كل ما تحتاج معرفته لتبدأ رحتلك في منصات التعلم الذاتي

التعلم الذاتي مهارة لابد من اكتسابها لمواكبة تطورات العصر!
أصبحت المعرفة الآن في متناول يد كثير من الناس كما أن الاتصال بالإنترنت سهّل التعلم في مختلف المجالات، فنقرة رز واحدة تفتح لك آفاق من المعرفة بكل سهولة، وسيتوفر أمامك جميع منصات التعلم الذاتي.
فالتعلم الذاتي شكل من أشكال التعلم الحديثة، وهذا لا يعني أنه حل محل التعلم التقليدي، فقد أثبت التعلم الذاتي فعاليته لكونه مريح وسريع كما أنه يزود الأفراد بمختلف المهارات المرتبطة بتخصصاتهم أو بحياتهم بشكل عام، ومع ذلك فهو عملية صعبة لما يحتاجة من انضباط والتزام.

فإذا كنت تريد أن تبدأ في التعلم الذاتي، فهذا المقال سيساعدك ويضعك على بداية الطريق.

منصات التعلم الذاتي

✅ ما هو التعلم الذاتي؟

هو تنمية مهاراتك ومعرفتك بنفسك دون الالتحاق بمؤسسة تعليمية، وتكون أنت من تضع أهدافك من التعلم وخطتك ووقتك كما يمكنك الاستعانة بتوجيهات بعض المدربين كما هو الحال في الدورات التدريبية الموجودة على الإنترنت، ولكن تذكر عزيزي القارئ أن المهمة الكبرى تقع على عاتقك.

✅ هل التعلم الذاتي مهم؟

التوسع في اكتساب المعرفة شيئاً ضروريًا وليس رفاهية كما كان سابقًا، لذا يجب عليك أن تزود معرفتك في مجال تخصصك، أو في أي مجال تحب أن تتعلمه، فالهدف من ذلك إتقان تخصصك، بالإضافة إلي الإلمام بالمهارات المتعلقة به.

✅ ما هي مميزات التعلم الذاتي؟

1- المرونة

أنت صاحب قرارك، ومالك زمام أمورك.
فيمكنك تدبير وقت تعلمك بنفسك وفقًا لعملك أو دراستك أو حياتك الإجتماعية كما أنك من تحدد سرعة التعلم ومقداره حسب استطاعتك.

2- تنمية معارفك

التعلم الذاتي يوسع مداركك طوال الوقت، بالإضافة إلى أنه يزيد معرفتك بالبيئة من حولك، فتجد نفسك تقرأ عن موضوع تحبه ليس له علاقة بتخصصك كما يساعدك أن تربط أمور كثيرة ببعض.

3- الثقة بالنفس

عند تعلمك ذاتيًا، ستجد في نفسك قدرة على اكتساب المعارف دون توجيه من أحد، حينها ستعزز ثقتك بنفسك وتقديرك لذاتك.

✅ ما الذي سيساعدك على التعلم الذاتي؟

1- التحفيز

هو من أهم خطوات التعلم الذاتي، فيجب عليك قبل الشروع في أي مهمة أن تكون محفزًا لأدائها.
فبدون وجود حافز ستجد نفسك غير قادر على المواصلة كما ستتراجع عن تقدمك سريعًا في البداية.
اقرأ أيضًا: 9 طرق لتحفيز ذاتك

2- وضع خطة

التعلم الذاتي لا يعني أن الأمر يكون عشوائي، بل يجب أن تحدد هدفك وتضع خطة للدراسة بالوقت كما أنك تستطيع أن تقسم الهدف الكبير إلى أهداف صغيرة.

3- الالتزام بالخطة

من السهل أن تضع خطة لكن من الصعب الالتزام بتنفيذها، فتوقع أن تجد معوقات كثيرة لا إرادية، فحاول الإلتزام بخطة التعلم الذاتي قدر الإمكان مع مراعاة المسئوليات والالتزامات الأخرى.
كما يمكنك التعرف على: أساليب إدارة الوقت والتي سوف تساعدك على تخصيص ما يكفي من الوقت لعملية التعلم الذاتي.

4- قياس النجاح

من أحد أسباب النجاح هي أن تقيس ما حققته، فمثلاً إذا كنت تتعلم مهارة أو لغة معينة فاختبر درجة إتقانك لها.

منصات التعلم الذاتي

✅ ما هي أشهر منصات التعلم الذاتي؟

كثرت منصات التعلم الذاتي ومصادره، ولهذا سأرشح لك أهم المنصات التي سوف تساعدك:

  • منصة كورسيرا: من أبرز منصات التعلم الذاتي العالمية بالإضافة إلى أن معظم الكورسات فيها مترجمة للغة العربية.
  • منصة يوديمي: أفضل منصة لتعلم أي مهارة في أسرع وقت.
  • منصة يودستي: من أهم منصات التعلم الذاتي في مجال التقنية.
  • منصة إدراك: وهي من أفضل المنصات التي تقدم كورسات باللغة العربية في كل المجالات.
  • منصة رواق العربية: تقدم العديد من الدورات التعليمية مجاناً في مختلف المجالات.
  • منصة المنتور: من أقوى المنصات التعليمية في منطقة الشرق الأوسط كما أنها تقدم دوراتها بأحدث التقنيات.
  • منصة أكاديمية حاسوب: تقدم خدمات الإنترنت للمستخدمين الناطقين بالعربية.

✅5 نصائح ذهبية تساعدك على الاستفادة من منصات التعلم الذاتي

هل سبق لك حضور دورة تدريبية على الإنترنت؟
سأقول لك عزيزي القارئ عدة نصائح ستساعدك في رحتلك.

1- في البداية، اقرأ عن الدورة التدريبية وعن السيرة الذاتية للمدرب وإذا رأيت أنها تناسبك إشترك فيها.

2- إذا كنت محتارًا تجاه الإشتراك من عدمه يمكنك سؤال زملائك أو مجتمع الإنترنت عن جودة الدورة.
واعلم أن إدارة تلك المنصات شديدة الإنتقاء للمدربين والمادة العلمية.

3- استفد من منتدى التفاعل الذي تتيحه لك الدورة، حاول أن تستفيد من تلك المساحة التي تساعدك على مشاركة إنجازك، كما يمكنك من خلالها المتابعة مع المدرب إذا كنت لاتفهم أحد النقاط.

4- سجل كل ملاحظاتك في مفكرتك.

وعلى الرغم من أن الدورات تتم على الإنترنت فهذا لا يؤثر على ثقلها العلمي في شئ، فالمدربين من أفضل الأستاتذة الأكادميين، فانتهز الفرصة وتعلم منهم.

✅ كيف تطور مهاراتك في التعلم الذاتي وتستمتع بعملية التعلم؟

1- كن فضوليًا.
2- ضع أهداف واضحة ترغب في الوصول إليها.
3- حدد مصادر التعلم التي تناسبك بذكاء.
4- حدد الطريقة التي ترغب في تقييم نفسك بها.
5- اصنع شيئاً مما تعلمته.

وفي النهاية، إذا كنت تريد أن تبدأ في خطوة التعلم الذاتي، ضع خطتك، وجهز هدفك، وحدد مع أي منصة ستبدأ، وعندما تنتهي من أول دورة ستكون فخور بإنجازك وهذا ما يدفعك للاستمرار.

الكاتبة/ منة عيسى