كتب علم النفس/لماذا تقرأها؟ وما هي أفضل كتب لتبدأ بها؟

توجد الكثير من كتب علم النفس التي قد تشعر بالحيرة حين تختار من بينها ما تقرأه،

لذا سأتحدث في هذا المقال عن مجموعة من كتب علم النفس التي ستستفيد منها استفادة ملحوظة.

ولكن قبل ترشيح الكتب سأتحدث في بضع سطور عن السمات النفسية ،وبعد ذلك سأطلعك على تقسيمة تساعدك على اختيار الكتاب الأنسب بالنسبة لك في الوقت الحالي.

كتب علم نفس

هل نرث سماتنا النفسية من والدينا؟

علم النفس هو علم دراسة السلوك، وسلوك الإنسان يأتي نتيجة لمؤثرات ومعتقدات لدى هذا الإنسان،

ولأن المعتقدات تختلف من بيئة لأخرى ومن شخص لآخر لوحظ أن استجابة الإنسان للمؤثرات قد تتشابه وقد تختلف بشكل ملحوظ.

وقد حدث اختلاف بين العلماء بشأن سبب اختلاف السلوك أو تشابهه من شخص لآخر،

فبعضهم يرى أن الوراثة تنقل السمات والاضطرابات النفسية من جيل لآخر،

وآخرون رأوا أن البيئة تشكل السلوك ولا دخل للوراثة بسلوك الإنسان وبذلك لا يرث أحد جينًا يحمل اضطرابًا نفسيًا من والديه.

واستمر خلاف بين العلماء حتى توصلوا إلى أن:

الوراثة هي العامل الأساسي في تكوين سلوك الفرد،

فمثلًا يرث الابن جينات الوالدين التي تحمل سماتهم وقد تحمل اضطرابًا نفسيًا ورثه الآباء ،
والبيئة تكون عاملًا مظهرًا للاضطراب إن كانت بيئة سلبية وغير مناسبة لتربية الطفل، وإن كانت البيئة مناسبة وآمنة للطفل قد يبقى الجين الذي يحمل الاضطراب النفسي متنحيًا ولا تظهر أعراض اضطراب نفسي على الطفل.

وبنفس تفاصيل المثال السابق عن الاضطرابات النفسية، فإن السمات النفسية لدى الأشخاص يكون أصلها الوراثة ويمكن تغييرها وتشكيلها حسب البيئة المحيطة بالشخص والتي تتألف من: (الأسرة والمدرسة والجامعة ومكان العمل والمنطقة الجغرافية التي يعيش فيها ،والتي تحكمها قوانين ومعتقدات تشكل سلوك هذا الفرد).

إذًا الإجابة على السؤال السابق ستكون: نعم ؛ لأن الدراسات الحديثة أثبتت أن السمات يتم توريثها للأبناء.

هل يمكنني تغيير سمة نفسية ورثتها؟

عام 1994، أشار تشارلز موراي وريتشارد هيرنستاين إلى أن السمات الموروثة يستحيل تغييرها،

ولحسن الحظ ثبت العكس بعد ذلك، حيث أثبتت الدراسات الأحدث أن السمات الموروثة يمكن تغييرها.

وإليك مثالًا يوضح ذلك:

مرض الفينيل كيتون هو مرض وراثي 100%، يسبب العجز عن هضم الحمض الأميني (فينيل ألانين)،
وتؤدي هذه الحالة إلى مشكلات في المخ لا يمكن علاجها،

ولكن يمكن تجنب تلك المشكلات بعدم تناول أي مواد تحتوي على الفينيل ألانين (بتلك الطريقة يمكن التحكم في ظهور المرض أو عدم ظهوره مع أنه موروث) ،

وهذا المرض عضوي وليس سمة نفسية وأمكن التحكم فيه، وهذا يؤكد أن التحكم والتغيير في السمات النفسية الموروثة أمر ممكن.

لماذا نقرأ كتب علم النفس؟

غالبًا نجد القارئين الذين لم يتخصصوا في دراسة المجال النفسي يتجهون للقراءة عن مشكلة تواجههم ويسعون لحلها، أو يسعون نحو تطوير الذات، أو لإرضاء فضولهم لمعرفة ذواتهم ومواطن الضعف والقوة في أنفسهم،

ولكن يقع البعض فريسة لنظريات قيلت تحت مظلة علم النفس وهي محض خرافات أو مبنية على دراسات متحيزة نحو فئة دون الأخرى، وهذا ما أطلق عليه كتاب<أشهر 50 خرافة في علم النفس> مسمى علم النفس الشعبي،

والذي يتم استخدام نظريات منه لم يتم التأكد من صحتها في كتب من فئة التنمية البشرية،

ولذلك نجد بعد فترة من القراءة أنها لا تجدي الكثير من النفع لكثرة المبالغات والنظريات الغير صحيحة.

ولذلك عليك أن تختار بحرص الكتاب الذي قررت قراءته وعدم التصديق لكل معلومة بشكل تلقائي دون التأكد من صحتها.

كيف أختار كتابًا في المجال النفسي؟

هنا سأخبركم عن طريقتي التي أختار بها كتابًا من المجال النفسي:

  • البحث عن السيرة الذاتية للكاتب.
  • أُفضّل دائمًا الكتب التي كتبها علماء النفس والأطباء والمعالجين النفسيين.
  • عندما أختار قراءة كتاب من فئة التنمية البشرية أتأكد أن الكاتب لا يعتمد في كتابه على علم الطاقة أو البرمجة اللغوية العصبية( وذلك أيضًا عند اختيار كورسات تطوير الذات).
  • أضع جدولًا يحتوى على الكتب التي أحتاج قراءتها ومن المهم تحديد مدة زمنية لدراستها لتجنب ترك الكتاب تجاه هاوية المماطلة والنسيان.
اسماء كتب علم نفس
أضف الكتب التي تود قراءتها لجدول حتى لا تتشتت وسط كومة من الكتب.

ملحوظة:

  • لا تصدق المعلومة من أول مرة وابحث كثيرًا عن مدى صحتها حتى تقتنع بأنها صحيحة أو خاطئة.
  • اسأل أهل التخصص، فإن كنت تبحث عن معلومة تخص الاضطرابات النفسية اسأل معالجًا أو طبيبًا نفسيًا، وإن كنت تحتاج دليلًا يفيد في الجانب المهني اسأل الناجح في نفس المجال، وإن كنت تبحث عن طرق تفيد في التحصيل والدراسة اسأل الناجحين دراسيًا وجرب نصائحهم.
  • إن كنت تعاني من مشكلة نفسية ولا تتوافق بسببها مع مجتمعك فإن الحل هو استشارة الأخصائي النفسي أو المعالج أو الطبيب ولا تلجأ للتحفيز والتنمية الذاتية فقط.

مجموعة رائعة من كتب علم نفس والتنمية الذاتية

هذه المجموعة لا تحتوي على كل الكتب التي تصنف (رائعة ومفيدة)، لأن بالتأكيد هنالك المزيد،

ولكن اكتفيت بذكر 15 كتاب مهمين ويتسمون بالسهولة إن لم تكن متخصصًا في المجال النفسي وتحب البدء في مطالعة كتاب نفسي:

  1. المخ الأبله/ لعالم الأعصاب”دين برنيت”.
  2. المخ السعيد/ لعالم الأعصاب “دين برنيت”.
  3. الذكاء العاطفي/ د. دانيال جولمان.
  4. الذكاء الاجتماعي/ د. دانيال جولمان.
  5. أهم 50 كتابًا في علم النفس/ توم باتلر – باودون.
  6. أشهر 50 خرافة في علم النفس/ سكوت ليلينفيلد -ستيفن جاي لين -جون روشيو -باري بايرستاين.
  7. لغة الجسد/ آلان – باربارا بييز.
  8. علاقات خطرة/ د. محمد طه.
  9. ذكر شرقي منقرض/ د. محمد طه.
  10. الخروج عن النص/ د. محمد طه.
  11. لأ بطعم الفلامنكو/ د. محمد طه.
  12. استراحة نفسية/ كريم إسماعيل.
  13. جلسات نفسية/ د. محمد إبراهيم.
  14. أول 20 ساعة/ جوش كاوفمان.
  15. الهشاشة النفسية/ د. إسماعيل عرفة.

اقرأ أيضًا:

ما هي الاضطرابات الوجدانية؟

كتبته/ شروق نورالدين.