التردد : لماذا نتردد ؟ وكيف نتخلص منه؟

التردد. يمر الإنسان منا بظروف تفرض عليه اتخاذ القرار . خصوصًا لو كان هذا القرار يتوقف عليه دراسته أو عمله.فيظل يفكر في الأمر ويضع عواقب كل قرار يتخذه. مما يجعله يؤثر علي نفسيته.

ومن ثم علي قوة تفكيره في إتخاذ القرار المناسب. فالنردد مشكلة يعاني منها الكثير من الناس ويريدون حلول مناسبة للتغلب عليه؟

لذلك سنقدم لكم في هذا المقال أسباب التَردد وكيفية التخلص منه!

أولًا: ما هو التردد؟

ما هو التردد
ما هو التَردد

التَردد هو صفة ملازمة للإنسان تمنعه من اتخاذ القرار السليم في الوقت الصحيح. وأيضًا يؤثر علي السعي وراء تحقيق أهدافه.

بالإضافة الي ذلك ف النردد يجعل الإنسان لا ىيتحمل النتائج المترتبة لهذا القرار.

ف التَردد يحعلك دائمًا تفكر في الكلام قبل أن تقوله وهذا أمر جيد وسئ في نفس الوقت!

علي سبيل المثال اذا كنت تتحدث مع أصدقائك وتريد أن تشاركهم الحديث ,

تفكر العديد من الوقت اذا يمكنك أن تقول هذا الكلام ام ستجرح مشاعر الأخرين. ومن ثم تفضل دائمًا عدم التحدث! وبعد أن عرفنا ما هو التَردد سنتعرف علي أسبابه.

ثانيًا : أسباب التردد:

1– عدم التوكل علي الله:

يرجع أيضًا لأسباب دينية ,ألا وهو عدم التوكل علي الله . فالمؤمن القوي يستطيع ان يتخذ قرار ما بسهولة .

لأن فكرة انه يتوكل علي الله جل قدره تطمئنه وتجعله يشعر بأنه لا يمكن أن يتخذ قرار يضره.

و كما قال الله تعالى في كتابه العزيز: {فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ} آل عمران 159.

ووضح لنا رسولنا الكريم في حديث أنس بن مالك: أنه جاء رجل إلى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلّم ـ فقال: يا رسول الله أعقلها وأتوكل،(المقصود بها ناقته)- فقال له رسول الله ـ صلّى الله عليه وسلّم ـ: “اعقِلها وتوكّل”(رواه الترمذي وغيره وحسنه الألباني).

بالإضافة الي ذلك يمكنك أن تصلي صلاة استخارة قبل اتخاذ اي قرار

لمعرفة كيف نصلي صلاة الإستخارة اضغط هنا

2- الخوف:

الخوف
الخوف

الخوف هو الوحش الذي يطاردك في كل قرار تتخذه في حياتك خصوصًا لو كان هذا القرار قرار مصيري!.

ف علي سبيل المثال اذا قررت انك ستختار هذا الإختيار ومتأكد منه يأتي الخوف ليدق علي أبواب عقلك ويمنعك من ذلك الإختيار.

ولكن هذا يحدث عندما تعطي له مساحة كبيرة في حياتك وتسمح له بالتدخل فيها . فعليك أن تضع له حد وتقيده قبل ان يقيدك!

وعليك أن تعرف كيف تتخلص من الخوف من هنا

3- منطقة الراحة:

منطقة الراحة
منطقة الراحة

انت الذي تصنع منطقة الراحة لك ف بالتالي تجعلها مريحة وتجعلك تشعر بالإنبساط والأمان. ولكن الحقيقة المرة التي ترفض ان تعرفها هي أن منطقة الراحة هي عدوك الدود فهو مثل المثل الشهير (دس السم في العسل) بمعني أنها تجعلك تشعر وقتها بالسعادة ولن تستطيع الخروج منها او التخلي عنها!

ف لابد من أن تحاول ان تخرج نفسك منها حتي اذا استغرقت الكثير من الوقت لا بأس ف الأمر لا يبدو سهلًا ولكنك تستطيع ! . و عليك ب أن تشغل وقتك ونفسك بـأشياء أخري مختلفة علي عكس الأشياء المعتادة التي كنت تجربها.

يمكنك أن تعرف ما هي منطقة الراحة وكيف نتخلص منها من هنا

4- التفكير الزائد:

التفكير الزائد
التفكير الزائد

ال overthinking يعاني منه بعض الناس .فمن الطبيعي ان نفكر في موضوع ما قبل اتخاذ خطوة فيه ولكن ليس من الطبيعي أن نفكر فيه طوال الوقت!

وهذا يؤثر علي اتخاذ القرار الصحيح حيث يجعلنا نشعر بالملل تجاه هذا الموضوع ونريد أن نتخذ اي قرار بسرعة دون التفكير من عواقبه.

لابد من ان تعرف كيف تتخلص من ال overthinking من هنا

5-كثرة الخيارات المتاحة أمامك:

كثرة الخيارات المتاحة أمامك
كثرة الخيارات المتاحة أمامك

بالطبع ف إن كثرة الإختيارات تجعلك مشتتَا ومتردد في اختيار الإختيار الأنسب لك . ف تبدأ تفكر في كل واحد منهم .,

وتشعر بأنهم جميعَا مناسبين لك أو غير مناسبين لك . لكن أنك تتفق عليس قرار واحد من بينهم ف هذا صعب.

مما يشكل لك حيرة في الإختيار وعدم إختيار الأمر المناسب لك.

ولكي تتخلص منه عليك بسؤال الأشخاص المقربين لك الذين تثق فيهم وأيضَا الإتجاه وراء شغفك وطموحك ستصل للقرار الصحيح!

وبعد أن عرفنا أسباب التردد لابد أن نعرف كيف نتغلب علي التردد؟

كيف نتغلب عن التردد؟

1- الثقة بالله والتوكل عليه في شتي الأمور المحتلفة .وتأكد دومًا أن الله لا يضر عبده .

2- الثقة بنفسك والإيمان بها وتحمل المسؤولية بنفسك .وأيضًا لا تعتمد علي الأخرين كل الإعتماد.

3-بالإضافة الي ذلك لابد من أن نحدد هدفنا الذي نسعي في الوصول اليه فهذا يسهل علينا الطريق

4-“انا فاشل” هذه الجملة كفيلة وحدها أن تدمرك! تأكد يا عزيزي أن الفشل هو السلمة الأولي للنجاح . كلنا نفشل ونغلط فنحن بشر ليس بملائكة . ابتعد عن خوفك حتي تستطيع أن تأخذ قرار سليم! الفشل ليس نهاية المطاف

5- شجع نفسك أخبرها أنها تستطيع أن تصل لأهدافها وتتغلب علي الصعاب!

6- دراسة القرارات جيدّا ومعرفة الإجابيات والسلبيات ومن ثم تحديد القرا ر الصحيح دون خسائر

7– تحمل مسؤولية قراراتك وعواقبها ولا تهرب منها . لذلك عليك أن تأخذ وقتك الكافي في اتخاذ القرار

8- حاول أن تسأل عائلتك وتأخذ برأيهم في الأمر . فالكبار يكون لديهم نظرة أخري دقيقة في الأمور بسبب خبرتهم في الحياة

9-التفكير بشكل إيجابى مع الأخذ فى عين الاعتبار إذا فشلت فى تحقيق شىء ما سأتعرض له.

وفي النهاية بعد أن عرفنا ما هو التردد وأسبابه وكيفية التغلب عليه . أود أن أقول لك التردد يجعلك أن تضيع فرص ركثيرة في حياتك وفكر دائمَا ان لديك أهداف تريد أن تصل اليها فلا تجعل التردد عائق

تذكر دائمَا أن

التردد أكبر عقبة في طريق النجاح