فوائد العمل التطوعي : أهم 10 فوائد للتطوع في سن الشباب 

فوائد العمل التطوعي 
كغيث إن أقبل استبشر الناس إن رحل ظل أثره
فوائد العمل التطوعي في سن الشباب

قبل حديثنا عن فوائد العمل التطوعي دعني أخبرك قصة صغيرة

تخيل يا عزيزي أني أعطيتك كل يوم 24 ألف من عملة بلدك و معك الحق الكامل في التصرف فيها كيف تشاء

ولكن مع انتهاء اليوم لن تحتفظ بأي منها إلا إذا قمت باستثمار هذه الأموال وربحت فيمكنك وقتها الاحتفاظ بالأرباح فقط  .

سؤالي لك كيف سيكون تصرفك إذا كان هذا المثال حقيقياً فعلاً ؟! 

– أعتقد أن الإجابة المنطقية من أي شخص حكيم هو أنك ستحاول استثمار هذه الأموال قدر الإمكان حتى تحصل على قدر كبير من الأرباح تبعاً للاتفاق بيننا .

في الحقيقة هذا ليس مجرد مثال من وحي الخيال هذا ما يحدث في واقعنا كل يوم معي ومعك ومع كل إنسان على وجه الأرض .

نملك كل يوم 24 ساعة بالتمام و الكمال لا تنقص ولا تزيد الرئيس وصاحب الأعمال والطالب والموظف

أكثر المشاهير وأغنى أغنياء العالم جميعهم يشتركون في عامل واحد أنهم جميعاً لديهم نفس مقدار الوقت

ولكن الفرق الوحيد هو طريقة استغلال هذا الوقت (إما طريقة تقودك نحو النجاح أو طريقة مختصرة للفشل )

لذلك يا عزيزي ستكون اليوم رحلتنا مع العمل التطوعي

الذي يعتبر واحد من أهم الأعمال التي يجب عليك استغلال عمرك والمشاركة في بعض أنشتطه المختلفة .

تعريف التطوع :-

التطوع هو ذلك الجهد الذي يبذله أي إنسانٍ بمقابل أو بدون مقابل لمجتمعه، بدافعٍ منه للإسهام في تحمل مسؤولية المؤسسة التي تعمل على تقديم الرعاية الاجتماعية .

ويعد التطوع من أهم الخطوات التي يجب عليك استثمار جزء من وقتك والمشاركة فيها والتفاعل في أنشتطه المختلفة

لأن أنشطة التطوع المختلفة تساعدك على اكتساب مهارات جديدة ومميزة

وهذه المهارات تساعدك على الاستمتاع في فترة شبابك والاندماج في الحياة الجامعية بكل سهولة مما يؤثر بالإيجاب على حياتك العملية المستقبلية بعد التخرج .

فوائد للعمل التطوعي أهم 10 فوائد للتطوع :-

1- تستثمر وقتك فيما ينفع

يساعدك العمل التطوعي في استثمار أوقات الفراغ في مساعدة الغير وتنمية بعض من مهارتك

خصوصاً في أوقات الاجازة التي تضيع عادة فيما لا ينفع من تصفح مواقع التواصل الاجتماعي أو تمضية الوقت بدون أي إنجازات تذكر .

2-العمل التطوعي يساعدك في تعلم مهارات جديدة 

لا يقتصر العمل التطوعي على تقديم المساعدة للمحتاجين فقط بل أن الأمر يساعدك في تعلم واكتساب العديد من المهارات مثل :-

-مهارة تنظيم الوقت

-العمل الجماعي وضمن فريق

– التفاوض والنقاش

-مهارات التواصل والعرض

3-توسع في دائرة معارفك

واحدة من أهم فوائد العمل التطوعي أنه يساعدك في توسيع دائرة الأشخاص الذين تعرفهم وتكون على تواصل شبه دائم معهم

يُقدّم العمل التطوعي الفرصة للأشخاص لتوسيع دائرة علاقاتهم المهنية

وواحدة من أهم مميزات التعرف على أشخاص من بيئات وثقافات مختلفة أنك تصبح على انفتاح كبير وبصورة إيجابية مع العالم من حولك .

4-إكتساب مهارات تواصل عالية 

تعتبر مهارة التواصل واحدة من أهم المهارات التي يجب عليك أن تهتم باكتسابها لأنها تساعدك بشكل كبير جداً في التعامل مع الأشخاص من حولك

كما أنها تعتبر واحدة من أهم المهارات المطلوبة في سوق العمل

يساعدك العمل التطوعي على اكتساب مهارة التواصل الفعال بشكل كبير لأن العمل التطوعي يعرضك للتعامل مع الكثير من الأشخاص مما يساعدك في تنمية مهارات التواصل الفعال المختلفة لديك .

5-تطور في طريقة تفكيرك 

تطور في طريقة تفكيرك

من فوائد العمل التطوعي أنه يساعدك في تطوير طريقة تفكيرك

حيث أن تعرضك للمهام المختلفة المطلوبة منك وبعض المشاكل التي تواجهك عند تنفيذ تلك المهام يخرج منك حلولاً مبتكرة في كثير من الأحيان .

6-تدريبك في التطوع يؤهلك لسوق العمل 

إن العمل التطوعي يمكن أن يساعدك بشكل كبير في تعلم مجالات مختلفة

يمكن أن تصبح هي مجالك الأساسي ومهنتك المستقبلية

ويحدث ذلك عند تطوعك في لجان مختلفة مثل :-

  • التسويق (مجال ال marketing )
  • التصميم (Graphic design )
  • كتابة المحتوى (content marketing )

7-فوائد العمل التطوعي أنه يوفر بيئة وأصدقاء مشتركين ولهم نفس الاهتمامات

إن مشاركتك في العمل التطوعي تجمعك بأشخاص بينك وبينهم اهتمامات مشتركة

مما يجعلك تشعر بالألفة كما أن ذلك يدفعك للتطوير من نفسك ويخلق روح منافسة إيجابية وبناءة .

8-يساعدك أن تبني شخصية قوية غير اعتمادية 

يُساهم العمل التطوعي في تعزيز ثقة الشخص بنفسه

حيث إنّ تقديم المساعدة للآخرين والمساهمة في خدمة المجتمع يمنح الإنسان شعوراً بالإنجاز والفخر

الأمر الذي يجعل الشخص ينظر إلى نفسه بإيجابية كما أن واحداً من أهم فوائد العمل التطوعي أنه يساعدك على تحديد أهدافك وتوجّهاتك في الحياة

كما يُشعرك بالحماس الأمر الذي يجعلك شغوفاً بالعمل المستمر.

9- أجر وثواب وصحة نفسية أفضل

إن مشاركتك في الأنشطة التطوعية المختلفة له أجر وثواب عظيم حيث أنك تقوم بمد يد المساعدة لكل محتاج

الأمر الذي بدوره يحسن من مزاجك ويجعلك تشعر بالرضا عن نفسك وتتمتع بصحة نفسية أفضل .

10-فرصة لتجربة مجالات مختلفة وتحديد مسارك بعد الجامعة 

تُشير الدراسات إلى أنّ بناء العلاقات المهنية يزيد من فرصك الوظيفية

حيث أنه عند تطوعك في فترة الشباب والمرحلة الجامعية يزيد من فرصة توسيع دائرة العلاقات المهنية

كما أن العمل التطوعي يُساعدك على اكتساب مهارات جديدة ومميزة

ففي حال رغبتك بالحصول على وظيفة مرموقة تتطلّب بعض المهارات الفريدة، وكنت لا تمتلك المهارات الكافية فيُمكنك استغلال فرص التطوع بهدف تعلّم مهارات جديدة واكتساب خبرة عملية تُسهّل عليك الوصول إلى أهدافك.

وفى النهاية أعتقد أنك الآن أصبحت متحمس لبدء رحلتك في العمل التطوعي التي أرجوا أن تكون موفقة ومليئة بالكثير من الخير والاستمتاع .

كتبته : هدى حمدي