كيف أطور مهارة التواصل. (اهم٧ طرق تطوير مهارات التواصل)

هل لديك مشكلة في مهارة الاتصال وتريد ان تطور من مهارة الاتصال لديك وتنشأ حوارا مع اصدقاؤك ولكنك لاتعرف كيف تبدأ؟ ومن أين تبدا؟

هذايعتمدعلي مدي معرفتك بمهارة التواصل ولكن انا سأساعدك في حل هذه المشكلة.

والآن سنتعرف على مهارة التواصل وكيف تطور منها؟

وسنتشارك سويا في هذا المقال الرائع بعض الموضوعات التي تستطيع من خلالها أن تطور مهارة التواصل لديك:-

  • مهارة الاتصال الفعال.
  • كيف اطور من مهارة التواصل.
  • ٧ طرق تطوير مهارات التواصل.
كيف اطور من مهارة التواصل
كيف اطور من مهارة التواصل
مهارة التواصل

مهارة الاتصال الفعال.

في عصرنا الحالي أصبحت مهارة الاتصال الفعال من المهارات الضرورية والتي لا غنى عنها.

ولكن ما هي مهارة الاتصال الفعال؟

مهارة االاتصال الفعال هي القدرة على نقل وتبادل الأفكار والاراء والمشاعر سواء كان التواصل لفظي عن طريق التحدث او تواصل غير لفظي من خلال الايماءات وتعابير الوجه ولغة الجسد.

فكم من شخص كان يتحدث الي صديقه وقام بحركة تعبر عن عدم الاهتمام بحديثه وهو لا يدري بذلك.

فيجب ان تكون على دراية جيدة بلغة الجسد التي تصدر منك وأيضا التي تصدر من الطرف الآخر حتى يتحقق التواصل الفعال الذي ننشده جميعا في التعامل مع الأفراد والمنظمات.

ولكي نحقق الاتصال الفعال لابد من توافر عناصر الاتصال هي أربعة عناصر مهمة للغاية.

  • المرسل:- هو صاحب الرسالة
  • المستقبل:- هو الذي يستقبل الرسالة ويقوم بالرد بما يتناسب مع الرسالة والمرسل.
  • الرسالة:وهي الأفكار والاراءو َالمعلومات التي يتم ارسالها.
  • الوسيلة:- قد تكون مكتوبة وقد تكون لفظية عن طريق التحدث.

كيف اطور من مهارة التواصل.(اهم ٧ طرق تطوير مهارات التواصل.)

وها نحن هنا بعد طول انتظار لكي نتعرف على كيفية تطوير مهارة التواصل حتى تستطيع التعامل بكل بساطة مع الاخرين.

وحتى تصبح شخص يستطيع أن ينشأ حوارا فعالا ومفيدا.

فأسمح لي عزيزي القارئ ان أقدم لك هدية صغيرة الا وهي:-

اهم ٧ طرق تطوير مهارات التواصل.

  • مهارة الاستماع النشط:-

الاستماع النشط هو من مهارات التواصل المهمة ولابد ان تمتلك مهارة الاستماع وتطور منها لكي يحدث تواصل فعال بينك وبين الاخرين.

تخيل معي انك تتحدث الي زميلك في العمل وانت لا تصغي اليه بشكل جيد فهذا يدل على عدم اهتمامك بحديثه.

وعلى العكس اذا بدلت هذا التصرف واصغيت له باهتمام وعبرت عن اهتمامك بحديثه من خلال ان تجعله ينهي حديثه ثم تعبر عن وجهة نظرك في الموضوع.

اختيار طريقة التواصل المناسبة.

والتأكيد كل شخص مختلف عن الاخر في طريقة التواصل معه فالبعض يحب التحدث والبعض الاخر يفضل ان يرى بنفسه هذه المعلومات التي تناقشه معه مع الدلائل والبراهين على ذلك.

فأنت يجب أن تكون ذكيا وتعرف طريقة التواصل المناسبة لكل شخص فعندما تعرف هذا ستكون قادرا على تطوير مهارة التواصل بشكل فعال.

  • الثقة.

الثقة سلاح فعال جدا في مهارة التواصل فأنت يجب أن تكون واثقا من نفسك عندما تتحدث عن فكرة ما او موضوع ما فهذا سيجعل موقفك قوي ويجعل الأشخاص من حولك تؤيد فكرتك حتى وان كانت الفكرة او الموضوع غير مهم.

الثقة تساعدك على تطوير مهارة التواصل مع الاخرين.

 

  • كن مثل الدب اللطيف.

يعني كن لطيفا في تعاملك مع الاخرين وتحدث لهم بلطف وبأسلوب مريح فهذا يجعل الناس تحبك وتحب التواصل معك.

قال تعالى “ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك“

فيجب ان تتحدث بلطف وتهتم بأحوال أصدقائك وتسأل عنهم حتى تطور من مهارة التواصل.

  • النقد البناء.

لا تنتقد كل من حولك وخاصة في الأشياء غير المهمة ولكن حاول أن تستخدم النقد البناء في عملك وفي تواصلك مع الاخرين فهذا يجعلهم يطورون من أنفسهم ويصبحون أشخاص افضل.

ولكن يجب عليك الحذر فمن المهم جدا أن تعرف هل أصدقائك يقبلون النقد البناء ام لا؟

وهل انت ايضا تقبل النقد ام لا؟

اذا كنت تقبل النقد وهم أيضا يقبلونه فأنتم أشخاص تستطيعون تطوير مهارة التواصل لديكم.

  • نبرة الصوت.

يجب أن تكون حذرا في استخدام نبرة الصوت فالصوت العالي في بعض المواقف يكون مناسبا وفي البعض الاخر لايكون مناسبا ويوصل رسالة خاطئة من غير قصد.

والصوت المنخفض في بعض الأحيان يعبر عن الخجل ولانطواء وعدم الثقة بالنفس.

  • لغة الجسد.

لغة الجسد ضرورية جدا وهي عبارة عن تعابير الوجه والايماءات والحركات والاتصال بالعين.

فعندما تتستطيع أن تستخدم لغة جسدك بشكل صحيح ويتناسب مع الموقف فأنت تستطيع التعامل مع الآخرين وانت بذلك تطور من مهارات التواصل لديك.

فمثلا عندما تتحدث مع صديقك يجب أن تنظر إلى عينه وتكون مسترخي وتستخدم لغة جسدك التي تعبر عن اهتمامك بحديثه وذلك من خلال الايماءة بالرأس بشكل منظم.

وإليك هذا الفيديو الذي يلخص لك كيف تطور مهارات التواصل

.

النصائح الذهبية لتطوير مهارة التواصل.

  • بادر.

يجب أن تكون من الأشخاص الذين يمتلكون روح المبادرة وتبدأ في فتح الحديث مع شخص آخر ولكن مع احترام الخصوصية.

مثلا تقول له صباح الخير كيف حالك؟ انا اسمي محمد.

  • لا تنهي سريعا.

اي لا تنهي محادثتك بشكل سريع ولكي تفعل ذلك يجب أن تطرح الأسئلة التي تشجع الطرف الآخر على الحديث.

وتجنب الأسئلة المثبتة التي تكون اجابتها بنعم أو لاحيث يمكن الاعتماد على استراتيجية( Form) وهي متعلقة بطرح الأسئلة حول بعض الموضوعات وهي 🙂

  • F- family
  • O-occuption
  • R-Recreation
  • M-Miscellaneons

 

  • استمع جيدا.

عندما يبدأ الآخرون في الحديث يجب أن تنصت لهم باهتمام كبير وتكون متفاعل معهم من خلال التواصل البصري والايماء بالرأس الذي يدل على انك مهتم بحديثه.

 

و بذلك نصل لنهاية هذا المقال الخفيف، لمزيد من المقالات تابع موقعنا  

كتبه : آية خان