تعلم البرمجة للمبتدئين خطوة بخطوة

يقال أن التعلم هو القمه فأوجد لك مكان في القمه ففي القاع إذدحام شديد. وتعلم العلم فلا تدري متى تحتاج إليه. من هنا نبدأ اولى خطواتنا لتعلم البرمجة للمبتدئين.

هناك عدد ضخم من لغات البرمجة والتي يصعب عليك تعلمها جميعا وفي آن واحد، بينما يكفيك الآن معرفة أساسيات لغات البرمجة ومن ثم إختيار لغة أو أكثر لتتعمق في المجال. في الواقع لك أن تعلم أنه لا تتصف لغة بالكمال بل كل منهم لها عيوب ومميزات وتكمل إحداهن الأخرى بشكل أو بأخر. ومن ثم أنصحك بالبدء بلغتي Java &HTML حيث تتسم اللغتان بسهولة التعامل ووسع نطاق إستخدامهم في العديد من المجالات.

من أين أبدء؟

من أين أبدأ لتعلم البرمجة

 السؤال الأكثر تعقيدا على أي حال، لكن لا بأس ببعض الخطوات البسيطة ستجد الامر غاية في السهوله إليك هى.

خطوات تعلم البرمجة للمبتدئين

١- ماذا تريد؟

لخوض رحلة تعلم أي مجال جديد بصفة عامة يجب أن يكون لديك هدف واضح. وتجيب على السؤال الأهم: لماذا أود تعلم البرمجة تحديدا؟ وبإجابتك على السؤال أنت في بداية طريقك للتعلم. بالتأكيد رغبتك في تعلم البرمجة ستكون ضمن نطاق إستخداماتها وشغفك بإحدى مهامها. ولتسهيل الأمر عليك إن لم تحدد بعد لغة من لغات البرمجة فسنعرض إليك نبذه مختصره عن إستخدامات لغات البرمجه.

٢- بعض مجالات إستخدام لغات البرمجة

  • تطوير الألعاب
  • تطبيقات الويندوز وتطويرها
  • تطوير المواقع و إنشاء التطبيقات
  • تطوير تطبيقات الموبيل
  • تحليل البيانات

٣- تعلم اساسيات تعلم البرمجة للمبتدئين

لا يبنى المنزل من حجر. وإنما أحجار و طرمال ومواد بناء أخرى متراصه بجانب بعضها البعض فتعطيك البنيان هيكل صلب له معنى وغرض. وهكذا خبرتك في التعلم فإنها تبنى على أساسيات، فما هي أساسيات البرمجة التي عليك تعلمها إليك الإجابة:

أ- إقرأ كثيرا:

من الضروري أن يكون لديك خلفية واسعه بمجالات إستخدام البرمجة وأنواعها المختلفة بشكل نظري بحت وذلك أولا كما ذكرت في السابق لتستطيع وضع هدف واضح نصب عينيك، وثانيا حتى لا تصاب بالرهبه عند الدخول في الأمور العملية.

بسيطة لا تستصعبها. لا تأخذك الرهبه بالعدد المهول للغات البرمجة وإستخداماتها المتداخله والمتشعبه، فيمكنك اختيار اللغات التي تؤدي الغرض التي تريد ان تحققة وتقوم بتعلمها، فالبتدريب سيهون الأمر كثير وبالنهاية لغات البرمجة جميعا ما هي إلا صفر و واحد.

ب- ما هو Windows:

من الأمور الواجب معرفتها في طريقك لتعلم البرمجه هو معرفة أنظمة التشغيل وأنواعا. نظام التشغيل ببساطه هو الجهاز العصبي للحاسب أى المتحكم الأكبر بكل أجزائه. وبما أنه المتحكم في الجهاز إذا يجب أن يكون البرنامج الذي سيعمل على ذلك الجهاز متوافق أيما توافق مع نظام التشغيل وكيفية معالجته والتعامل معه.

ج- الشفرة البرمجية ما بين مفتوحة ومغلقة المصدر:

يندرج لفظ مفتوحة ومغلقة المصدر تحت معنى الإتاحه. بمعنى أن الشفرات البرمجية مفتوحة المصدر هى متاحه للجميع حيث يمكنهم تطويرها والتعديل عليها. مثلا نظام تشغيل لينكس هو نظام ذو شفرات مفتوحة المصدر. أما شفرات البرمجه المغلقة فهي شفرات لا يمكن تطويرها ولا التعديل عليها إلا من قبل مجموعه محدده من قبل الشركه المنتجه. مثل نظام التشغيل لميكروسوفت فهو نظام ذو شفرات مغلقه.

د- نموذج الشلال لتطوير البرمجة:

هو نموذج يصف المراحل المختلفة لتطور البرمجه والخطوات الرئيسية التى يتبعها المبرمج، وأطلق عليها لفظ شلال لأن المخطط ممثل بشكل متسلسل كهيئة نزول الشلال

نموزج الشلال

على مفترق طرق لغات البرمجة وأى لغة أختار؟

أي من لغات البرمجة أختار

الأمر ليس بهذه الصعوبة التي تعتقدها ما دمت قد حددت هدفك وتعلمت أساسيات البرمجة الضرورية فأختيار اللغة هو أمر غاية في السهوله. مع مراعات النقاط الأتيه:

وهي أن تكون اللغة محققة للهدف. مجربه من قبل وتم إثبات فعاليتها في هذا لمجال، لذلك بحثك وعلمك عنها بشكل كافي يساعدك على إجتياز أي مشكله قد تواجهك معها مستقبلا

ولكن الأمر الأهم في إختيار اللغه بالاضافه لكونها محققه للهدف هو مدى توافق أستخداماتها وحداثتها مع العصر الجاري. كما مواكبتها لتطور سوق العمل وأذواق وإهتمامات المستهلكين.

إقرأ أيضا: مجالات العمل في البرمجة من هنا

تعلم البرمجة للمبتدئين في 5 ايام!!

كثيرة خمسة أيام فلنجعلها يوم ما رأيك! غير منطقي بالتأكيد فلا يوجد عمل يمكن إتقانه في تلك المده القصيرة جدا. فالأمر يتطلب جهد، عمل، إتقان، تفكير و إبداع، و إلا كان الجميع علماء وناجحين ومفكرين. على الرغم من ذلك فتعلم البرمجة وإتقانها لا يتطلب أعوام بالضرورة فقط إنها الإرادة. سرعة إتقانك للبرمجة تعتمد عليك فكما أخبرتك سابقا خبرتك كالبنيان المرصوص وكل خطوة تجتازها سريعا هي حجر الأساس في بنيان خبرتك وعلمك.

نموذج لأحد المترجمين العرب المبدعين

 محمود سمير فايد. مبرمج مصري تخرج من كلية الهندسة الإلكترونية جامعة المنوفية ودرس في جامعة الملك سعود بدأ مسيرته منذ عام 2005. قام المهندس محمود سمير يوسف بأبتكار تقنية البرمجة بدون كود. وهي لغة البرمجة ” PWCT” وهى لغة برمجة مفتوحة المصدر، كما قام بإنشاء وتصميم لغة البرمجة ” Ring” وقد صنفت ضمن أول 100 لغة برمجة حول العالم.

طبق ما عرفت

البرمجة هى نموذج عملي بكل حال من الأحوال فمهما قرأت لا تكتمل الصورة دون التدريب المستمر والمواظبة، إليك كورس تعلم البرمجة للمبتدئين مقدم من مهارات جوجل من هنا

وإليك قناة الزيرو ويب سكول أحد أفضل القنوات لتعلم البرمجة من هنا

أيضا هنا شبكة عبدالله عيد لتعلم البرمجة من هنا

ملخص ما تقدم في المقال، ان البرمجه هي أحد أهم المهارات المطلوبة في سوق العمل ومن أفضل المجالات الربحية على الإطلاق وتعلم البرمجة للمبتدئين سهل للغاية فقط عليك إتباع خطوات بسيطة و محدده بجد ووفقا لخطة معلومة، فتعلم البرمجة يتسم بالمتعة ولا يحتاج إلى مجهود جبار كما تعتقد فقط التدريب والعمل المستمر هو المطوب.

إقرأ أيضا: أفضل برامج تعلم البرمجة للمبتدئين

كتبه| بشرى السعيد