ملخص كتاب رقائق القرآن : رقائق في دقائق

ملخص كتاب رقائق القرآن هو عبارة عن بعض الرقائق التي جمعها المؤلف وهو الشيخ إبراهيم السكران وهو كتاب صغير نسبيا لكن ملئ بالفوائد والعبر للحياة
يقول الشيخ ( إنسان هذا العصر منهمك في دوامة الحياة اليومية أصبح الواحد منا كأنه ترس في دوالب المهام والتفاصيل الصغيرة التي تستلمك منذ أن تستيقظ صباحاً حتي تلقيك منهمكا فوق سريرك أواخر المساء )

لماذا ملخص كتاب رقائق القرآن

لماذا ملخص كتاب رقائق القرآن
لماذا ملخص كتاب رقائق القرآن

نرشح لكم هذا الكتاب لانه مهم ومفيد جداً
عند قراءتي لهذا الكتاب تغيرت طريقة تفكيري عن الصلاة وعن القيام عن العبادات عمتاً الكتاب لغته سهلة وبسيطة ويمتاز إبراهيم السكران بسهولة المعاني والالفاظ التي تصل الي القلب مباشرة وسنتعرف عليه لاحقاً ولذلك قمنا بعمل ملخص كتاب رقائق القرآن
ويمكنك زيارة الكتاب علي موقع جود ريدز من هنا

من هو ابراهيم السكران

من هو ابراهيم السكران
من هو ابراهيم السكران

إبراهيم السكران
(ولد في 5 ربيع الآخر 1396 هـ الموافق 4 أبريل 1976م)
باحث ومُفكِّر إسلامي، مهتمٌ بمنهج الفقه الإسلامي وبالمذاهب العقدية والفكرية

كتب الشيح ابراهيم السكران

  • مسلكيات
  • الماجريات
  • الطريق الي القران
  • رقائق القران
  • مالات الخطاب المدني
  • التأويل الحداثي للتراث
  • سلطة الثقافة الغالبة
  • والكثير

يمكنك قراءة ملخص كتاب مسلكيات من هنا

ملخص كتاب رقائق القرآن

ملخص كتاب رقائق القرآن
ملخص كتاب رقائق القرآن

الكتاب مكون من ١٤ فصل هم ( مقدمة، ذهول الحقائق، لحظة فداء، الإطراق الأخير، فضل الصخور على القلوب، الساعة الخامسة والسابعة صباحا، السجود بين السهام، السهر المجهول، هل مجتمعنا خير من مجتمع رسول الله صلى الله عليه وسلم، الراضوان، أقوي الناس، كأنك تراه، لم نفعلها وحسبت علينا، الخاتمة )
قد تظن أن الكتاب كبير لكثرة فصوله لكن الفصل لا يتعدي عشر صفحات.

1-عندما تحدث عن الصلاة

تأمل يا اخي الكريم في قوله تعالي ( فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ ۖ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا ) تأمل في العقوب التي ذكرها جماهير فقهاء المسلمين لمن اخرج الصلاة عن وقتها
وذر دور الأهل في حرصهم علي صلاة أبنأهم وتأمل تفريط كثير من الاباء والامهات في صلاة ابنهم وتأمل تفريط احد الزوجين في ايقاظ الاخر للصلاة ثم اعرض هذا المشهد الاجتماعي امام ثناء الله علي نبيه اسماعيل ،حيث يقول ( وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ ۚ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَّبِيًّا وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِندَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا ) بل وان الله امر نبيه محمد ان يأمر اهله بالصلاة ،قال تعالي ( وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا ۖ لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُكَ ۗ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَىٰ )

يمكنك أيضاً قراءة ملخص كتاب أول مرة أصلي من هنا

2-عندما ذكر قيام الليل

ذكر آيات تقشعر لها الأبدان بين من يقيم الليل ومن لا يقيم وسماه السهر الإيماني، قالى تعالى ( أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ ۗ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ۗ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ )
ثم ذكر اولئك القوم الذين توصفهم هذة الاية كأنهم منزعجين فى فراشهم تتجافا بهم يتذكرون لقاء الله ثم لم يطيقو الامر وهبُ الى ميضأتهم وتوجهو للقبلة وسجدو فى مناجاة مولاهم، قال تعالى ( تَتَجَافَىٰ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ )

3-عندما تحدث عن القرآن

يقول اخبرنا الله عن بعض الصالحين من اهل الكتاب كيف تمتلي عيونهم بالدموع اذا تلي عليهم القران قال تعالي ( وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَىٰ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ ۖ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ )
وذكر أن كثير من الناس قلوبهم اشد من الصخور، فقال تعالى ( ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَٰلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً ۚ وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ ۚ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاءُ ۚ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ۗ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ )

4-الساعة الخامسة والسابعة صباحا

يقارن الشيخ بين مشهدين هما الساعة الخامسة والسابعة صباحا، فالساعة الخامسة تكون صلاة الفجر حاضرة فتجد طائفة موفقة من الناس توضأت واستقبلت بيوت الله وبينما الكثير من المسلمين اضعف هؤلاء ما يزالون في فراشهم، حتي تأتي الساعه السابعه والتي يكون وقت صلاة الفجر قد خرج وبدأ وقت الدراسه والدوام يستيقظ الحميع ليراو مهامهم لكن هل يمكن ان يكون الدراسة والعمل أعظم في قلب الانسان من الصلاة ؟!

5-لم نفعلها وحسبت علينا

يقول الشيخ يوم القيام يقف المرء ويجد في صحيفته خطايا لعشرات الأشخاص، بل ربما لمئات الأشخاص، بل ربما لملايين الأشخاص، كلها في صحيفته وسيحاسب عليها، من أين جاءت وهو لم يفعلها ؟
استمع الي هاتين الآيتين، {لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۙ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم} {وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالًا مَّعَ أَثْقَالِهِمْ ۖ}

6- حديثه عن الموت

يقول من الناس من سيموت فى هذا الشهر ومنا من سيموت قبل رمضان هذا العام ولن يدركه ومنا من سيدرك سنة او سنتين او ما ذاد على ذلك ولكنها النهاية المحتومة قريبة منا سنغادر فيها هذة الحياة
وهناك فئة من الناس حين يحضرهم الموت يسألون الله ان يرجعهم ويعاهدونه ان يعملوا الاعمال الصالحة التي اجلوها ولكن هيهات لقد فات الاوان .قال الله تعالي ( حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ * لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ )
بعض الناس يكره ذكر الموت، وهذا الفرار النفسي من الموت صوره القرآن حين قال تعالى: { قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّ‌ونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ۖ ثُمَّ تُرَ‌دُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }

قد انتهينا من ملخص كتاب رقائق القرآن نرجو أن يكون نال اعجابكم
ونذهب الي بعض الأقتباسات

أقتباسات من كتاب رقائق القرآن

أقتباسات من كتاب رقائق القرآن
أقتباسات من كتاب رقائق القرآن

كلما تعاظم اليقين فى قلب العبد تنزلت عليه رحمات الله
يجب ان نتوكل على الله لان الله سبحانه هو اعظم وكيل قال تعالى ( وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا )
انظر كيف كانت الصلاة هينة ميسرة لمن امتلأ قلبه باليقين بلقاء الله

يمكنك قراءة ملخص كتاب كيف تتقن لعبة الحياة من هنا

كتاب رقائق القرآن مسموع

كتاب رقائق القرآن مسموع
كتاب رقائق القرآن مسموع

الكتاب مسجل علي أكثر من قناة ( اضغط علي أسم القناة سيحولك للنسخة المسموعة من الكتاب )

علي قناة اسمعني كتابا

صوت فصيح

علي قناة أنصت