كيف تتعلم الانجليزية من خلال 3 مراحل أساسية؟

سنتحدث في هذا المقال عن “كيف تتعلم الانجليزية” و سنخبرك أيضًا عن الأسرار التي تجعلك تستمر في رحلة التعلم حتى تحقق هدفك المنشود.

فمن منا لايرغب في تعلم اللغة الانجليزية واكتسابها (بالطبع هنالك فرق بين كلمة تعلم اللغة وكلمة اكتساب اللغة).

فتعلم اللغة: يعني حضور الكورسات و الدروس التعليمية وحفظ الكلمات وتعلم القواعد ومخارج الحروف…..إلخ.

أما اكتساب اللغة : يعني أن تكتسب اللغة كما الطفل الصغير فهو يستمع إلى اللغة ويشاهد لفترة من الزمن ثم تجده يبدأ بنطق كلماته الأولى دون أن يدرس كتابًا أو يطالع حرفًا.

لذلك ولاحتراف اللغة الإنجليزية فأنت بحاجة إلى التركيز على “التعلم و الاكتساب” معًا.

حيث تنقسم عملية تعلم و اكتساب اللغة الإنجليزية إلى ثلاثة مراحل أساسية وهي:

المرحلة الأولى: مرحلة ماقبل التعلم:

هذه المرحلة مهمة جدًا و يغفل عنها 90% من دارسي اللغة الإنجليزية.

فتجد أن الشخص المتعلم يبدأ فورًا بحضور الكورسات والدروس التعليمية ثم بعد فترة يجد نفسه لا يحرز التقدم المطلوب أو يبدأ بالشعور بالملل فيتوقف عن التعلم.

والسبب هو إهمال الدارسين لمرحلة “ماقبل عملية التعلم” والتي يجب على كل من يرغب في تعلم اللغة الإنجليزية أن يمر عليها أولًا.

هذه المرحلة تتمثل في عدة خطوات و هي:

1- يجب أن يعتاد عقلك على اللغة قبل البدء في التعلم وذلك من خلال:

  • الاستماع للغة.
  • تحويل لغة أجهزتك الإلكترونية إلى اللغة الإنجليزية.
  • مشاهدة الفيديوهات الناطقة باللغة الإنجليزية في مجال تعليمك أو أي مجال تحبه.

2- حدد هدفًا واضحًا من تعلم اللغة الإنجليزية:

كيف اتعلم اللغة الانجليزية

فكما ذكرنا سابقًا فالكثير يبدأ في تعلم اللغة الإنجليزية لكن القليل هو من يستمر.

لذلك ولكي تضمن لنفسك الإستمرار في تعلم اللغة الانجليزية فعليك أن تضع لنفسك هدفًا واضحًا ومحددًا لتعلم الإنجليزية.

اسأل نفسك لماذا تريد تعلم اللغة الإنجليزية؟

هل ترغب في تعلم اللغة الإنجليزية للحصول على وظيفة أفضل أم من أجل التحدث بطلاقة، أم دراسة الأدب الإنجليزي أم الشعر ….إلخ

وأنصحك أيضا بأن تجعل هذا الهدف هو هدف من نوع SMART.

حيث في الهدف من النوع SMART:

1- ترمز الS لكلمة Specific أي محدد:

أي يجب أن يكون الهدف من تعلم اللغة الانجليزية واضحًا ومحددًا ……إلخ كما ذكرنا سابقًا.

وبالتالي وأثناء تعلمك للغة الإنجليزية وكلما شعرت بفتور ذكرت نفسك بالهدف الذي وضعته في بداية الطريق عندئذ ستتمكن من المواصلة.

2- ال M تعني Measurable أي قابل للقياس:

‏بمعنى أن تحدد الهدف اليومي على سبيل المثال

(الاستماع نصف ساعة و حفظ 10 كلمات جديدة واستخدامها في جمل كاملة وتطبيقها على أرض الواقع)

3- ال A يرمز لكلمة Attainable أي ممكن تحقيقه وال R ترمز لكلمة واقعي وكلاهما يأخذان نفس المعنى تقريبًا فمثلًا لا تقل سأحفظ 500 كلمة اليوم فهذا مستحيل.

4- ترمزالT إلى Tangible أي ملموس أي يمكنك التحقق من الوصول له.

كأن تقول لنفسك سأحفظ 10 كلمات مثلًا في حال حفظتهم سيكون قد تحقق الهدف وإذا لم احفظهم فلن يتحقق الهدف.

3- تخلص من خرافات تعلم اللغة الإنجليزية:

كخرافة ” تعلم اللغة الإنجليزية ب10 أيام أو شهرين وما إلى ذلك”

فإحدى المشاكل التي تؤدي إلى فشل البعض في اكتساب اللغة الإنجليزية، هي الظن بأن مدة شهرين أو 3 هي مدة كافية كي تتحدث اللغة بطلاقة، والحقيقية أن هذه المدة غير كافية أبداً 

حتى وإن انغمست انغماساً كلياً في تعلم الانجليزية،

فتعلم الانجليزية ليس مثل حضور دورة فوتوشوب على الإنترنت أو مثل أي مهارة بسيطة يمكنك تعلمها في شهرين، بل تحتاج اللغة إلى وقت وجهد وصبر كثير.

لذلك، كن مستعداً منذ البداية، وخلص عقلك من هذه الخرافات و العبارات الرنانة فليس ذلك سوى كلاماً فارغاً.

3) يجب أن تعلم أن تعلم الإنجليزية حلقة مستمرة لا يجوز فيها الإنقطاع: 

عندما تنقطع عن تعلم اللغة فأنت تتراجع خطوة إلى الوراء، لذلك فإن التقدم الذي تحرزه سوف تخسره في حال انقطعت عن التعلم 

فالكثير من الشباب الذين يقررون تعلم الإنجليزية يذهبون في الإجازات الصيفية إلى مراكز للتعلم

فيجتهدون ويتعلمون ثم تأتي السنة الدراسة الجديدة فيتوقفون، وهكذا كل سنة تستمر الدائرة الغير منتهية،

ثم يشتكون من عدم وصولهم للطلاقة باللغة والمشكلة ليست في المعهد أو فيهم ولا هي في اللغة الانجليزية، المشكلة هي في الإنقطاع.

لذلك عليك أن تعلم أن تعلم اللغة هو حلقة مستمرة فيجب أن تستمر في التعلم أثناء الدراسة وليس فقط في الإجازات.

 المرحلة الثانية: هي مرحلة التعلم:

يحتوي الإنترنت اليوم على مئات بل آلالاف المصادر المجانية لتعلم الإنجليزية.

وما تحتاجه فقط هو خطة فعالة للتعلم.

وهذه الخطة مقسمة ل4 خطوات أساسية وهي:

1. الاستماع:

في حال أهملت الاستماع فلن تتمكن من تحدث الانجليزية

حتى لو حفظت كلمات القاموس

كلها!!!!!!!!

هذه هي المهارة الرئيسية والتي إذا قمت بتطويرها ستتمكن من اكتساب اللغة الانجليزية والتحدث كالمتحدثين الأصليين.

أنصحك بأن تجعل الاستماع لمدة ساعة أو ساعتين هو عادتك اليومية وبعد فترة ستلاحظ تقدمًا هائلًا في مهارات اللغة الإنجليزية.

لكن إنتبه.. فليس كل استماع سيجعلك تتحدث الإنجليزية بل يجب عليك الاستماع بطريقة صحيحة كي تحقق أقصى فائدة ممكنة.

ولفد شرحت في مقال سابق طريقة اكتساب اللغة الانجليزية من خلال الاستماع.

كيف تتحدث الإنجليزية بطلاقة من خلال الاستماع.

2. مرحلة تأسيس اللغة:

حيث يتم بناء اللغة من خلال الإعتماد على منهج تفاعلي يساعدك في تعلم أساسيات اللغة (بالنسبة للشخص المبتدأ.)

ولحسن الحظ فإن الإنترنت يعج بالمواقع والتطبيقات المجانية وغير مجانية والتي تقدم لك منهجاً متكاملاً.

هذا المنهج يكون مقسمًا لعدة مستويات تساعدك على بناء اللغة بشكل جيد .

مثال على ذلك:

المنهج الذي يقدمه تطبيق دولينجو وهو أشهر تطبيق لتعلم الإنجليزية وهو مجاني بالكامل، كما يستخدم بعض خصائص الألعاب مما يجعلك في حماس دائم للتعلم.

3. تعلم بناء وتكوين الجمل:

الهدف من هذه الخطوة هو تدريبك على بناء الجمل بعد أن تعلمت الكثير من المفردات في مرحلة تأسيس اللغة.

وهذه الخطوة مهمة جدًا كي تألف اللغة الانجليزية و تترسخ في عقلك الباطن.

وستساعدك أيضًا على استخدام المفردات والكلمات التي تعلمتها في جمل مفيدة و خالية من الأخطاء.

ننصحك باستخدام تطبيق Voscreen والذي سيعلمك تكوين الجمل من خلال مشاهدة فيديوهات قصيرة مستقطعة من الأفلام والمسلسلات والمحاضرات والكورسات التعليمية.

حيث يعمل هذا التطبيق على تعليمك اللغة الإنجليزية من خلال عنصر التشويق فأنت لا تعلم ماهو الفيديو التالي مما سيدفعك للاستمرار بالتعلم.

وبذلك ستتعرف على جمل من واقع الحياة اليومية وستستمع إلى نطق الحروف ومخارج الصوت بطريقة صحيحة.

تعلم اللغة الإنجليزية|5 تطبيقات للمبتدئين .

4. حضور كورسات تعلم اللغة الانجليزية:

وهي خطوة مفيدة للغاية تساعدك على تعلم قواعد اللغة وحفظ الكلمات الشائعة والطريقة الصحيحة لنطق الحروف.

إلا أن الاعتماد على هذ الخطوة فقط هو خطأ يقع فيه معظم متعلمي اللغة الإنجليزية فهذه الخطوة ستساعدك على تعلم اللغة فقط وليس الوصول لمرحلة التحدث بطلاقة.

ولكي تتمكن من التحدث باللغة الانجليزية فأنت تحتاج الى اكتساب اللغة وليس فقط تعلمها.

واكتساب اللغة يتم من خلال الاستماع بشكل مكثف وجعل اللغة جزء من حياتك اليومية.

في حال كنت شخصًا مبتدئا فانصحك بحضور كورسات يقدمها أشخاص يتكلمون اللغة العربية.

أما لو كان مستواك متوسط فما فوق فالأفضل هو حضور هذه الكورسات التي يقدمها أشخاص يتحدثون اللغة الإنجليزية كلغة أم.

وبذلك ستتمكن من تطوير مهارة الاستماع أيضًا وتتعلم نطق الحروف بطريقة صحيحة.


ثالثًا :مرحلة مابعد عملية التعلم:

كيف تتعلم الانجليزية

تهانينا فـأنت الآن في هذه المرحلة المتقدمة من مراحل اللغة الانجليزية، حيث تستطيع التحدث بطلاقة وفهم مايدور حولك باللغة الإنجليزية بل وأيضًا تستطيع القراءة والكتابة بكل سهولة.

فماذا بعد ذلك؟

يجب أن تعلم أن تعلم اللغة الانجليزية واكتسابها حلقة مستمرة فاللغة تحتاج الى ممارسة دائمة ومستمرة وإلا فإنك ستعود إلى نقطة الصفر وستنسى معظم ماتعلمته.

لذلك يجب عليك الاستمرار في الاستماع للغة الإنجليزية لمدة نصف ساعة يوميًا على الاقل وأيضًا حاول أن تتحدث الإنجليزية يوميًا.

و قم بقراءة الكتب باللغة الإنجليزية والتي تتحدث عن مجالات تحبها وياحبذا لو تكتب باللغة الانجليزية.

المقصود مما ذكرته آنفا أنه بعد أن تتعلم اللغة الإنجليزية اجعلها جزء من حياتك اليومية فهي أهم مهارة في عصرنا الحديث .

وأخيرًا وبعد أن أجبنا على سؤال “كيف تتعلم الانجليزية”ووضحنا لك مراحل التعلم الاساسية والتي في حال اتبعتها وثابرت عليها ستصل بك الى أعلى المستويات في اللغة حان دورك الآن للبدء في عملية التعلم.

كتابة:م.فاطمة القدور.

اقرأ أيضًا لنفس الكاتبة:

تعلم المحادثة باللغة الانجليزية: دليلك للتحدث بطلاقة.

كيف تتعلم الكتابة باللغة الانجليزية بطريقة صحيحة.