التلاعب بالذاكرة ما تحتاج معرفته ؟ و كيف يمكن ذلك ؟

من منا لا يتمنى نسيان الذكريات السيئة التي أجبرتنا الحياة على عيشهاماذا لو قلت لكم أنه من الممكن ذلك بل يمكن أيضا إستبدالها بذكريات جميلة او بالاحرى التلاعب بالذاكرة، تابع القراءة لإكتشاف ذلك .

مفهوم الذاكرة :

تعرف الذاكرة بأنها مصطلح يطلق على عمليات تخزين المعلومات الحالية و إسترجاع المعلومات السابقة

وهي من أهم الامور في حياة الإنسان لأنه بذون ذكريات لا يمكن التعلم من أخطاء الماضي و لا العمل على الحاضر أو التخطيط للمستقبل .

لكل منا ذكرياته الخاصة حزينة أو سعيدة لكن هل فكرت يوما في أنك يمكن أن تتلاعب بها ؟

التلاعب بالذاكرة :

يقول عالم الاعصاب ستيف راميريز بأن الذاكرة تبدو أشبه بشبكة في الدماغ أكثر من كونها بقعة واحدة

فعند تشكيل أو وضع ذكرى فإنه يتم حفظ كل ما يتعلق بها من الامور المرئية و المسموعة و الملموسة و المحسوسة ايضا

هذا ما يجعل أنه من الصعب نسيانها .

التلاعب بالذاكرة

التجربة العلمية للتلاعب بذاكرة الفئران :

حقق راميريز و شريكه في البحث شوليو إنجازات عظيما عام 2013 في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا

إذ أنهم تمكنوا من إستهداف خلايا الحصين الذي يوجد في الفص الأمامي من الدماغ و الزرع في الفأر ذكريات خاطئة .

فار تجارب
  • كيف ذلك ؟

تم وضع الفئران منفردة في صندوق أزرق و تم إيجاد خلايا الدماغ التي تمثل الصندوق الازرق ( بالأشعة الحرارية )

و في اليوم التالي تم أخد تلك الفئران و وضعهم في صندوق أحمر لم يجربوه من قبل

ثم تم إسقاط الضوء على الدماغ لتنشيط ذكريات الصندوق الازرق

و حين إسترجع الفأر ذكريات الصندوق الازرق تم تعريض قدميه لبضع صعقات كهربائية

وهذا ليتم ربط ذكريات الصندوق الازرق و الصعقات الكهربائية .

بعد ذلك أعادوهم للصندوق الازرق و تمت ملاحظة أن الفأر تجمد في مكانه و كأنه تعرض للصعق في قدميه

رغم عدم حدوث ذلك،

و بهذا تكونت لديه ذاكرة خاطئة أي أصبح يخاف من بيئة لم يحدث له فيها شيء سيء،

بل و أكد العالمان بأنه يمكنهم حذف تلك الذكريات متى أرادو بعد إطفاء الحساس الضوئي .

تجربة راميريز

بعد هذه التجربة على الفئران أكد كل من راميريز و شريكه بأنه يمكن تجربة ذلك على البشر أيضا،

إذ يقول راميريز ” يمكن إعادة كتابة الذكريات المؤلمة بمعلومات إيجابية “

مثل الناس الذين يعانون من الاكتئاب الحاد أو إضطراب ما بعد الصدمة يمكن تغيير ذكرياتهم حيث لا يكون للذكرى المؤلمة نفس الاستجابة العاطفية القوية للعقل .

التحديات التي تواجه تجربة التلاعب بالذاكرة على الانسان :

يرى عالم الاخلاقيات آرثر كابلان أمر التلاعب بالذاكرة عندما يصبح مسموحة به سريريا بالنسبة البشر فإنه بحاجة إلى التفكير في من ينبغي لهم تجربته

أي أن لا يكون متاحا للجميع فربما فقط من يعانون من إضطراب ما بعد الصدمة الحاد و الذي لم تجدي العلاجات الاخرى معه نفعا .

لكي لا أطيل عليكم سأختم بمقولة راميريز و التي تجيب عن كل الأسئلة

إذ يقول ” يمكن إستخدام فكرة التلاعب بالذاكرة في السياق السريري و إستخدامها الامور الطبية لكن إذا إستخدمها آخرون لأغراض أخرى فهذا شأنهم ”

يعني أنه ينوي أن يساعد بها الناس و ليس مسؤولا عن ما يمكن للآخرين فعله بها .

ختاما :

تجربة التلاعب بالذاكرة سيكون لها نفع كبير للبشرية، لعلاج مجموعة من الأمراض النفسية المتعلقة بالذكريات و هي قفزة نوعية في عالم الطب الحديث .

المصادر:

كتبه : زكرياء ركيب

اقرا ايضا :