الصحة النفسيةنصائح
أخر الأخبار

كيف تتعامل مع شريك حياتك “الفعلي”؟ الجزء الأول

وكلمة “فعلي” هنا مقصودة لأننا لا نعني الزوج أو الزوجة أو حتى زملائك أو شركائك في العمل، نحن نقصد هذا الهيكل المعدني الذي تقرأ عليه المقال الآن.

فوفقاً لموقع Nielsen المختص بدراسة استخدام الشعب الأمريكي لوسائط الإعلام متضمنة الشاشات وبالأخص شاشات الهاتف؛ يقضي المواطن الأمريكي حوالي 11 ساعة متصلاً بالشاشات -أي ما يقرب على نصف اليوم -وتلك الإحصائيات لا تخص المواطن الأمريكي فحسب بل أنها على مستوي عالمي -وخصوصاً في سن الشباب- حيث أعلنت”Royal Society for Public Health “RSPH أن 91 % من الشباب في الفئة العمرية من 16-24 يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير معلنين أن إدمان استخدام تلك الوسائل يصعب التحكم به أكثر من إدمان التدخين والكحول.

وأعلن التقرير السابق أيضاً أن نسب القلق والاكتئاب قد زادت بنسبة 70% في ال 25 سنة الأخيرة وبملاحظة التوقيت الذي انتشرت فيه استخدام تلك الوسائل، نجد أن أصابع الاتهام تتجه بالتأكيد لاستخدام وسائل التواصل واستخدام الهواتف بشكل عام.

حسناً وما الحل؟

بالتأكيد فكرة الانعزال الكامل قد لا تكون متاحة أو مناسبة للكثير منا ولكن على الأقل يمكننا التحكم في استخدام الهواتف عن طريق الحلول الآتية:

 1.أوجد لنفسك بديل صحي لقضاء وقت فراغك كممارسة هواية من رسم أو قراءة أو طبخ أو حتى خياطة وتطريز المهم أن تجد شيئاً بخلاف الهاتف تقضي عليه وقتك.

2.حدد وقت محدد لاستخدام الهاتف ولا تزد عنه باي حال من الأحوال، وبالطبع سيكون الأمر شاقاً جداً في البداية لذا يمكنك الاستعانة بتطبيقات  App lock المختلفة والتي تمكنك من ضبط المدة التي ستستخدم فيها الهاتف وحين انتهاء تلك المدة ستغلق وسائل التواصل ولن تستطيع فتحها.

3.تواجد في العالم الحقيقي عن طريق المشاركة في المناسبات الاجتماعية وقضاء الوقت مع الأصدقاء والعائلة حيث وُجد أن التواصل على العالم الافتراضي قد قلل بشكل كبير معني وقيمة التواصل الاجتماعي وأنه لا يمكن أن يغني عن التواصل في العالم الحقيقي باي شكل من الأشكال.

4.بشكل يومي، في حالة التزامك بتلك الخطوات يجب عليك مكافأة نفسك بعمل شيء تحبه، حيث أن المكافأة تعزز بشكل كبير داخل المخ تكوين أي عادة جديدة تحاول اكتسابها.

وللحديث بقية في مقالات قادمة.

المصادر

Nielsen.com

.rsph.org.uk

إسراء طارق بدر

طبيبة بالمستشفي الرئيسي الجامعي بالاسكندرية

يسعدني تلقي أي feedback علي الحسابات الآتية

Facebook

Linkedin

الوسوم
[gs-fb-comments]
إغلاق
إغلاق