تحسين الخط/ دورات مجانية ومعلومات هامة عن عسر الكتابة

من المشكلات التي تواجه الصغار -والكبار أحيانًا – مشكلة الخط السيء والغير مفهوم، ونجدهم يفكرون بجدية في أخذ دورات تحسين الخط.

يثير ذلك القلق لأن درجات الأطفال ذوي الخط السيئ قد تتدنى بسبب عدم فهم المصحح لما كتبه الطالب،

وأيضًا توجد العديد من الوظائف التي يقوم فيها الموظف بالكتابة، فمن المهم أن يكون خطه سهل القراءة حتى يتمكن من الاستمرار في تلك الوظيفة.

وقد ترجع المشكلة إلى صعوبات الكتابة لدى الطفل وقد تتطلب التدخل من أخصائي صعوبات التعلم.

في هذا المقال ستجد دليلًا يتضمن:

  • دورات لتحسين الخط العربي.
  • دورات لتحسين الخط الإنجليزي.
  • نصائح هامة تساعد في تحسين الخط.
  • بعض المعلومات الهامة عن عسر الكتابة لدى الأطفال.
تحسين الخط

دورات تحسين الخط العربي

توجد العديد من الدورات المجانية المتوفرة على يوتيوب ومنصات أخرى.

  1. كورس الخط العربي لقناة الاسكولة .
  2. قناة محمد عادل.
  3. قناة عبد الرحمن صلاح (تقدم دورات لتعليم الخط العربي والانجليزي).
  4. منصة الخطاط.
  5. قناة يحيى الزهراني.
  6. دورة أسرار تحسين الخط للأطفال 7سنوات فما فوق.

كما يمكنك التدرب على ما تتعلمه بطباعة كراسة الخط العربي، أو شراء كراسة خط عربي من المكتبة وتطبيق الدروس فيها.

دورات تحسين الخط الإنجليزي

بعض القنوات والفيديوهات المنفردة تتعلم فيها تحسين الخط باللغة الإنجليزية:

  1. قناة درس انجليزي.
  2. كورس قناة EnglishPT.
  3. فيديو تعليم كتابة الحروف الإنجليزية للأطفال.

نصائح هامة تساعد في تحسين الخط

  • الكتابة بهدوء دون تسرع واستعجال.
  • مراعاة المسافة المناسبة بين كل كلمة وكلمة.
  • كتابة الأحرف بحجم متناسق فلا تجعل حرفًا كبيرًا جدًا والحرف بعده صغير جدًا.
  • الالتزام بالسطر عند الكتابة.
  • التمييز بين الأحرف التي يوجد جزء منها أسفل السطر مثل(الراء – النون في آخر الكلمة -حروف الإنجليزية التي يوجد جزء منها أسفل السطر الأول في كراسة السطور الإنجليزية)وبين الأحرف التي تلتزم بمستوى السطر.
  • وضع الورقة بوضعية مناسبة ومريحة للكتابة وتسمح لك برؤية ما تكتبه دون أن تختبئ الكلمات أمام يدك.
  • استخدم قلمًا مريحًا ليديك عند الكتابة.

عسر الكتابة Dysgraphia

عسر(صعوبات) الكتابة له اسم آخر وهو (قصور التصوير Dysgraphia)،

وهو يتضح في العديد من الأشكال مثل:

  1. عدم استطاعة الطفل مسك القلم بشكل صحيح.
  2. قد تكون المشكلة في صعوبة كتابة بعض الحروف فقط.
  3. وجود مشكلة لدى الطفل في مهارات الاستيعاب والتحدث والقراءة لأن هذه المهارات الثلاثة تسبق مهارة الكتابة وإن واجه الطفل صعوبة في اكتسابها فإنه يواجه صعوبة في تعلم الكتابة.
  4. قد تكون لديهم المهارات الثلاثة السابقة، ولكن تكمن المشكلة في التحكم في عضلات اليد الدقيقة ومسك القلم، ووضع الورقة بطريقة مناسبة للكتابة.
  5. إدراك المسافات بين الحروف، وإدراك الإتجاهات مثل اليمين واليسار، وتقدير الأحجام الصغيرة والكبيرة، ومهارة رسم الأشكال الهندسية تعتبر من أهم المهارات الأولية التي لو فقدها الطفل يصعب عليه تعلم الكتابة.
عسر الكتابة

الصعوبات الشائعة عند كتابة الحروف

نجد الصعوبات التي يعاني منها الطلبة عند الكتابة تتلخص فيما يلي:

  • الزيادة أو النقص عند رسم الحرف مثلاً يزيد الطفل نقطة أو يحذفها من الحرف.
  • لا يتمكن من كتابة الحرف بحجم مناسب له فيكون حجم الحروف في كلمة واحدة مختلفًا بين الكبير جدًا والصغير .
  • يكتب بعض الأطفال الحروف متصلة ببعضها وتكون المسافات بين كل كلمة وكلمة صغيرة جدًا ويظهر ذلك عند نقل الكلمات من السبورة.
  • قد يعكس الطفل اتجاه الحروف عند نقلها من السبورة مثل عكس اتجاه حرف ( ع ، ح) للناحية الأخرى .
  • مشكلة إجبار الطفل الأعسر على الكتابة بيده اليمنى بدل اليسرى تسبب له صعوبات الكتابة، ولكن كان هذا في الماضي حيث صاروا مقبولين كأشخاص عاديين في الحاضر بعد اتفاق الباحثين على ترك الطفل يكتب باليد التي يفضل الكتابة بها.

وتعتبر صعوبات الكتابة مصنفة ضمن صعوبات التعلم التي تشمل صعوبات القراءة والكتابة والتهجئة والحساب،
وكذلك تشمل صعوبات الذاكرة والانتباه والإدراك واضطرابات التفكير واضطرابات اللغة .

وجدير بالذكر أن صعوبات التعلم ليست ضمن الإعاقات بأنواعها،
وهذا يعني أن الطفل المعاق يعاني من صعوبات التعلم في حالات الإعاقة البسيطة والمتوسطة (فئة المعاقين القابلين للتعلم) وصعوبات التعلم لديه تكون بسبب الإعاقة وانخفاض مستوى الذكاء لأقل من 70 IQ.
لكن الطفل العادي الذي يعاني من صعوبات التعلم قد يكون مستوى ذكائه أكبر من 70 IQ،

وتختلف العوامل التي تسببت في صعوبات التعلم لديه وقد تتسبب بها البيئة بشكل كبير وكذلك إصابات المخ.

وفي حالة صعوبات التعلم يكون من المهم تدخل أخصائي صعوبات التعلم والتعاون بينه وبين أهل الطفل والمدرس لحل المشكلة التي يعاني منها بالاعتماد على برنامج يضعه الأخصائي.

كتبته/ شروق نورالدين.

اقرأ أيضًا: