كيفية التخلص من التسويف والتأجيل (6 طرق سهله ويسيرة)

هل تعبت من التسويف ومن عدم قدرتك على السيطرة عليه؟

هل تعبت من تراكم المهام عليك، بل من أصبح من الصعب عليك تحديد أيهما أولي في إنجازه أولاً؟

يعتبر التسويف من أشد الأمور مضيعة للوقت وهدم للعمر كما أنها أيضا من أحد الأمور التي تؤدي إلى الإصابة بالقلق ثم بالاكتئاب.

لذا هيا بنا نتعلم معاً بعض الأمور التي تساعدنا على تعلم كيفية التخلص من التسويف والتأجيل.

التخلص من التسويف والتأجيل


سوف نتعرف معاً في هذه المقالة علي

  • ما هو التسويف
  • أسباب التسويف
  • علاج التأجيل والتسويف

ما هو التسويف

التسويف: هو أن يقوم الشخص متعمداً بتأجيل مهامه وواجباته التي من المفترض عليه القيام بها إلى وقت آخر.

يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه “إن القوة علي العمل ألا تؤخروا عمل اليوم إلي الغد فإنكم إن فعلتم ذلك تراكمت عليكم الأعمال، فلا ترون بأيها تبدؤون، وأيها تأخذون”

أسباب التسويف

التخلص من التسويف والتأجيل

  • أن تكون المهمة التي تريد تنفيذها كبير

في بعض الأحيان يكون من الواجب عليك تنفيذ مهمه قد تبدو ضخمه لك مما يشعرك بالكسل وتبدأ في تأجيلها إلى وقت آخر .

ولكن ما رأيك في تقسيم هذه المهمة الكبيرة إلى مهام صغيره وتوزيع كل مهمه منهم على أوقات مختلفة في اليوم ثم تبدأ

في إنجاز هذه المهام الصغيرة واحده تلو الأخرى؟

ولا تنسي أن تكافئ نفسك بعد إنجاز كل مهمه.

  • الخوف من الفشل وعدم إتمام المهام على الوجه الأكمل

كثير من الناس يخاف من الفشل فإذا اتخذ قرار بفعل أمر معين تراه سريعاً يتراجع عنه وذلك بسبب خوفه من المخاطرة ظناً

منه أنه إن فعل ذلك سوف يفشل.

ولكن هل سألت نفسك من قبل هل الأشخاص الناجحين اليوم لم يتعرضوا للفشل من قبل أم أن حياتهم كلها كانت عبارة عن

نجاحات متتالية؟  

هل سألت نفسك إذا لم يتعرض الشخص للفشل في حياته فكيف سيتعلم؟

هل يوجد شخص لم يخطئ في حياته أبداً؟

كيف يمكن لشخص أن يتعلم بدون أن يتعرض للخطأ؟

وفي الحقيقة أن لا أعترف بكلمة الفشل فما دومنا نحاول فنحن لم نفشل, الفشل فقط يكون عندما نتوقف عن المحاولة

أما غير ذلك فهو يعتبر إخفاق فدعنا نستبدل هذه الكلمة من قاموس حياتنا.

  • التشتت وعدم تحديد الأولويات

في بعض الأحيان يكون من الواجب عليك تنفيذ مهام كثيرة ولا تستطيع تحديد أيهما أهم في تنفيذه أولاً مما يصيبك

بالتشتت والقلق ويؤثر عليك بشكل سلبي وبالتالي تلجأ إلي التسويف والتأجيل.

في هذه الحالة قم بتنفيذ الخطوات التالية لكي تقضي على التسويف

  1. قم بكتابة جميع المهام المطلوبة منك على ورقة
  2. قم بتقسيم المهام علي حسب الأهمية من حيث الأهم أولا ثم المهم وهكذا
  3. حدد وقت محدد لكل مهمه لإنجاز المهمة فيه
  4. اضبط ساعتك وابدأ الآن

لكي تتعرف علي مزيد من المعلومات عن التسويف

اضغط هنا

  • عدم استمتاع الشخص بأداء مهمة معينة

في بعض الأحيان يصاب الشخص بالكسل والخمول وضعف العزيمة في إنجاز مهمة معينة إذا كانت المهمة لا يحبها

ولا يشعر بالاستمتاع اثناء أدائها وتجده يردد جملة أنا لا أحب عمل هذا الشيء، ولكن أنا مجبر على إنجازه.

ولكن ما رأيك إذا قمنا بخلط الأشياء التي لا نحبها بالأشياء التي نحبها؟

علي سبيل المثال هناك بعض الشخاص تقوم بتشغيل الموسيقي المفضلة لديها أثناء إنجازها لمهمه معينه لا تحبها.

لذا قم الآن بكتابة الأشياء المفضلة لديك التي تحبها وحاول أن تشاركها مع الأشياء التي لا تفضلها.


علاج التأجيل والتسويف

التخلص من التسويف والتأجيل

بعد أن تعرفنا على التسويف وبعض أسبابه إليك بعض الطرق للتخلص منها

  1. التخطيط

يعتبر التخطيط هو الهيكل الأساسي، فإذا كان الهيكل قوي كانت نسبة نجاح الخطة قوية.

كل ما عليك فعله هو أن تخصص لنفسك كل ليلة 15 دقيقة قم فيها بعمل خطه منظمه جداً ليومك التالي تحتوي على

المهام والأمور التي يجب عليك القيام بها وقم بوضع وقت محدد لعمل كل مهمة.

2.تنظيم الوقت

تنظيم الوقت يعتبر من أهم الأسباب الرئيسية لزيادة الإنتاجية , فإذا استطعت أن تنظم وقتك بشكل جيد فسوف تحصل

على نتائج مذهلة جداً.

3.وضوح الرؤية وتحديد الهدف

 عدم وضوح وتحديد الهدف من أهم الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى التشتت وكما ذكرنا أن التشتت من أحد الأسباب

المؤدية إلى التسويف والتأجيل.

إن الحياة بلا رؤية واضحة عبارة عن حياة عشوائية غير منظمه لا يجني الشخص منها أي ثمار، كما أن عدم وضوح الرؤية يؤثر بشكل سلبي جداً على الشخص

4.عدم الاعتماد على الحالة النفسية لإنجاز الأمور

هناك كثير من الأشخاص يردد دائما “أنا لست في مزاج جيد ولست مهيئ نفسيا لفعل ذلك الشيء” 

انتظارك للوقت الذي تتحسن فيه نفسيتك يعتبر تسويف ومضيعة للوقت وسوف يأتي الوقت الذي تكون فيه حالتك

النفسية جيدة وسوف تبدأ في تأجيل المهام أيضا!!!

يكمن النجاح في القدرة على الاستمرار في إنجاز المهام حتى في أسوأ حالاتك.

5.عدم انتظار الوقت المناسب

ايضا تجد بعض الأشخاص إذا كان عليه إتمام مهمه معينه يبدأ في تكرار هذه الجمل

“سوف أبدأ غدا في تمام الساعة السابعة صباحا، سوف أبدأ الأسبوع المقبل وهكذا يظل في تأجيل مهامه

إلى أوقات أخري”.

لذا من الأفضل إذا كان عليك إتمام مهمه معينه فقم بتنظيم وقتك والتخطيط لإنهاء هذه المهمة وابدأ

في إتمامها على الفور.

6.كافئ نفسك بعد إنجاز كل مهمة

 وجود مكافئه تحبها تساعدك على إنجاز المهام بشكل أفضل وخصوصاً في حالة إنجاز المهام الصعبة.


اقرا ايضاً

التسويف كيف علاجه والخروج منه

الطريقة الفعالة للتخلص من التسويف

كيف تتخلص من التسويف والمماطلة في ثلاث خطوات عملية

بقلم: آيه أحمد