طرق شرح دروس أونلاين

دروس أونلاين  في هذه المقالة سوف نتحدث عن المزايا التي تتحقق لك عندما تعمل مدرساً خصوصياً.

وسوف نقدم لك العديد من النصائح التي تستطيع من خلالها أن تبدأ بالعمل في هذا المجال.

ما هي مزايا إعطاء دروس أون لاين؟

١- اهم مزايا إعطاء دروس أونلاين العمل دون الحاجة إلى الخروج من البيت

يمكن إعطاء دروس خصوصية على الإنترنت ضمن بيئة المنزل حيث تسكن، دون الحاجة إلى استئجار مكان ما فقط لهذه الغاية.

عندما نتحدث عن العمل دون الخروج من المنزل ، لا نقول أبداً أنه يمكنك إعطاء الدرس بينما تقوم بأعمال المنزل.

بالعكس تماماً، ننصحك أن تقوم بفصل حيز صغير من منزلك كي تتمكن من تسجيل الدروس على الكاميرا أو تسجيلها بشكل حي live.

ما نتحدث عنه هنا هو الراحة التي سوف تنعم بها، بمجرد عدم الحاجة إلى الخروج من المنزل لممارسة نشاط ما.

وهذه هي إحدى أكبر المزايا التي تتحقق لك من العمل الافتراضي.

يمكن تقديم الدروس الخصوصية عند الطلب، و بموجب مخطط تنظيمي محدد من قبل الشخص الأكاديمي.

ننصحك بالتوفيق بين هذا العمل والأعمال اليومية التي تقوم بها عادة.

٢- ربح الوقت الذي كنت ستخسره في النقل

هذه ميزة ينعم بها العامل الذي يعطي دروس خصوصية أون لاين وكذلك الطلاب الذين يفضلون هذه الطريقة في التعليم.

إن الدراسة اون لاين تعد فائدة كبيرة وخصوصاً لمَن يعيش في المدن السكنية الكبرى.

حيث يعتبر الأنتقال من نقطة إلى أخرى ضمن المدينة أمراً مكلفاً ويسبب التأخير.

وهنا يستفيد المدرس الخصوصي أيضاً، حيث لا يحتاج إلى الذهاب إلى العمل من خلال ذلك يمكن أستخدام هذا الوقت بأكمله للقيام بنشاطات أخرى ، مثل تحضير الدروس أو حتى الترفيه.

٣- توفير المال المصروف على وسائل النقل ووجبات الغذاء

بما أننا نتحدث عن الأقتصاد عن توفير المال من الأنتقال عبر المدينة، نلاحظ أنه يمكن توفير المال.

قد يبدو الأمر طفيفاً، لكن يعتبر المصروف الذي ينفقه المرء على وسائل النقل في الذهاب إلى العمل.

وكذلك تناول الطعام في المطاعم من أكبر المصروفات في الحقيقة.

باعتبار أنه يمكن تنظيم دروس خصوصية أون لاين في أي مكان وحصراً في الأوساط السكنية.

هذا يجعل العامل يوفر المال المصروف على الوقود أو وسائل النقل العام ، وكذلك تناول الطعام خارج المنزل شهرياً.

٤- إمكانية إعطاء دروس للطلاب أينما تواجدوا

إحدى أكبر العوائق التي قد يواجهها العاملون الذين يعطون دروس خصوصية عبر الأوساط المادية هي البعد الجغرافي.

والأمر يصبح صعباً جداً أو شبه مستحيل عندما نتحدث عن وجود الطلاب في مدن أخرى ضمن البلد الواحد أو في بلدان أخرى!

هذا العائق لا يوجد أبداً عندما نتحدث عن الدروس أون لاين.

يمكن إعطاء دروس لأي شخص كان، بغض النظر عن المكان الذي يتواجد فيه.

فالمادة التعليمية متوفرة على الإنترنت، لهذا السبب يمكن للطالب أن يحصل على هذه المواد التعليمية أينما كان ومتى أراد ذلك.

وهذا في حد ذاته يشكل عاملاً مميزاً للدروس الخصوصية على الإنترنت.

٥- أجمل ميزة فى إعطاء دروس أونلاين هي إمكانية العمل أثناء السفر

إحدى أكبر الأحلام العصرية في أيامنا هذه تكمن في التوفيق بين العمل والسفر.

دروس أونلاين

كيف يمكن إعطاء دروس خصوصية أون لاين؟

والآن بعد أن لاحظت المزايا التي تتحقق لك من العمل مدرس على الإنترنت.

وأصبحتَ تعلم أن كل مادة تعليمية يمكن تعليمها على الإنترنت.

نجد أنه من المهم أن نخبرك عن الأمور التي تحتاج إليها كي تبدأ بإعطاء دروس خصوصية في الوسط الرقمي.

 ١- أختر موضوعاً كي تتحدث عنه

قد يبدو الأمر بديهياً جداً ولكن في الحقيقة إن الخطوة الأولى التي يجب عليك تحديدها جيداً هي الموضوع الذي سوف تتطرق إليه في دروسك الخصوصية على الإنترنت.

إذا كنت مدرساً لمادة معينة، يمكنك تدريسها على الإنترنت، وإعداد دورات تعليمية تتعمق فيها أكثر بالأبحاث التي تعلمها.

لكن إذا لم تكن تعطي دروساً من قبل، فكّر في أمر تجيد القيام به بشكل جيد، ويمكنك تعليمه للآخرين.

المهم هو أن تختار مجال تتحدث عنه، وأعتباراً من هذا المجال، تفكر في أنواع المحتويات التي يمكن أن تجلب لك الطلاب.

٢- عند إعطاء دروس أونلاين لابد ان تكن أخصائياً في مادة معينة

بالإضافة إلى أختيار الموضوع الذي سوف تتحدث عنه في دروسك الخصوصية أون لاين من الجوهري أن يتقن المدرس المحتمل المادة جيداً.

لا نقصد هنا في حديثنا أنه يجب على الشخص أن يكون مختصاً أكاديمياً وحائزاً على شهادة عليا.

فالدروس الخصوصية يمكن أن يتم إعطاؤها سواء من قبل الأساتذة الحائزين على شهادة عليا أو من قبل الأشخاص الذين لديهم معرفة واسعة في مجال محدد.

حتى الناس الذين يمكنهم التعلم بمفردهم والذين لم يدرسوا أبداً في صف يمكن لهم إعطاء دروس خصوصية أون لاي، بشرط أن يتقنوا جيداً المادة التي سيدرّسونها.

٣- عند إعطاء دروس أونلاين لابد أن تحدد صيغة الدروس على الإنترنت

بعد اختيار الموضوع الذي ستتحدث عنه.

يمكن أن تفكر في الصيغة التي سوف تكون عليها دروسك التعليمية اون لاين.

تتيح الإنترنت أنواعاً عديدة من المحتويات.

لكن بالتفكير في دروس خصوصية أون لاين تعتبر الدورات على شكل فيديوهات هي الصيغة الأكثر شيوعاً.

والتي تثير المزيد من الانتباه؛ خصوصاً بسبب أسلوبها الذي يتيح لك أن تشرح كل شيء بوضوح ، وتسبب استيعاباً أسرع.

بالطبع يمكنك إعداد موادك مثل كتب رقمية، بودكاست، انفوجرافيك وأنواع أخرى من المواد.

لكن فكر دوماً في كيفية تحسين موادك كي تعلم جمهورك.

٤- كن شخصاً يتمتع بمهارات التواصل

كُن منظَّماً ومسؤولاً بغض النظر عن مستوى الإعداد الأكاديمي.

دروس أونلاين

و يعتبر من البديهي أن يكون لديك تواصل جيد ، وأن تكون مُنظَّماً وتتمتع بالمسؤولية في تنفيذ أعمالك.

حتى لو كان الأمر يتعلق بالعمل أون لاين ، يحتاج الأمر إلى سلوك جيد.

في المحصلة، سوف يحصل الأستاذ على المال مقابل ذلك.

وفى الختام أتمنى أن يكون هذا المقال اضاف اليك كل ما تريد معرفتة.