تحفيزيمتنوعنصائح

تخلص من التسويف فى عشر دقائق

التسويف مشكلة كبيرة جدا بتواجهنا كلنا بدرجات متفاوتة.. احنا بنسوف ليه؟! في الثالة دي هنعرف طرق وحلول ازاي تخلص من التسويف فى عشر دقائق

قاعدة العشر دقايق لحل مشكلة التسويف:

لإن المهمة اللي ورانا غالبا ما بتكون صعبة ومُملة وفي نفس الوقت هي أهم مهمة في اليوم كله.

• ليه أقعد أذاكر الشابتر الفلاني وأحفظ وأتعب نفسي في حين إني ممكن أفتح الفيس أتفرج على حاجات تضحكني؟!

• ليه أروح الجيم وألعب تمارين وأبذل مجهود، عليا من ده كله بإيه؟!

فكرة إنك مش شايف أي استفادة من الحاجات دي، أو الاستفادة بتكون على المدى البعيد، يعني نتيجة التمرين والجيم
بتحتاج شهور عقبال ما تظهر. وده طبعا ضد طبيعتك كإنسان (عَجول).. بيبص دايمًا على الحاجة اللي تديله إشباع
فوري، حاجة لحظية!

طيب نعالج المشكلة دي ازاي؟!

فيه قانون اسمه قانون الـ 10 دقايق، الفكرة كلها هي إنك هتظبط تايمر لمدة 10 دقايق فقط، هتبدأ تشتغل على المهمة
اللي إنت عمال تأجلها، فقط 10 دقايق وأول ما التايمر ينتهي خلاص اعتبر نفسك خلصت!

هتقولي طب أنا كده استفدت إيه، 10 دقايق يعملوا إيه أصلا؟

خلينا متفقين إنك إنسان كسول وبتأجل كتير، بتأجل نتيجة إن الحاجة اللي وراك عشان تعملها وتخلصها فأنت محتاج
مثلا ساعتين.. فبتقول لنفسك ياااه ساعتين بحالهم.. لأ.. خليها بعدين.

طيب لما آجي أقولك يا سيدي الحاجة دي اظبط تايمر 10 دقايق.. بس ابدأ فيها.. كل المطلوب فقط 10 دقايق.

ده هيخليك تفكر بجدية إنه 10 دقايق حاجة بسيطة يعني مش محتاجة تأجيل، وإلا بقى لو إنت برضه عندك نية تأجل
تاني يبقى ربنا يعينك على نفسك بقى، مفيش حلول سحرية إذا كنت إنت نفسك مش ناوي تتحرك!

حاجة كمان.. غالبًا الحاجة اللي إنت عمال تأجلها بقالك شهور، لما بتاخد قرار تبدأ فيها بتكتشف إنها مكنتش تستاهل
كل التأجيل ده، بتكتشف إنها سهلة جدا ومكنتش بالضخامة اللي إنت كنت متخيلها، فالفكرة هي إنك تاخد خطوة
البداية.

كمان مجرد ما التايمر ينتهي والمنبه يرن، مؤكد هتحس بشعور إيجابي إنك أنجزت حاجة حتى لو كانت بسيطة، فعقلك
هيبدأ ينشط ويتحفز.

مع تكرار القاعدة دي لفترة معينة هتلاقي تحسن كبير في حل مشكلة التسويف، جايز يكون تحسن بطيء نوعًا ما.. لكن طبعًا أفضل من لا شيء!

فالنصحية هي:

عشان تخلص من التسويف فى عشر دقائق كل ما تلاقي مهمة إنت عمال تأجل فيها نظرًا لإنها هتحتاج وقت ومجهود، فكل اللي عليك اظبط تايمر 10 دقايق فقط
وابدأ في المهمة خلال المدة دي وبعدين وقف.. اعمل حاجة غيرها، ارجع من جديد بعد ساعة مثلا كرر نفس العملية
وهكذا.

استمرارك هيخليك كل مرة تزود الفترة دي لحد ما تتفاجئ في النهاية إن المهمة الصعبة اللي بقالك شهور مأجلها..
خلصت أهي في وقت قصير وإنها مكنتش صعبة زي ما كان عقلك بيوهمك.

#استعد_ثم_انطلق

كتبه/ هشام فرج

اقرا ايضا: لماذا نفشل فى الحصول على مسيرة ناجحة

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق