الذكاء العاطفي وأهميته في التعامل مع الآخرين.

أهمية الذكاء العاطفي

الذكاء العاطفي

لاحظ بعض علماء النفس ، أن سعادة ونجاح الإنسان لا تعتمد فقط على مستوى ذكاءه العقلي ، بل تعتمد أيضاً على مهاراته وصفاته وكذلك كيفية تعامله مع الآخرين.

فأطلقوا على ذلك النوع من الذكاء إسم الذَكاء العاطفي .

ومن ثم بدأ العلماء في إجراء العديد من الأبحاث التي تساعد على توظيف ذلك النوع من الذكاء ، وذلك لأجل فهم شخصية الإنسان ،بل وأيضاً رفع مستواه في الإنتاج والعمل ،وكذلك تنمية قدراته الإبداعية.

وذلك لوضع قواعد تساعد الشخص على التكيف مع ذلك المجتمع.

تعريف الذكَاء العاطفي :

هو قدرة الشخص على تحديد وإدارة مشاعره وكذلك مشاعر الآخرين لتحقيق هدف ما .

ويعتبر من أهم الصفات التي يجب أن يتمتع بها القائد ليتمكن من إدارة الأمور وذلك سوف يساعده على التقدم والنجاح.

فحينما تفهم مشاعر الآخرين سيُصبح في وسعك إدارة مشاعرك

على نحو أفضل وذلك سوف يساعدك في تحقيق نجاحات أكبر في حياتك.

كذلك يتميز الأذكياء عاطفياً بالوعي العاطفي، وهو قدرة الإنسان على فهم المشاعر التي يشعر بها وتسخيرها في تحقيق أهدافه .

وذلك إلى جانب قدرته على إدارة العواطف وتنظيمها عند الضرورة لتتلائم مع تحقيق أهدافه.

إقرأ أيضاً: ترجمة من عربي لفرانكو / أفضل موقع ترجمة2021

خصائص وعناصر الذكاء العَاطفي:

في كتاب دانييل جولمان، تمّ التطرّق إلى خمسة عناصر أساسية وذلك لتحدّيد الذكاء العاطفي ، ويمكن تلخيصها فيما يلي:

1- الوعي بالذات Self-Awareness :

يتميز الأشخاص الذين يتمتعون بمستوى عالي من الذكاء العاطفي بكونهم قادرين على فهم مشاعرهم وقادرون على السيطرة عليها .

بل وأيضا يتمتعون بمستوى عالي من الثقة بالنفس، ومما يميزهم أيضًا أنهم يعرفون نقاط قوتهم وضعفهم وذلك يساعدهم دائماً في تحسين أنفسهم وذلك من أجل تحقيق أداء أفضل.

2-التنظيم الذاتي Self-regulation :

هو القدرة على التحكم في المشاعر والسيطرة عليها .

فهؤلاء الأشخاص الذين يملكون مهارة التحكم في الذات لا يسمحون لأنفسهم بالشعور بالغضب الشديد وكذلك الغيرة الشديدة ،وأيضاً لا يتخذون قرارات متسرعة ومتهورة بل يفكرون جيدا قبل التصرف في أي موقف .

وهناك بعض الصفات التي تميز هؤلاء الأشخاص منها :

1- التفكير العميق.

2- التأقلم السريع مع الظروف والمتغيّرات.

3- النزاهة.

4- القدرة والشجاعة على قول “لا”.

3-التحفيز والحماس Motivation :

عادة ما يكون الأشخاص الأذكياء عاطفياً متحمسين ومتحفزين ،كذلك تجد أنهم في كثير من الأوقات لا يبحثون عن النتائج الفورية بل يطمعون في النجاح على المدى البعيد، بل هم أصحاب إنتاجية عالية ويحبون القيام بالتحديات ،كما أنهم يبدون كفاءة وفعاليّة في كلّ ما يقومون به.

4-التعاطف Empathy :

يعد التعاطف ثاني أهم عنصر من عناصر الذكاء العاطفي.

ويقصد به القدرة على فهم حاجات ووجهات نظر الأخرين من حولك ،وكذلك يعرف عن الأشخاص الذين يتمتعون بصفة التعاطف أنهم قادرون على فهم مشاعر الآخرين حتى وإن كانت غير ظاهرة ،ولذلك فإن الأشخاص العاطفيون يكونون الأفضل في إدارة العلاقات والإستماع للآخرين ،ومن ثم ما يميز هؤلاء الأشخاص أنهم يتجنبون إلقاء الأحكام على الآخرين ،كذلك هم صادقون للغاية .

5-المهارات الاجتماعية Social Skills :

نرى أنه من السهل التعامل مع الأشخاص الذين يملكون هذه المهارة كذلك هم بارعون في العمل ضمن فريق ،ولا ينظرون فقط إلى نجاحهم بل يساعدون الآخرين في التطور والنجاح ،وكذلك أكثر ما يميزههم أنهم رائعون في بناء علاقات طويلة الأمد والحفاظ عليها .

أهمية الذَكاء العاطفي :

عزيزي القارئ من المؤكد أنك تعلم أن الذكاء العقلي غير كافي لنجاح الأشخاص ،فلعلك قابلت أشخاص متفوقين أكاديمياً ولكنهم غير مؤهلين إجتماعياً وغير ناجحين في علاقتهم ووظائفهم.

الفرق بين الذكاء العاطفي والعقلي :

فالذكاء العقلي (iq) قد يضمن لك الإلتحاق بجامعة مرموقة والنجاح فيها ، ولكنه لا يضمن لك الحصول على الوظيفة التي تريدها فيما بعد ،ولكن من يضمن لك ذلك هو الذكاء العاطفي (eq)

بمعنى آخر يعمل كلّ من الذَكاء العاطفي والعلمي معًا بشكل متوازن لتحقيق النجاح لك ، وجميعنا نعرف أهمّية وفوائد الذكاء العلمي IQ، لذلك دعنا نتحدّث قليلاً عن أهمية الذَكاء العاطفي (eq) :

1-الصحة الجسدية:

إن قدرتنا على الإعتناء بصحتنا وحمايتها من الضغط ، مرتبط بشكل كبير بالذكاء العاطفي ،فبإدراكنا لحالتنا العاطفية والتحكم في ردود فعلنا تجاه الضغوط اليومية، يمكننا من الحصول على صحة جيدة .

2-الصحة العقلية:

إن الذكاء العاطفي ، يؤثر على سلوكنا ونظرتنا للحياة ،فهو يساعد على الشعور بالتفاؤل ،كذلك أيضاً التقليل من الشعور بالقلق والإكتئاب ،فقد أثبتت الأبحاث أن الذَكاء العاطفي مرتبط بشكل مباشر بالسلوك الإيجابي والنظرة الإيجابية للحياة.

3-حل النزاعات:

عندما تفهم شعور الآخرين وما يمرون به ، ستتمكن من حل الصراعات أو حتى تجنبها قبل أن تبدأ ،كذلك ستمتلك قدرة أكبر على التفاوض ،لذلك سيكون من السهل عليك فهم ما يحتاجه الآخرون وتقديمه لهم ،وذلك بسبب ذكائك العاطفي .

4-النجاح:

يعيننا الذَكاء العاطفي على فهم الدوافع الداخلية للنجاح والتقدم ،والتي ستقلل من عملية التسويف،وكذلك تزيد من الثقة بالنفس ،والقدرة على التركيز على الأهداف ،وكذلك أيضاً يعيننا على تخطي الصعاب والعقبات ،ويحثنا على المثابرة ،لذلك امتلاكك للذكاء العاطفي سيعينك على النجاح والتقدم .

5-القيادة :

من أفضل الأشياء التي يتمتع بها الأشخاص الذين يملكون ذكاءً عاطفياً ، هو أنهم قادرين على صناعة علاقات طيبة مع من حولهم ،وذلك يجعل من أصحاب الذكاء العاطفي قادة أفضل .

فالقائد الجيد يعرف كيف يحقق للناس مطالبهم كذلك تجده قادر على حل المشكلات ,علاوة على ذلك فإنه قادر على بناء فرق قوية ،لذلك فإن تمتعك بالذكاء العاطفي سيمكنك من القيادة .

إقرأ أيضاً: كورسات إنجليزي اون لاين للمبتدئين : أفضل ٤ كورسات مجاناً

علامات تدل على تمتعك بالذكاء العاطفي :

الذكاء العاطفي وأهميته في ٱلتعامل مع الآخرين.
الذَكاء العاطفي.

1-القدرة على فهم وتحديد العواطف ·

2-الشعور بالسعادة .

3-القدرة على فهم مشاعر الآخرين .

4-إدارة الأفكار .

5-إظهار التعاطف تجاه الآخرين .

6-مدح الآخرين .

7-التسامح والنسيان .

8-تقديم النقض البناء للآخرين .

تنمية الذكاء العاطفي :

1-قم بإدارة عواطفك السلبية : إسمح لنفسك بالنظر إلى الأمور من أكثر من جانب ، حتى تتمكن من الحكم بموضوعية ،وحتى لا تنزعج بسهولة .

2- إكتشاف ما يضغط عليك : قم بالبحث داخل عقلك عن ما يريبك وتخلص منه ،فحتما ستشعر بتحسن كبير.

3-كن متعاطفاً أكثر : ضع نفسك دائماً مكان الآخرين حتى تستطيع فهم ما يشعرون به،بل أيضاً لتتعامل معهم بشكل مناسب.

4-إستمع إلى مشاعرك في اللاوعي : حينما تكون في حالة إسترخاء ،إسمح لأفكراك بالتجول بحرية ،وراقب ما تشعر به ،وأجعل بجانبك دائماً قلم وورقة حتى تستطيع تسجيل كل فكرة تخطر ببالك .

5-قم بإنشاء علاقات إيجابية: فعندما تقوم بإنشاء علاقات إيجابية ، سوف تتمكن من التفكير بإيجابية ، وسيقوي ذلك لديك روح العاطفة والتعامل مع الآخرين.

كورس الذكاء العاطفي من إدراك :

هو كورس مجاني مقدّم من إدراك يشرح مفهوم و مكونات الذَكاء العاطفي عند الإنسان خلال مراحله العمرية المختلفة.

وسوف تتعلم في هذا الكورس :

1-مكونات الذَكاء العاطفي وأشكال التعاطف مع الآخرين .

2-كيفية تنمية الذَكاء العاطفي وإدراك فوائده وربطه بطبيعة ومكان العمل .

3-طرق اكتساب المهارات الاجتماعية ، والتواصل مع الآخرين بنجاح.

4-معرفة وممارسة إدارة الذات وتقبل الاختلاف مع الآخرين.

5-الموازنة بين التفاؤل والتشاؤم ،وكذلك التأثير على الآخرين بفاعلية.

6-مواد السعادة كالسيروتونين والدوبامين.

ويمكنك بدأ الدراسة من هنا

الخاتمة :

في النهاية أرجوا أن يكون قد نال هذا المقال إعجابكم وكذلك تعرفتم من خلاله على الذَكاء العاطفي ومن ثم فهمتم الفرق بينه وبين الذكاء العقلي ،وأهمية الذكاء العاطفي وكيفية تطويره .

Yasmin Mohamed

إقرأ أيضاً :

ملخص كتاب جدد حياتك

أفلام تحفيزية عن النجاح

الخرائط الذهنية