self learning | التعلم الذاتي طريقك الأفضل للتعلم والنجاح  

في يومنا هذا أصبحت المعرفة في متناول الجميع، على الأقل من يملكون اتصالًا بالإنترنت، ومن هنا انتشر التعلم الذاتي self learning

حيث أن نقرة زر واحدة على حاسوبك الشخصي تفتح لك آفاق المعرفة وأنت تجلس في غرفتك

ما هو التعلم الذاتي self learning:

self learning
ماهو التعلم الذاتي

يقصد به تنمية معرفتك ومهاراتك دون الحاجة للذهاب إلى مؤسسة تعليمية وحضور الدروس في الفصل مع المدرس

حيث في التعلم الذاتي self learning أنت من تضع أهدفك وخطتك للتعلم وأنت من ينظم وقتك ،

وفي بعض الأحيان قد تحتاج للاستعانة بتوجيهات بعض المشرفين والمدربين كما هو الحال في الكورسات المتوفرة على الإنترنت، لكن المهمة الكبرى تقع على عاتقك طوال الوقت.

ولكي تفهم أهمية امتلاكك لمهارة التعلم بنفسك أود أن أطرح عليك عزيزي القارئ بضعة أسئلة

هل تعيش الحياة التي تريدها اليوم ؟هل أنت سعيد في عملك الحالي ؟ إن كانت اجابتك لا فأنت لست وحدك،

تشير الإحصائيات أن 50% من الأشخاص لا يعملون في المجال الذي يحبونه أو يفضلون العمل فيه،

وذلك يعني أنه مقابل كل فرد يحب عمله هناك شخص يكره المكان الذي يعمل فيه ولا يستطيع الإنتظار حتى يغيره !

فكيف تغير مكان عملك وتقدم على اتخاذ خطوة مصيرية لكن بطريقة صحيحة و مدروسة ؟ الإجابة على ذلك نأمل أن نكون قد وفقنا بتوضيحها في سطور هذا المقال.

التعلم الذاتيself learning: مفتاحك لعيش الحياة التي تتمناها

التعلم الذاتي
التعلم الذاتي طريقك للنجاح

إذا كنت تريد أن تبدأ التغيير وأن تعيش الحياة التي تتمناها، أو إذا كنت ترغب في أن تطور من ذاتك، فأنت بحاجة إلى أن تبدأ بتعليمك الخاص وفوراً. 

ولا نقصد هنا النظام التعليمي التقليدي، بل نقصد التعلم الذاتي self learning

وهو أن تضع في ذهنك فكرة ما ثم تبدأ بالبحث والدراسة عنها بنفسك وذلك كي تتمكن من تكوين مهارة خاصة بك فيما يتعلق بالفكرة التي قد درست عنها. 

وكإضافة تحفيزية نود أخبارك بأن الكثير من المشاهير قاموا بالتعلم ذاتياً أمثال جيمي هندريكس وبيل جيتس ومايكل ديل وألكساندر جراهام بيل وإرنست همنغواي وريتشارد برانسون وتوماس إديسون

هؤلاء الأشخاص أثبتوا أنه من الممكن أن يكون الإنسان بارعاً وناجحاً في العديد من المجالات من خلال التعلم الذاتي self learning فقط، إذا ماالذي يمنعك من فعل ما فعله هؤلاء الناجحون.

ما هي فوائد التعلم الذاتيself learning ؟

Self learning
فوائد التعلم الذاتي

التعلم الذاتي له الكثير من الفوائد، فهو يحررك من الوظيفة التي تكرهها، أو من كلية جامعية لا ترغب بها

في الواقع فهو أهم ركيزة للشركات الكبرى في التوظيف في أيامنا هذه

وبعيداً عن المجالات المهنية والوظيفية ولنركز قليلاً على الصعيد الشخصي،

هل تعلم أن قراءتك لكتاب في محتوى يهمك شخصياً سيحقق لك فائدة معرفية مضاعفة عن قراءة كتاب أنت مجبر على قرائته لأنه مقرر عليك في منهجك الجامعي

إذا ما هي المجالات التي يمكنك تعلمها ذاتياً self learning ؟

التعليم الذاتي
مجالات التعلم الذاتي

إن أي مجال تقريباً تستطيع تعلمه ذاتياً مع توفر الإنترنت ومن أشهر هذه المجالات :

تعلم البرمجة و مجال التصميم:

هذان المجالان هما من المجالات الأكثر شهرة للتعلم الذاتيself learning ،

فعلى الإنترنت وحده (بعيداً عن الكتب المطبوعة و الدورات المسجلة على CD) هنالك محتوى تعليمي هائل أغلبه مجاني و ذو جودة عالية،

وهذا المحتوى قادر على تحويلك إلى مبرمج أو مصمم حقيقي يمكنه مجابهة كبار المختصين، وهو ما تم إثباته في مواقف و مناسبات كثيرة.

تعلم كتابة المحتوى بطريقة احترافية:

حيث يعتبر كاتب المحتوى شخص ذو أهمية وثقل كبير في كثير من المجالات و لكثير من الشركات العالمية

فلا غنى حالياً عن كتاب المحتوى. وهنالك عدد لا نهائي من المجالات التي يمكنك تعلمها بنفسك من دون معلم مثل :

تعلم الرسم – تعلم اللغات – تعلم المونتاج – تعلم تصميم المواقع – تعلم التسويق …..إلخ

وهنالك مجالات أكثر من ذلك بكثير لا يسعنا ذكرها في مقال واحد و لا حتى في كتاب

إذا وبعد كل ما سبق ذكره كيف أبدأ في التعلم الذاتي self learning؟ 

في هذا الوقت، من السهل جداً أن تحصل على المعلومات التي تحتاجها لتعلم أي مهارة معينة تقريباً.

لكن لسوء الحظ، يستفيد عدد قليل جداً من الأشخاص من الفرصة المتاحة لهم للتعلم الموجه ذاتياً. 

إذا كنت أحد هؤلاء الأشخاص و ترغب في تعلم مهارة معينة بنفسك، سأقدم لك بعض النصائح التي ستدفعك إلى الأمام: 

ثق بنفسك وثق بأنك قادر على فعل ذلك: 

التعليم الذاتي

إن أول ما عليك فعله هو أن تتخلص من جميع الحواجز العقلية، ونعني بذلك أن تعتقد أن ذلك صعباً أو أنك لاتستطيع فعل ذلك

لذلك فإن إزالة تلك الهواجس هي أهم جزء في العملية التعليمية،

لأن ثقتك بنفسك وقدرتك على التعلم بنفسك وتحقيق أهدافك هو المكان الذي يبدأ فيه كل شيء،

فإذا لم تؤمن أنه بإمكانك تعلم مهارة ما، فإنك ستستسلم عندما تواجه أول عقبة تقف في طريقك. 

إن إيمانك بقدرتك على تعلم مهارة صعبة بمفردك سيعطيك الدوافع اللازمة للبدء.

إن فرحة الإنجاز بنفسك واتقان مهارة ما هي فرحة لاتقدر بثمن لكن لن نحاول أن نكون عاطفيين للغاية هنا وننسى الحديث عن الواقع ، فغالباً ما يكون الواقع مؤلم وغير مريح،

لكنه يثبت لنا أن العزيمة الصلبة هي سلاحك الأقوى ضد العقبات، وتذكر أن التعلم الذاتي self learnimg يبدأ وينتهي بقرار منك وحدك ،

ولا يوجد ما يجبرك على الاستمرار سوا عزيمتك و اصرارك، فهل تملك ما يكفي منهم للبدء ؟

ضع هدفاً واضحاً، وحارب لأجله: 

عليك أن تحدد بدقة ماذا تريد أن تتعلم، كوّن صورة واضحة في ذهنك عن الذي تريد تحقيقه في النهاية وثابر على إنجاز ما تسعى اليه . 

اسألك نفسك ماذا تريد أن تكون؟ هل تريد أن تتعلم لتزيد من معلوماتك فقط في المجال الذي تحبه ،

أم تريد أن تكون محترفاً وتعمل به؟ فكلما كنت أكثر دقة في تحديد هدفك، كنت أسرع في التعلم

إن تحديد الهدف بدقة يلعب دوراً هاماً في تحديد مقدار الجهد الذي ستبذله والوقت الذي تريد تخصيصه لتعلم مهارة ما. 

إن توفر الانترنت لديك طوال الوقت هو كنز عليك ان تستثمره فبوجوده ستتمكن من الوصول إلى ما يكفي من الكتب المجانية أو المدفوعة لمساعدتك في الجزء النظري من عملية التعلم،

حيث يحتوي الإنترنت على عدد كبير جداً من المقالات والموارد التي يمكن أن تساعد في طريقك للتعلم بكل سهولة ويسر.

بالإضافة إلى عدد لا يحصى من المواقع المجانية والمدفوعة التي تقدم لك محتوى علمي من كورسات وفيديوهات وأنت تجلس في غرفتك وبجانبك كوب قهوتك .

احصل على الأدوات المطلوبة والتي تناسب المهارة التي ترغب احترافها :

عليك أنت تتعرَف على الأدوات التي تحتاجها في المهارة التي اخترت أن تتعلمها ذاتيا. 

فعلى سبيل المثال: 

إذا كنت تريد معرفة كيفية العزف على الغيتار، فأنت بالطبع ستحتاج الغيتار لتبدأ به ويجب عليك معرفة كيفية توليفه. 

أيضا تعلم البرمجة أو كتابة المقالات أو التصميم سيتطلب منك وجود حاسب.

والأمثلة لا حصر لها .

التعلم الذاتيself learning ليس أكثر صعوبة من التعلم ضمن الفصول الدراسية، ولكن قد يكون الأمر أصعب عندما تواجهك مشكلة وتصل فيها إلى طريق مسدود ولا يوجد لديك شخص ليرشدك. 

إياك أن تخاف ارتكاب الأخطاء عند التعلم الذاتي self learning: 

فلقد حاول توماس إديسون صنع المصباح الكهربائي، و فشل ألف مرة حتى تمكن من تشغيله،

وعندما سئل عن ذلك كان جوابه: ” لم أخفق ألف مرة، لقد اكتشفت ألف طريقة لعدم صنع مصباح كهربائي. ” 

لذلك فإن الفشل سيعلمك كيف تتفادى الأخطاء وتمشي على الطريق الصحيح .

وقد يتبادر إلى ذهنك كيف أعلم أنني أحرز تقدماً أو أنني على الطريق الصحيح عند التعلم الذاتيself learning؟ 

Self learning

عليك أن تثابر على تسجيل تقدمك وتطورك، إذا لم تفعل ذلك فسيكون من الصعب عليك تتبع مسار تطورك،

تساعد كتابة الأشياء في توضيح أهدافك ورؤيتك، كما يجب عليك كتابة أهدافك وموعد تحقيقها. 

 سجل أهدافك الأسبوعية والشهرية وقارنها مع الشهر السابق. 

في النهاية …

من الممكن أن يكون التعليم الذاتيself learning محمّساً ويمكن ان يكون مثيراً للغضب في نفس الوقت، لذلك عليك بالصبر والمثابرة

بالتعلم الذاتي self learningيمكنك تعليم نفسك أي شيء في غضون بضعة أشهر فقط.

وإنه بالنظر الى واقع الحياة هذه الأيام، سنجد أن التعليم الحقيقي لا يقاس بشهادة جامعية معلقة على الجداران،

بل يقاس بكم المعلومات المفيدة داخل عقلك والمهارات التي تؤهلك للخوض في سوق العمل

والدليل على ذلك تخلي شركات كبرى عن الشهادات الجامعية في عملية التوظيف و التركيز على الكفاءة الحقيقية للشخص وما يمكنه عمله على أرض الواقع.

كتابة م.فاطمة القدور

اقرأ لنفس الكاتب :

لغة البايثون:ماهي لغة البايثون ولماذا يجب تعلمها؟

تكنولوجيا المعلومات IT: ماهو الIT وكيف تبدأ به؟

ادارة المواقع الالكترونية: نصائح لادارة موقعك بنجاح