علم النفس للصف الثالث الثانوي: كورس شرح المنهج.

في سلسلة علم النفس سأقوم بشرح مفصل مقترن بالصور والفيديوهات والرسوم التوضيحية التي أعددتها لطلبة الصف الثالث الثانوي على وجه الخصوص،

ولكن مواضيع علم النفس هذه تم إقرانها بالملحقات التي تجعل هذه السلسة سهلة الفهم وعالية الفائدة بالنسبة للقراء من غير الطلبة،

لذا سأبدأ بإذن الله على أمل أن يستفيد كل من يقرأ سلسلة علم النفس .

الباب الأول: الذكاء والتعلم.

ستدرس في هذا الباب ثلاثة موضوعات:

الذكاء، والتعلم، وأسس الاستذكار الفعال.

وفي هذا المقال سنبدأ بموضوع الذكاء.

الفصل الأول: الذكاء الواحد والذكاءات المتعددة.

توجد مشكلة منهجية في فهم طبيعة الذكاء؛

ليه؟

عشان في اختلاف في تعريفه، وبالتالي التنوع في التعريفات بيترتب عليه تنوع واضح في دراسة الذكاء وقياسه.

طيب ليه الذكاء مش سهل دراسته زي باقي الموضوعات؟

الفرق بين الذكاء وبين الموضوعات التانية زي الطول والوزن والحجم هو ان الذكاء غير مادي،

عمرك شفت حد ماسك ذكاء وحطه ف قفص ويعمل عليه تجربة؟

أكيد لا.

ولكن الذكاء محسوس،

ومش هعرف اقيسه بشكل مباشر زي ما بقيس الطول مثلًا .

وبدأ تعريف الذكاء من زمان جدًا ، من أيام أرسطو..

أرسطو كان تعريفه للذكاء فلسفي،

هشرحه الأول بعدين اقوله بنص الكتاب:

أرسطواقال ان النفس بتنقسم لاتنين:

النفس الدنيا، والنفس العاقلة.

النفس الدنيا دي مشتركة بين الانسان والحيوان والنبات،

يعني هي الوظائف الحيوية اللي أي كائن حي بيعتمد عليها عشان يعيش،

زي الأكل والشرب والنوم،

لكن في فرق بين الانسان وأي كائن تاني ،وهو العقل،

الانسان بواسطته يفكر ويبتدي بدل ما هو يعمل وظائف حيوية وبس ويحاول إشباعها،

بقى ينتج ويفكر وبقا في اختلاف بين الانسان والحيوان،

واختلافات بين الانسان والانسان كمان ،ودي كان اسمها: النفس العاقلة

واللي فات دا كان مفهوم أرسطو، المفهوم الفلسفي.

كان في مفهوم تاني بعده هو المفهوم البيولوجي:

المفهوم دا كان هدفه يوضح ان الحياة العقلية (اللي هيا عند الانسان بس) بتنقسم لجانبين:

جانب معرفي، وجانب وجداني .

الجانبين دول هدفهم انهم يساعدوا الانسان يتكيف بطريقة أكثر فعالية،

المفهوم اللي بعده:

المفهوم الاجتماعي،

ودا بيقول ان الذكاء هو قدرة الفرد على التفاعل مع الآخرين، مع الناس يعني.

نيجي بقا عند المعنى النفسي للذكاء: معنى الذكاء اللي قاله علماء النفس

عندنا 3 علماء قالوا نظريات عن الذكاء من وجهة نظر علم النفس.

تيرمان -وكسلر – سبيرمان

تيرمان قال انه الذكاء دا هو القدرة على التفكير المجرد.

وكسلر قال ان الذكاء هو القدرة على العمل الهادف والتفكير المنطقي.

سبيرمان قال ان الذكاء دا هو القدرة على إدراك العلاقات..

علم النفس
نظريات الذكاء الواحد.

جاردنر…. أن أن أااااان:

علم النفس
جاردنر ونظرية الذكاءات المتعددة.

نتكلم بقا عن جاردنر اللي مش عاجبه كل الكلام اللي فات دا:

هبتدي أشرح النظرية، بعد كدا هتلاقي لينك الفيديو اللي اتكلم فيه دكتور هوارد جاردنر عن الذكاءات المتعددة…

جارنر عالم نفس أمريكي نشر نظريته في الذكاء عام 1983م ،

رفض فكرة أحادية الذكاء، ورفض فكرة نسبة الذكاء IQ (اللي اتكلم عنها العلماء اللي فاتوا ) وانها بقسم الأشخاص حسب نسبة الذكاء إلى ذكي أو غير ذكي،

وقال ان الانسان يمتلك عدة أنواع من الكفاءات( القدرات)، وسماها الذكاءات المتعددة Multiple Intelligences،

وان كل فرد يمتلك الذكاءات دي ولكن بدرجات متفاوتة ( غير متساوية) ولكن عنده كل الذكاءات،

ودا اللي يميز الأشخاص عن بعضها،

وقال ان الذكاء 7 أنواع وليس نوع واحد على عكس كلام النظرية التقليدية،

والذكاءات دي تتفاعل معًا عشان تنتج أداء مميز خاص بكل فرد.

خلي بالك ان الذكاءات دي قابلة للنمو…

تعريف جاردنر للذكاء: هو القدرة على حل المشكلات في سياقات مختلفة، وتوجد العديد من الذكاءات.

ومن هنا تقدر تشوف :كلمة الدكتور هوارد جاردنر عن الذكاءات المتعددة.

= جاردنر قال ان الذكاءات سبعة .

الذكاء
نظرية الذكاءات المتعددة.

الذكاءات طبقًا لنظرية جاردنر:

(لغوي -منطقي رياضي – البصري المكاني – الجسمي الحركي -الموسيقي – الاجتماعي – الشخصي ).

نبدأ بأول نوع:

الذكاء اللغوي Linguistic Intelligence:

يعني لغة بستخدمها سواء منطوقة أو مكتوبة بطلاقة ومرونة،
بيتضمن الذكاء اللغوي اني أستخدم اللغة في القراءة والكتابة،
واني أقدر أكون جمل سليمة وتركيب الجمل ،
وفهم المعاني ،
واني أعرف أعبر عما بداخلى كفرد واتواصل مع الآخرين.

وبالتالى أصحاب الذكاء اللغوي بيتميزوا بمجموعة من الخصائص :

هم أشخاص عندهم طلاقة في التحدث والتعبير.

دقة صياغة العبارة البلاغية ( بيعرفوا يصيغوا العبارات بشكل بليغ ومفهوم )

حب السجع والتلاعب بالألفاظ،
بيحبوا المناقشات ودحض الحجة بالحجة ، والخطابة.

وبكدا أكيد نستنتج إن الذكاء ده بنلاقيه واضح عند الشعراء والكتاب والمعلمين ( ودول أكتر ناس بيعرفوا يستخدموا الكلمات البليغة والحديث بطلاقة ومرونة) .

عشان تنمي الذكاء اللغوي في خطوات :

  1. التدرب على كتابة موضوعات التعبير.
  2. كتابة القصة القصيرة والشعر والمقالات، ونشرهم في مجلة أو موقع إلكتروني.
  3. تسميع الكلمات والنصوص لنفسك قبل أن تسمعها للآخرين .

الذكاء المنطقي الرياضي Logical-Mathematical intelligence:

رياضي يعني فيه أرقام وحسابات ، والحسابات بتدينل نتائج رقمية والأرقام منطقية وموثوقة ولا اي ؟
يبقى الذكاء الرياضي المنطقي هو القدرة على استخدام الرموز والأرقام بفاعلية، وتنظيم العلاقات،
واستخدام لغة الأرقام في التصنيف والاستنتاج ،
وفي الوصف والتحليل،( الناس دول بيشوفوا ان الأرقام أصدق من الكلام المجرد في الوصف والتحليل ) ،
وكمان بيقدروا يحلوا المشكلات بطريقة علمية.

وبردو بيتميز أصحاب الذكاء المنطقي الرياضي بمجموعة من الخصائص:

  • القدرة على استنتاج العلاقات الرياضية وحب التعامل مع الأرقام.
  • يحبوا يعملوا عمليات القياس، والتفكير المنظم.
  • يحبوا لغة الأرقام أكثر من الألفاظ، ويحبوا إجراء التجارب في البيت وفي المدرسة، وبيحبوا الأنشطة العلمية.
  • يقدروا يتعاملوا مع الرسوم البيانية.

وبنشوف النوع ده من الذكاء عند معلمي الرياضيات، والمحاسبين،والباحثين، والعلماء،
بيكون عندهم النوع ده من الذكاء اللي هو Logical-Mathematical intelligence.

ويمكنك أن تنمي ذكاءك المنطقي الرياضي من خلال ٥ طرق:

  1. التدريب على القيام بعمليات حسابية ورياضية بشكل يومي.
  2. إجراء عمليات الترتيب والتصنيف باستمرار.
  3. ربط المعطيات بالمطلوب دائمًا (أنا عندي الموقف بيكون في حاجات متاحة قدامي اللي هيا المعطيات ،وفي حاجات مطلوبة المفروض انفذها باستخدام المعطيات دي .)
  4. حل الألغاز.
  5. القيام بالحساب الذهني يوميًا( الحساب الذهني هو اللي مش يستخدم فيه آلة حاسبة ومش يستخدم ورقة وقلم حتى، أنا بحسب ولكن في دماغي ) .

الذكاء البصري المكاني Visual Spatial Intelligence:

يشير إلى قدرة الفرد على الإدراك البصري للعلاقات المكانية من حوله،وتطويرها،
أنا بعرف اخد بالي من الأشكال،والأحجام ،واقارن الأحجام دي ببعضها، وبعرف ادرك أبعاد المكان اللي انا فيه ،
وممكن المتميزين اللي عندهم ذكاء بصري مكاني عالي بيميزوا البعد الثالث كمان،
وهذا النوع من الذكاء يتطلب حساسية الفرد للألوان والأشكال والمساحات والفراغات،
وعلاقتها بالأشياء،

يبقى لما اكون عندي الذكاء البصري المكاني بيكون عندي شوية خصائص كدا :

حب التصوير، وفهم وتفسير صور الخرائط،
بيستمتعوا بالقنون البصرية والتعبيرية،
بيحبوا تصميم الصفحات وتنسيق الألوان،

وبنلاقي النوع دا من الذكاء عند المهندسين المعماريين، ومهندسي الديكور، ومصممي الأزياء، ورجال المرور.

وعشان تنمي الذكاء البصري المكاني :

  • تقدر تحل المتاهات.
  • تركيب وبناء الأشياء.
  • تصميم النماذج والمجسمات.

الذكاء الجسمي الحركي The Bodily- Kinesthetic Intelligence:

يشير إلى قدرة الفرد على استخدام جسمه ككل أو جزء منه في أداء مميز،
وفي التعبير عن أفكاره ومشاعره،


ويتمتع أصحاب الذكاء الجسمي الحركي بمجموعة خصائص زي :
التآزر الحركي ، الحركات الجسدية الدقيقة ، والقوة والمرونة،
تمثيل الأدوار، والسرعة .

والنوع ده موجود عند لاعبي الكرة،
والرياضيين والعاملين في المعمار،
وعشان أنمي النوع ده من الذكاء:

  1. ممارسة يومية للأنشطة الرياضية .
  2. القيام ببعض الأنشطة اليدوية مثل عمل السجاد والنحت .
  3. الفك والتركيب، والتمثيل الصامت .

الذكاء الموسيقي Musical Intelligence:

يشير إلى قدرة الفرد على إدراك النغمات الموسيقية ، والإحساس بالنغمات وطبقاتها وتمييزها،

وتأديتها كالمؤلف الموسيقي ، والتعبير عنها كالمؤدي .


بفهم المقاطع الموسيقية وبعرف أدركها و أتذوقها واميزها،
واعرف أعبر عنها ،

والذكاء ده خصائصه بتتضمن:
١. حساسية الفرد للأصوات،والألحان، والإحساس بالنغمات وطبقات الصوت.

٢. التذوق الموسيقي والتمييز بين الأصوات وحب الغناء.

وبنلاقي النوع ده من الذكاء واضح عند الموسيقيين والعازفين.

وعشان ننمي الذكاء الموسيقي:

  1. العزف على آلة موسيقية.
  2. أداء أغنيات ومقاطع قصيرة.
  3. الإنشاد مع فريق الإنشاد الصفي.
  4. تقليد الآخرين .
  5. تذكر الألحان.

الذكاء الاجتماعي Social Intelligence:

يشير إلى قدرة الفرد على إدراك مشاعر الآخرين ، وتعبيراتهم وعلاقاتهم،

ويفهمها كويس جدًا ويستجيب بفاعلية،

بيعرف يتواصل بشكل فعال مع الآخر.
وبيعرف يحدد طبيعة العلاقة بينه وبين الآخرين ،
وبيعرف يتصرف في المواقف الاجتماعية الطارئة اللي بتحتاج سرعة بديهة ( اللي مش عنده النوع دا من الذكاء بيقف مكانه مش بيعرف يتصرف ) .

أصحاب الذكاء الاجتماعي بيتمتعوا بمجموعة من الخصائص:

  • يكتسبوا أصدقاء بسهولة .
  • يحبوا يشاركوا الآخرين أفراحهم وأحزانهم.
  • يتقبلوا الآخرين عادي حتى باختلاف الآراء .
  • يعرفوا يبدؤوا حوار .
  • يعطوا نصائح للأشخاص اللي محتاجينها .
  • يحبوا الأدوار القيادية .

والنوع ده من الذكاء بنلاقيه عند:


الأخصائي النفسي والمعالج النفسي ،
رجال الدين ،
والأخصائيين الاجتماعيين.

وعشان تنمي الذكاء الاجتماعي ممكن تمارس رياضات جماعية ، أو تشارك في جماعات النشاط المدرسي،
وزيارة الأقارب والأصدقاء بشكل دوري ،
وإدارة حوار مع الآخرين ،
و بتعليم الآخرين ،
والقيام بأدوار قيادية .

الذكاء الشخصي Personal Intelligence:

يشير إلى قدرة الفرد على فهم ذاته وإمكاناته الحقيقية ( بيعرف يفهم نفسه ويتقبلها بمميزاتها وعيوبها) ،
بيعرف يجاوب على سؤال ( أنا مين؟ )،
والتصرف تبعًا لإمكاناته.

النوع ده من الذكاء بيتضمن معرفة الفرد لنقاط قوته ونقاط ضعفه ،
ودي عشان يعرفها بيكون عامل Swot analysis ، وبيحدد من خلالها جوانب الضعف وجوانب القوة عنده ،

عشان جوانب القوة يعززها ، وجوانب الضعف يقلل من تأثيرها السلبي عليه ويطور فيها.

وبيكون من السيء إن المجتمع لا يتقبل جوانب الضعف الموجودة عند الإبن أو التلميذ،
وبالتالى بيكون على الآباء والمعلمين انهم ما يحملوش الفرد ده أكتر من إمكاناته ،


ومش يقارنوه بطلبة غيره (لأن زي ما قلنا الذكاءات متعددة وبتختلف نسبة كل ذكاء من فرد للتاني وبيكون في تفاوت ) ،

طيب نعمل اي ؟

نقارن الفرد دلوقتي بنفسه سابقًا ، لما نقارنه بنفسه نعرف نحدد هو تطور ولا ثابت مكانه ،

لو تطور بنشجعه أكتر لأن بردو في المستقبل هنقارنه بنفسه مش بحد .

ولو لسا ثابت مكانه بيكون عندنا فرصة نعرف هو محتاج يطور إي بناءً على إمكاناته وليس بناءً على مقارنة بغيره، وبالتالي لما يتطور يشعر بالتحسن ، والمحيطين بيه يلاحظوا التغير اللي يحصل ويشعروا بالتحسن.

لو قارنّا الطفل بغيره ده مش بيشجعه ولكن بيوصل بيه للإحباط ، وللأسف بنفسد كل حاجة بالتصرف دا.
ونفس الكلام لو حطينا للطفل مستوى طموح أكبر من إمكاناته.

أصحاب الذكاء الشخصي عندهم مجموعة من الخصائص:

  • التأمل.
  • الوعي بالذات ، والقدرة على تحديد الأهداف( بيعرفوا يحطوا خطة) .
  • القدرة على اتخاذ القرار .
  • الاستمتاع بالأنشطة الفردية.

وبنلاقي النوع ده من الذكاء عند الفلاسفة والعلماء.

طيب ازاي ننمي الذكاء الشخصي ؟

  1. إني أوصل لإجابة عن سؤال (من أنا؟ ) .
  2. تسجيل الأحداث اليومية في دفتر خاص ، وتحديد النجاحات والتعثر( نقاط القوة ونقاط الضعف ) .
  3. القراءة في كتب علم النفس والتنمية البشرية .
  4. التفكير في الأهداف القريبة والبعيدة في الحياة( عمل خطة للحياة).
  5. ممارسة الأنشطة الفردية .

وهكذا يكون الفصل الأول في سلسلة علم النفس قد تم شرحه،

منتظرة أي أسئلة على هذا الرابط للإجابة عنها.

كتبته: شروق نور الدين.

اقرأ أيضًا: