المفاتيح العشرة للنجاح :افضل تلخيص للكتاب

افضل تلخيص لكتاب المفاتيح العشرة للنجاح،في هذا الكتاب،سوف نتحدث عن ازاي تبقي ناجح؟

وذلك “مع الأسلوب الشيق و التلخيص الجيد، سوف تجد نفسك تلقائيًا ،تريد أن تصبح شخصًا ناجحًا.

وسوف تقوم بتطبيق،المفاتيح .

هيا بنا نبدأ

نبذه عن الكاتب

هو دكتور ابراهيم الفقي، رحَمهُ الله .

مؤسس ورئيس مجلس إدارة المركز الكندي

دكتور في علم الميتافيزيقا

مؤسس علم قوة الطاقة البشرية

له عدة مؤلفات ،وحاصل علي 23 دبلومة.

يوجد الكثير من إنجازات هذا الرجل العظيم،فكانت حياته مليئه بالنجاح.

الدوافع

المفاتيح العشرة للنجاح
“نصيب الأنسان يوجد بين يديه”فرانسيس ييكون

اول مفتاح من المفاتيح العشرة

هل تعلم يا صديقي ،انه؛عندما لا تمتلك الدافع،سوف تفقد الرغبة في أي شيء.

ممكن أن تكون لديك؛الوظفية المرموقة،ولكنك تتركه بسبب انعدام الدافع لديك.

ويوجد انواع الدوافع

اولًا:دافع البقاء

هل تعلم أنه ؛يوجد داخل جسم الانسان ،دافع أساسي ،يقوم بتنبيه الخلايا العصبية

ولذلك”يجعل الإنسان أن؛ يلتزم بالدافع الذي لديه.

بمعني عندما تريد أن ؛ تشرب سوف يصل هذا للخلايا العصبية،لتحقق هذا الأمر

وهكذا؛عندما تقوم بالشرب سوف يعود الجسم الي ؛حالته الطبيعية.

ثانيًا:الدوافع الخارجية

وهذا الدافع يعتمد علي الأشخاص الذين حولك،اي آنهم ؛ بيمدو لك دائما الدافع لكي؛تكمل في الذي تريده

ولذلك”عندما تقوم بمشاهدتت حلقة تحفزيةاو حضور محاضرة تشعر انك لديك دافع قوي يتغلب عليك.

ولكن هذا الدافع لن يستمر طويلًا،لانك يجب أن لا تمد قوتك من الآخرين،بل تنبع من داخلك.

ثالثًا: الدوافع الداخلية

ولكن هذا الدافع هو ؛الاقوي، لانه الاكثر بقاءًا،لانك تكون موجهًا دائما من طاقتك الداخلية

ولذلك”هي التي تقودك الي تحقيق هدفك ،والحصول إلي نتائج عظيمة.

فكن دائما متحمسًا،لاي شي تحت اي ضغط،ولا تستسلم أبدًا .

الطاقة “وقود. الحياة”

وهي ثاني دافع من المفاتيح العشرة للنجاح

عندما يكون دافعك وحماسك كبير ،تكون طاقتك عالية .

وقد قسما الكاتب الناس الي ثلاث انواع

النوع الاول

هما الأشخاص الذين، يمتلكون النجاح في حياتهم

فيكونو ناجحين من الناحية العلمية ،و في عملهم ،وياكلون الاكل الصحي

ويمارسوا الرياضة،و علاقتهم باسرتهم جيدة.

النوع الثاني

هم الأشخاص الذين دائما يعملون بجهد،لكي يقوموا بعمل الثروة

ولذلك”يكون هذا هدفهم في الحياة،وياتي هذا علي حساب صحتهم ،وعلي حساب أسرتهم

النوع الثالث

وهذا النوع من الأشخاص ،يعيشون حياتهم بألا هدف

ولذلك”حياتهم روتينية جدًا،هو الاستيقاظ والذهاب الي العمل ،والعودة للمنزل

ومشاهدة التلفاز حتي ينامو،ويقومو بالندب علي حياتهم .

المفاتيح العشرة للنجاح

وسنتعرف هنا كيف يمكن رفع الطاقة ؟

اولًا الطاقة الجسمانية

قم بعمل تمرين التنفس الشهيق والزفير،فسوف يساعدك علي الارتخاء.

ولذلك” قم بممارسة الرياضة دائما فيهي تبني جسمك، وتجعلك شخصًا رياضي.

وكذلك”اهتم بالتغذية السليمة، ودائما كل أكل صحي ، لكي تكون صحتك بخير.

ابدأ كل يوم ،بهتمامك بصحتك ،وسوف تلاحظ الطاقة التي تمتلكها،ومدي الاقبال علي الحياة

الطاقة العقلية

عندما تمتلك هدفًا، تريد تحقيقه،قم بكتابته،ودائما أكد علي نفسك هدفك

ولذلك”قم بقوله دائما،وسوف يخزن في عقلك ،وترتفع نسبة الطاقة العقلية لديك.

الطاقة العاطفية

قم بالتأمل ،او بممارسة اليوجا،فاهذه تنمي عندك الطاقة العاطفية.

المهارة “المفاتيح العشرة للنجاح”

عندما تمتلك المعرفة الجيدة ،والعلم الجيد

ولذلك”فسوف تمتلك المهارة ،فالمعرفة مهمة ،لكي تمتلك المهارة.

وان الحياة دائما، تجعلنا نتعلم،ففي كل مرحلة في حياتنا،نتعلم

وبعض النقط للوصول إلي؛ المعرفة والمهارة

قم بشراء شرائط سمعية،واستمع اليها جيدًا

قم بشراء الكتب،وأقرأ عن الطاقة ،والاعمال، والدوافع ،واقرأ يوميًا علي الاقل عشرون دقيقة.

احضر محاضرات

قم بتعلم لغة جديدة علي الاقل احفظ يوميًا كلمة ،وسوف تلاحظ الفرق بعد سنة

المفاتيح العشرة للنجاح المهارة
البحث عن المعرفة هو أحدي الخطط للوصول إلي السعادة والرخاء “جيم رون”

أسألك نفسك ماذا يجب أن أفعل اليوم لكي أقوم بتحسين حياتي

قم بكتابة أي فكرة تاتي لك

واسأل نفسك دائما قبل النوم،هل استعملت هذا اليوم بطريقه ذكية؟

واطلب من عقلك الباطن أن يعطيك طرق جديدة،لتحسين حياتك ،ومهاراتك.

التصور”المفاتيح العشرة للنجاح”

وهو رابع مفتاح من مفاتيح النجاح

لو تعلم أن كل ما نشاهده اليوم ،هو بالأمس كان احلام.

الطائرات،والتلفاز،والتليفون،والروبرتات،كل هذه الأشياء كانت تخيلات ،ولكنها اصبحت واقع.

المفاتيح العشرة للنجاح التصور

ولذلك”ابدأ بتخيل ما تريده،وجعلها أن تصبح في عقلك اللاواعي،واكتبه ،وتذكرهُ كل يوم.

واقرأ عن الناجحين،وتخيل نفسك تحقق احلامك،ولا تستسلم أبدًا.

ودع خيالك يمشي علي هواه؛لانه يمتلك القوة التي سوف تغير حياتك ،كن دائما واثق بنفسك.

ولذلك”قرر كثيرًا((أنني أستطيع أن انجح،استطيع أن أفعل ذلك،واثق من قدرتي أن انجح))

وسوف تحصل بإذن الله علي ما تريده.

الفعل “الطريق الي القوة”

الكثير مننا يمتلك المعرفة القوية ،والحماس ،والطاقة العالية ،ولكن بدون الفعل لن ينفع كل هذه الأشياء.

ويوجد سببيبين يجعلين الأشخاص ،ان لا يقومو بالفعل فهما:

اولا :الخوف

فالخوف ؛هو الذي يمنع الشخص من القيام بالفعل ،فهو العدو الأول للإنسان ،فالخوف من الفشل،والخوف من المجهول،والخوف من عدم التقبل ،والخوف من النجاح

ولذلك”فإذا ظليت هكذأ؛الخوف سوف يسيطر عليك،لن ولن تفعل أي شيء في حياتك ،فتحرر ياصديقي ،من هذا العدو.

ثانيا:المماطلة

بعضنا يريد أن يفعل الشيء،ولكنه؛يقوم بتأجيل إلي غدًا،ثم إلي اسبوع،ثم إلي شهر،ثم لم تأتي…..

اعرف ما الذي يمنع الفعل لديك،وقم بتحريره،لكي تبدأ بالفعل.

ولذلك”قم يا صديقي و أفعل ما تريد،ولا تجعل شعور الكسل والخوف يسيطر عليك،فانك لن تعيش مرتين.

التوقع”الطريق الي الواقع”

“نحن الآن حيث أحضرتنا أفكارنا،وستكونو غدًا حيثُ تأخذنا أفكارنا”جيمس آلان

ولذلك”توقع دائما الافضل ،توقع انك اجتزت الامتحان الصعب وحصلت علي تقدير ،توقع انك اصبحت في مكان عالي في عملك ،توقع اي شي،

وتذكر دائمًا،أن عقلك الباطن لا يستطيع ؛أن يفرق بين الحقيقة و،الخيال.

فتوقع ما تريد أن تكون عليه ،وسوف تكون عليه باذن الله

تذكر “تفاءلوا بالخير تجدوه”

((نحن تتسبب في تكوين وتراكم حاجز

الأتربة،ثم نشكو من عدم القدرة علي الرؤية))

الألتزام “بذور النجاح”

يعرف الكاتب الالتزام بأنه؛هو القوة التي تدفعنا لتستمر حتي بالرغم من الظروف الصعبة،وهو القوة الدافعة التي تقودنا لإنجاز أعمال عظيمة.

ولذلك”فألزم نفسك دائمًا،بأن تنجح،وأن تتغير إلي الأحسن،وألزمها بوجود اصدقاء ايجابين حولك،والزمها بتغلبك علي نفسك عندك الكسل.

“يفشل الناس احيانًا،وليس ذلك بسبب نقص القدرات

ولكن بسبب النقص في الالتزام”

زيج زيجلار

ولكي توصل الي الالتزام عليك أن : تعاهد نفسك أن تكون دائمًا الافضل،وتلتزم في عملك

وتلزم نفسك أن تحقق أحلامك، وتلتزم بمساعدة الآخرين.

المرونة “قوة الليونة”

من الممكن أن تكون متحمسًا جدًا وتكون طاقتك كبيرة للغاية ولديك مهارات عديدة

وتتصرف عقليًا وجسديًا طبقًا لكل ذلك،ويكون عندك الإصرار التام،ولكن إذا لم تكن لديك مرونة واستعداد

لتغير خطتك في كل مرة تواجه فيها التحديات والمصاعب؛فمن الممكن أن تفشل

هل تعلم أن سر،نجاح اليابانيون ،هو قدرتهم علي التلاؤم مع الغير

لذلك”حاول أن؛تتاقلم ويكون لديك مرونة،لكي :تستطيع تحقيق هدفك.

ولكي تصل إلي درجة عالية من المرونة عليكم القيام بهذه الآشياء

قم بكتابة أهدافك

اختار الهدف التي تشعر انك تريد أن تفعله الاول

قم بعمل أكثر من خطة ،اذا لم تنفع واحدة تنفع الثانية وهكذا

توقع دائما المشاكل التي سوف توجهك،وقم بإعداد الحلول لها

واجعل المرونة،جزءًا منك وسوف تشعر دائما بتغير حياتك الي الاحسن

الصبر “المفاتيح العشرة للنجاح”

المفاتيح العشرة للنجاح
“الصبر”مفتاح الحياة

كم مرة بدأت في تنفيذ هدفك،ولكنك مع نفاذ صبرك وقفت عن التكملة

عدم الصبر؛يكون من أهم الأسباب التي تؤدي إلي الفشل.

ولذلك”كن صبورًا علي حلمك وتذكر أن المصباح الكهربائي المائه الذي أضاء،وكان قبله تسع وتسعين مصباح لك يناير.

تخلي بالصبر و اصبر حتي يمل الصبر منك ،وسوف تصل في النهاية بإذن الله

الأنضباط “اساس التحكم في النفس”

يكون آخر مفتاح من المفاتيح العشرة للنجاح

“متي تفتح عقل الإنسان بفكرة جديدة؛فلن يعود أبدًا إلي آفاقه الأصلية”

اهم شيء هو الأنضباط ،ان تنضبط ذاتك الي الاحسن،وان تنضبط لتحقق هدفك،فأختار الأنضباط وسوف تكون حياتك أحسن من قبل

فإن هذا المفتاح الآخر ،تندرج عليها كل المفاتيح ،لإنك؛اذا امتلكت المهارة ،والدافع، والصبر ،و الالتزام ،والطاقة، التصور ،والمرونة

ولم يكن لديك انضباط ،سوف تلاقي صعوبة في تحقيقك ما تريد،فكن منضبطًا

المفاتيح العشرة للنجاح

ملخص موضوع كتاب :المفاتيح العشرة للنجاح

أقرأ المفاتيح العشرة جيدًا

و مارس العادات الجيدة

تمني دائما أن تكون الافضل

و اقتنع انك إذ ارد شيء أن تفعله فسوف تفعله