التطوع بالخارج مع منظمة AIESEC || طريقك الأسهل للتطوع في بلد أجنبي.

التطوع بالخارج مع AIESEC
التطوع بالخارج مع منظمة Aiesec.

التطوع نعمة وشغف فطري يولد مع الانسان، ولكن ليس الجميع يقدر قيمة هذه النعمة. من خلال التطوع ستشعر بالامتنان وفي نفس الوقت ستشعر بقيمتك في الحياة علاوة على أنك ستحس أن الله سخرك لمساعدة الناس وأنك ولدت لتترك أثرا ايجابيا في نفوس الآخرين. ومن أنواع التطوع، التطوع ببلدان أجنبية مختلفة الذي أصبح اليوم شائعا جدا لمميزاته المتعددة. ومن أفضل الطرق لتتطوع بالخارج التطوع مع منظمة AIESEC.

١- تعريف التطوع:

العمل التطوعي هو نشاط اختياري وغير مدفوع. يتم تنفيذه بشكل عام داخل مؤسسة غير ربحية: جمعية أو منظمة غير حكومية والمنظمات العالمية مثل منظمة AIESEC.

الشخص الذي يتطوع يسمى “متطوع”.

اقرأ أيضا: التطوع | دليلك الشامل للعمل التطوعي داخل وخارج مصر.

٢- فوائد التطوع:

التطوع يفيدك على المستوى الشخصي أو المهني ولكنه يختلف من شخص لآخر. كل هذا يتوقف على ما تريده من الرحلة الاستكشافية، وما تضعه بقائمة أهدافك! على سبيل المثال ، يعطي بعض الأشخاص الأولوية للمصلحة العامة وفائدة المجتمع، بينما يركز آخرون على مصلحتهم الشخصية واكتساب المهارات وتنمية ذواتهم من التطوع. الاثنين لهما دوافع جيدة ومفيدة للمجتمع ككل، لأنك اصلا عندما تتقدم بنفسك وتطورها ستساعد في تطوير المجتمع بطريقة غير مباشرة.

من أبرز فوائد التطوع نذكر:
-الامتنان لله على نعمه من خلال الصدقة.
-شعور الشخص بقيمته في الحياة.
-ترك أثر ايجابي في نفوس الآخرين.
-ربط علاقات شخصية وعملية مع الآخرين.
-مفيد لعقلك وجسمك.
-يعزز حياتك المهنية بالخبرات والتجارب.
-يجلب المتعة والسعادة لحياتك.

٣- ١٠ مميزات للتطوع بالخارج:

كمتطوع في الخارج ستفعل أكثر من مجرد السفر إلى بلد آخر واستكشاف ثقافة مختلفة. إنه أكثر من مجرد مساعدة المجتمعات وتبادل المعرفة علاوة على الانضمام إلى شبكة عالمية. إنها تجربة انتقالية تساهم في إحداث تغيير إيجابي في داخلك وفي العالم.

أ- الفوائد الشخصية للتطوع بالخارج:

•التعرف على أصدقاء جدد وتكوين صداقات جديدة من بلدان أجنبية:

ستشعر في البداية أن صداقات السفر مؤقتة بشكل محبط وأنكم ستنقطعون عن بعضكم بمجرد انتهاء التجربة، ولكن هذا خاطئ، فصداقات الغربة تكون حقيقية ومتينة ومستحيلة الانقطاع مهما بعدت المسافات لأنكم عشتم نفس الظروف وواجهتم نفس الصعوبات معا وكنتم سندا وظهرا لبعض في أصعب فترات حياتكم. ستكون صداقتكم فريدة من نوعها وذات روابط قوية.

•الشعور بالإنجاز والتميز:

يعطيك التطوع في الخارج إحساسًا نادرًا بالإنجاز على عكس الوظائف المكتبية الروتينية التي يعمل بها الكثير من الناس يوميًا ثم أنه بمجرد عملك التطوعي هذا سيساعد في تغيير حياة الناس نحو الأفضل هو انجاز بحد ذاته.
من الشائع أن يكتشف المتطوعون هواية جديدة، أو شغفًا بالتطوع نفسه.
وأحيانا كثيرة يتلقى المتطوع فرصة عمل مدفوع الأجر في القطاع التطوعي ذاته.

•تطوير المعرفة بالثقافات الأخرى:

يتم تعليم المتطوعين لغة الجسد والإيماءات وعادات المحادثة التي قد تختلف بين بلدهم الأصلي والبلد الذي يتطوعون فيه، وذلك لتجنب خطر الوقوع في سوء الفهم والحساسيات.
هذه الدروس رائعة وتكون متواضعة جدا، مما يدفع المتطوعين إلى التفكير في تحسين كيفية تعاملهم مع الآخرين في الحياة اليومية.

•تجربة فريدة ومميزة:

يعد العمل التطوعي في الخارج والانغماس في مجتمعات صغيرة ومختلفة طريقة رائعة للابتعاد عن المسار السياحي العادي ومقابلة السكان المحليين. على الرغم من أن العمل التطوعي في الخارج شائع، إلا أن هناك عددًا قليلاً جدًا من الأشخاص الذين عاشوا تجربة فريدة ومميزة فليس الجميع لديهم نفس التجربة أو الفرصة.

•الاستمتاع والخروج عن منطقة الراحة الخاصة بك:

العمل التطوعي في الخارج أمر مهم ومفيد جدا، وبالرغم من صعوبة التجربة أحيانا بين بعد المسافة عن المنزل والخروج من منطقة الراحة والمهام المطلوبة المتعددة، لكنه يتعلق أيضًا بخوض تجارب سياحية جديدة من خلال الرحلات الداخلية مع المنظمة، مقابلة أشخاص، الاستمتاع والاستمتاع الكثير.

ب- الفوائد العملية والمهنية للتطوع بالخارج:

•اكتساب خبرة عمل قيمة:

يمثل سوق العمل الحالي تحديًا ، حيث يتقدم عشرات أو أحيانًا مئات الأشخاص للحصول على نفس الوظيفة. وبذلك سيمنحك العمل التطوعي في الخارج تجربة عمل قيمة فريدة وغير عادية لإضافتها إلى سيرتك الذاتية أو استئنافها لمساعدتك على التميز عن الآخرين.
بمعنى آخر الأشخاص الذين قاموا بأعمال تطوعية لديهم فرصة أفضل في العثور على وظيفة من أولئك الذين لم يفعلوا.

•فرصة للتواصل وربط العلاقات العملية:

لا يوفر العمل التطوعي في الخارج الخبرة العملية فحسب ، بل إنه أيضًا فرصة للقاء أشخاص من جميع الأعمار والخلفيات من جميع أنحاء العالم علاوة على إقامة علاقات مهنية وعملية تساعدك في العثور على وظيفة مستقبلا.

•تطوير مهارات لغوية جديدة:

العيش والعمل في بلد آخر هو أفضل طريقة لتعلم أي لغة، كما أن سماعها منطوقة من حولك واستخدامها بنفسك طوال الوقت يجعلك تمارسها أكثر وبذلك تتعلمها بسهولة أكثر، بالاضافة الى أن ممارسة اللغة مع أشخاص ناطقين أصليين لهذه اللغة هي الطريقة الأمثل لاحتراف أي لغة عالمية كانت، مع العلم أن بعض الفرص التطوعية توفر كورسات لتدريس اللغة الأم للبلد الذي أنت متطوع فيه وهذه ميزة رائعة للتطوع بالخارج.

•اكتساب مهارة العمل الجماعي:

العمل الجماعي أو في مجموعة هو مهارة أساسية أخرى ستطورها خلال عملك التطوعي. اذ أن نجاح مشروعك سيتضمن العمل عن كثب مع مجموعة متنوعة من الأشخاص، من السكان المحليين والمتطوعين الآخرين، لذلك ستحتاج بتطوير هذه المهارة ليسهل عليك عملك.

•تعلم كيفية القيادة وادارة الفريق:

كمتطوع يقوم بعمل خيري في الخارج، ستوضع دائمًا في منصب إداري أو قيادي، سواء كان ذلك لمجموعة صغيرة من الأشخاص أو لفريق كامل، فإن القدرة على الإدارة بفعالية ستدفع آفاق حياتك المهنية خطوة أخرى إلى الأمام، ثم أن مهارة القيادة الفعالة اليوم من أهم المهارات التي يجب على أي شخص أن يكتسبها ليتمكن من التميز وترك بصمة بأي عمل يقوم به.

اقرأ أيضا: اربع فرص للتطوع في قاره اوروبا ممولة بالكامل | متاحة للجميع.

٤- التطوع بالخارج مع AIESEC:

أ- منظمة AIESEC:

كلمة AIESEC هي اختصار بالفرنسية لإسم المنظمة.
وهو Association International des Etudiants en Sciences Economiques et Commerciales.

بالانجليزية تصبح International Association of Students in Economics and Business.

ايزيك / AIESEC هي منصة عالمية للشباب تقدم فرص عالمية لتطوير إمكانياتهم القيادية والعملية من خلال الخبرات المهنية من جميع الأنواع، بما في ذلك التدريب، التدريس وفرص التطوع بالخارج.

تأسست AIESEC في عام 1948 في هولندا، وهي منظمة غير حكومية غير ربحية يديرها بالكامل الشباب من أجل الشباب.

ب- أنواع الفرص التي تقدمها AIESEC:

•فرص التطوع.
•برنامج التدريب.
•فرص التدريس.

من خلال هذه البرامج التي تقدمها منظمة AIESEC ستكتسب المميزات التالية:

-ستجرب بيئة متعددة الثقافات يمكنك يمكنك من خلالها اكتساب خبرة متنوعة ومميزة، علاوة على تجهيز نفسك بمهارات تدريسية جديدة وإضافة قيمة إلى المدرسة أو المؤسسة التي ستعمل فيها.

-صقل مهاراتك واكتساب ميزة احترافية.
-اكتساب تجربة قيادية ثرية.
-فرصة للخريجين للتدريس لأول مرة.
-تحدي جديد لنفسك.
-ترك أثر ايجابي.

مع العلم أن فرص التدريس والتدريب هي برامج مدفوعة الأجر.

ج- طريقة التقديم لفرص التطوع مع AIESEC:

طريقة التقديم سهلة وبسيطة جدا، عليك فقط اتباع المراحل التالية:

-الدخول على الموقع الرسمي لمنظمة AIESEC.

-التسجيل بالموقع و انشاء حساب ثم ملء معلوماتك الشخصية والدراسية وغيره.

-الضغط على كلمة Explore Volunteering الموجودة بالصفحة الأولى.

-ستخرج لك صفحة جديدة بها كل التفاصيل عن التطوع، اضغط على كلمة Become A Volunteer.

-ثم ستظهر لك الصفحة الموجود بها كل فرص التطوع بجميع أنحاء العالم. بامكانك تعديل الخيارات على البلد أو المدة أو تاريخ البدء الذي تريد.

-اختر الفرصة المناسبة لك واضغط عليها لتظهر لك جميع تفاصيل هذه الفرصة.

-الضغط على Apply now ثم ادخال البيانات المطلوبة في استمارة التسجيل.

-وأخيرا سيتواصل معك أحد أعضاء المنظمة الموجودين بأقرب فرع بمدينتك، ثم ستقوم معه بمقابلة شخصية عبر أحد تطبيقات التواصل واذا تم قبولك ستنتقل للمرحلة التالية وهي امضاء العقد مع المنظمة وتحضير الأوراق المطلوبة للحصول على فيزا.

د- تفاصيل أخرى عن التطوع بالخارج مع AIESEC:

-أهم شرطين ليتم قبولك مع AIESEC هو أن يتراوح سنك بين 18 و30 سنة، علاوة على أن تتقن الانجليزية حتى بسمتوى متوسط يخولك للتواصل مع الآخرين من مختلف دول العالم.

-مدة التطوع تتراوح بين الست أسابيع والاثني عشرة أسبوعا.

-يمكنك أن تصبح عضوا بفريق AIESEC وتشارك معهم بالفعاليات.

اقرأ أيضا: التطوع في مصر : كل ما تريد أن تعرفه عنه.

التطوع هو فرصتنا للتعبير عن امتناننا لله أولا، ثم للخروج من منطقة الراحة خاصتنا ثانيا. هو اختبار لنا من سيصمد أكثر أمام العطاء المتواصل بدون مقابل. كن أنت الصامد القوي لآخر نفس.

#الكاتبة: ريم بنمبروك.

crackthunder.com

fullwarezcracks.com

techiedownloads.com

usecrack.com

imagerocket.net

techbytecode.com

pspdev.org

takwin.info

in-kahoot.com