اسباب فقدان الشغف | و كيف تسترجع شغفك

اسباب فقدان الشغف

اسباب فقدان الشغف

لفقدان الشغف أسباب عديدة منها الضغط المتزايد في العمل أو بسبب الحالة النفسية أو بسبب الخمول أو بسبب عدم الرغبة في إتمام المهام.

لذلك اليوم سنتحدث عن اسباب فقدان الشغف و كيف تسترجع شغفك بطرق بسيطة و عملية لكن أولاً ما هو الشغف؟.

ما هو الشغف ؟_ اسباب فقدان الشغف

الشغف هو الدافع الذي يجعل الإنسان يقوم بالمهام التي يجب عليه القيام بها. لذلك،عندما ينتهي شغفك تجاه أمر ما تفقد الرغبة في مواصلة العمل عليه.

و يمكننا تعريف الشغف على أنه الطاقة الداخلية للإنسان. التي تحركه لفعل شئ ما و إذا انخفضت هذه الطاقة أو انعدمت تقل أو تنعدم معها الرغبة في الإنجاز.

اسباب فقدان الشغف

اسباب فقدان الشغف

  • الضغط المتزايد
  • عدم أخذ راحة
  • نظرة الكمال و المثالية
  • إعطاء الشغف أهمية فائقة

أولاً الضغط المتزايد_ اسباب فقدان الشغف

ربما سبق لك أن خرجت من فترة الإختبارات بشغف منخفض و ذلك بسبب الضغط المتزايد عليك في هذه الفترة من الإختبارات و التوتر و الدراسة.

و قس هذا على الكثير من الفترات الصعبة التي تتطلب منك الكثير من المجهود و الطاقة.

لذلك، من الطبيعي أن تشعر بفقدان الشغف بعد هذه الفترات و نصيحتي لك هنا أن تأخذ فترة كافية من الراحة تشحن بها طاقتك مجدداً.

ثانياً عدم أخذ راحة_ اسباب فقدان الشغف

فترات الراحة مهمة جداً في استمرارك فكل منا له طاقته و عندما تنفذ هذه الطاقة لابد لنا من شحنها مجدداً في عطلة مثلاً أو القيام بشئ نحبه.

لذلك، أتبع طريقة 5 أيام عمل و يوم للمتراكم عليك و يوم للراحة.

بمعنى أعمل 5 أيام في الاسبوع و اليوم السادس أنهي فيه ما لم تستطع إكماله على مدار ال 5 أيام .

و اليوم السابع خذه بأكمله راحة لك و هذا سيساعدك على الإستمرار في الإنتاجية.

ثالثاً نظرة الكمال و المثالية

هناك بعض الأشخاص الذين يريدون فعل كل شئ بشكل مثالي و هذا يشكل عليهم ضغط كبير. يجعلهم يفضلون عدم القيام بالعمل من الأساس.

و هذا لن يقلل فقط من إنتاجيتك بل سيدمر حياتك و يحرمك من الكثير من التجارب. و سيحرمك من عيش حياة بدون ضغوطات أو توتر.

لذلك، لا يهم مثالية الأداء بقدر ما يهم العمل عليه بشكل غير مثالي و غير سئ.

رابعاً إعطاء الشغف أهمية فائقة_ اسباب فقدان الشغف

بعض الأشخاص لا يقومون بمهامهم الضرورية في حالة فقدان الشغف و هذا الفعل سوف يراكم المهام عليك ولن يفيدك في شئ.

لذلك، عليك أن لا تعطي أهمية للشغف عليك أن تبدأ في مهامك مهما كانت حالتك النفسية أو شغفك.

هنا لا أقول إن الراحة غير مهمة ..لكن عليك أن تعمل على ما تريد تحت أي ظرف و أن تعطي وقت العمل حقه كما تعطي وقت الراحة حقه.

كيف تستعيد شغفك مجدداً ؟_ اسباب فقدان الشغف

  • خذ حمام ساخن
  • رتب مكان عملك
  • قم بتحديد مهامك الشهرية و اليومية
  • لا تجعل الحافز ما يحركك
اسباب فقدان الشغف

أولاً خذ حمام ساخن

أخذ حمام ساخن سيجعلك تسترخي و تفكر بهدوء في الأمور التي يجب عليك القيام بها و كيف ترتب وقتك لأجلها.

كما أن الماء يساعدك في إكتساب النشاط الذي تحتاجه لإنهاء مهامك أو استعادة شغفك.

ثانياً رتب مكان عملك

ترتيب مكان العمل سيساعدك على القيام بمهامك و عدم التكاسل أو المماطلة لذلك، قم بترتيب المكان الذي تقضي فيه اغلب وقتك.

كما أن الفوضى توتر الأعصاب و لن تجعلك تحصل على التركيز الكافي للقيام بما تريد و سيجعلك هذا تشغر بالتشتت و فقدان الطاقة بشكل أكبر.

اسباب فقدان الشغف

ثالثاً قم بتحديد مهامك الشهرية و اليومية

تحديد المهام الشهرية سيساعدك على تتبع الفارق في اهدافك و مدى تطور مستواك فيها بل سيساعدك في الأساس على معرفة ماذا تريد و هذا سيجعلك أقل عرضة للإصابة بفقدان الشغف.

و أدعم الأهداف الشهرية بخطة يومية تتضمن اهداف اليوم لتعلم ماذا تريد فعله و تنظم وقتك على هذا الأساس. و هذا سيساعدك على عدم تضييع الكثير من الوقت.

رابعاً لا تجعل الحافز ما يحركك

بالتأكيد الحافز مهم و لكن ليس هو محور الحياة كما نظن فإن أنتظر العلماء الحافز لما كانت ظهرت أي من الاختراعات الحالية أو المستقبلية.

مع الأسف نحن عصر يكثر فيه المشتتات لذلك الحافز أو الرغبة الداخلية ليست هي كل شئ.

بل عليك أن تعمل لأنك تريد ذلك تريد النجاح ليس للحافز الموجود بداخلك.

و كان هذا كل شئ عن رحلتنا اليوم في أعماق الشغف و شاهد هذا أيضاً أسباب فقدان الشغف وطرق علاجه، جدد شغفك

و تعرف على المزيد من هنا

كتبته ملك محمود