمح الحكومة السويسرية  بالأنتحار، حيث تعتبره حرية شخصية يجب أن تتم تحت إشراف طبي ،و تقوم بعمليات القتل الرحيم في مستشفاياتها، بشرط موافقة الشخص وشرح وسيلة وطريقة عملية القتل الرحيم.
على الرغم من أعتراض الكثير من دول العالم على عمليات القتل الرحيم ،و الكثير من المؤسسات والجمعيات ذات النزعة الإنسانية قرار السماح بممارسة القتل الرحيم إلا بشروط تقيد المسألة في حالات خاصة جداً .

الأشراف على عملية ألأنتحار

ويشرف على هذه العملية متخصصون قد لا يكون لهم علاقة بمهنة الطب حسب القوانين المعمول بها في البلد،
بتحويل قوانين تنظم هذه العملية من الدولة المستظيفة للسائح.
حيث يجد هناك من يساعده على وضع حد لحياته والوصول إلى الموت، بما يمكن أن يصطلح عليه بعميلة القتل الرحيم، بتوفير الطرق العلمية المناسبة التي تساعده على ذلك بتجاوز مسألة الألم.

سياحة الانتحار في سويسرا و نسبها

كان تقرير قد صدر عن صندوق البحث العلمي الوطني السويسري أن أعداد الذين يلجؤون للانتحار بمساعدة طرف
متدخل في عملية ما يمكن أن يصطلح عليه بالقتل الرحيم، عرفت ارتفاعا بلغ في المتوسط العام حوالي 600 حالة
سنويا، أغلبهم بين سن الـ 45 و84 عاما، وتشكل السيدات 64% من هذه النسبة.
مع ارتفاع نسبة الأجانب الذين يقصدون سويسرا للتخلص من حياتهم إلى 65 % وأغلبهم من ألمانيا وبريطانيا
وفرنسا ومن أشهرهم انتحار المليونير البريطاني بيتر سميدلي في إحدى العيادات الخاصة بذلك أمام الكاميرات.

أقرأ ايضا عن سويسرا عالم متكامل تحت الأرض


بواسطه أحمد جاد

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق