لماذا نفشل في تنفيذ جدول التخطيط اليومي؟

يواجه العديد منا مشكلة في بداية التزامه بجدول التخطيط اليومي أو أي جدول عامةً، فعلى سبيل المثال قد تشاهد فيديو تحفيزي وتكون مليء بالحماس والتشجيع ، فتبدأ بتجهيز جدولك بحماس شديد جداً وتضع خطة مثالية لكل شيء في يومك ولا تترك أي شيء إلا وقد وضعته في خطتك، ولكن لا تلبث أن تذهب جرعة الحماس، أو تبدأ تقل تدريجياً ولا تلتزم بهذا الجدول إلا يوم أو يومين فقط ، فما هو السبب في ذلك؟

في هذا المقال سنتعرف على ذلك بشيء من التفصيل.

أولاً: لماذا لا نلتزم بجدول التخطيط اليومي أو أي جدول عامةً؟

السبب في ذلك هو أنك تقوم بتصميم جدول التخطيط اليومي عندما تكون متحمس ومشحون وطاقتك عالية جداً وتكون قد شاهدت فيديو تحفيزي وفي هذه الحالة تستصغر كل شيء وتعتقد أنك تستطيع فعل المستحيل مثل قراءة 50 صفحة في اليوم، ومذاكرة عشرة ساعات بدون ملل، وتأخذ كورس ثلاث ساعات يومياً، وأنت تكون صادقاً فعلاً فيما تشعر به، وتشعر حقاً أنك تستطيع فعل كل هذة الأشياء، ولكن تجد نفسك لم تلتزم بهذا الجدول إلا يوم أو يومين وعندها تكون جرعة الحماس قد قلت ويتحول هذا الجدول إلى دليل على عدم التزامك وفشلك ولا تريد أن ترى هذا الجدول مره أخرى بل تريد ألا تضع خطة مرة أخري…

جدول التخطيط اليومي
جدول التخطيط اليومي

ما هي أساس المشكلة؟

أساس المشكلة بالتأكيد هو أنك تبالغ في تقدير ذاتك في المستقبل مقارنه بذاتك في الوقت الحالي المليئة بالحماس والإصرار والعزيمة.

فأنت تعتقد أنك ستكون في المستقبل أكثر أكثر ذكاءً وأكثر نشاطاً وأكثر حماساً وإصراراً، ولكن هذا الشعور يكون مؤقتاً فقط.

فلا بد أن تتعامل مع نفسك في المستقبل على أنها أقل حماساً وإصراراً ونشاطاً وعزيمة.

ما هو الحل لكي تلتزم بجدول التخطيط اليومي؟

الحل الأول لكي تلتزم بجدول التخطيط اليومي لابد أن تضبط أمورك المستقبيلة علي أنها ليست علي أفضل حال

لابد أن تظبط وتهيئ أمورك المستقبلية على أنها ليست على أفضل حال أو أنها أقل مما كنت تتوقعه أو مخطط له.

بمعنى أنك إذا كنت خططت مسبقاً أن تذاكر ست ساعات فمن الممكن أن تجعلهم ثلاث ساعات فقط.

وإذا كنت مخطط أن تحفظ أربع صفحات من القرآن يومياً فمن الممكن أن تجعلها صفحة واحدة.

تعامل مع نفسك المستقبلية على أنها أقل مما ما هي عليه الآن.

اجعل المهمة صغيرة قدر الإمكان حتى لا تستطيع أن تتكاسل عنها أو تتركها.

فمثلاً حفظ خمس آيات من القرآن أو قراءة صفحة واحدة من كتاب، أو تأخذ نصف ساعة من كورس معين، هذا ليس كبير للقدر الذي يجعلك تتكاسل عنه أو تتركه.

والجميل أنك إذا أتممت هذه المهمة الصغيرة ستشعر بفرحة الإنجاز وسيزيد لديك هرمون الدوبامين، و تريد أن تستكمل وتأخذ كمية أكبر.

ولكن إذا أعطيت نفسك مهمة كبيرة ولم تنجزها ستصاب بالإحباط والفشل.

اقرأ أيضاً جدول مذاكرة لجميع المراحل الدراسية المختلفة

الحل الثاني لكي تلتزم بجدول التخطيط اليومي كن مرناً في التعامل مع جدولك

الكثير عندما يبدأ في تخطيط أي جدول تواجهه ظروف ما على مدار اليوم قد تتسبب في تعطيله، فالبعض في هذه الحالة يلجأ إلى إلغاء الجدول تماماً ويبدأ من جديد مرة أخرى في اليوم التالي.

ولكن هذا خطا تماماً فما المانع من أنك تعيد ترتيب وتهيئه مهام الجدول بحيث تستكمل المهام التي وضعتها بدلاً من إلغاءها تماماً.

فمن الممكن أن تعدل على الجدول بما يتناسب مع وقتك المتبقي أو تقوم بإنجاز الأشياء المهمة فقط.

أو تنجز المهام الصغيرة وتؤجل المهام الصعبة ليوم آخر المهم أن لا يمضي اليوم إلا وقد أنجزت شيء فيه.

تذكر يا عزيزي أن الظروف المثالية لا تأتي ابداً، لذلك

ابدأ ولا تؤجل.

جدول التخطيط اليومي
جدول التخطيط اليومي

نصائح لكي تلتزم بجدول التخطيط اليومي

1- لابد أن تتعامل مع جدولك بشكل إرشادي وليس إلزامي.

لابد أن تتقبل فكرة أنك من الممكن أن تقوم بالتعديل عليه أكثر من مرة على مدار اليوم.

2-لابد أن تكون مرناً لابد أن تتقبل فكرة أن خطتك من الممكن أن لا تسير كما خططت لها، ولكن مهما حدث في يومك حاول التعديل عليها بحيث تتدارك الأمر و لا يمر يومك إلا وقد أنجزت شيئاً.

3-حاول أن تكون المهام مركزة ومحددة قدر الإمكان حاول أن تكون مهمة واحدة أو ثلاث مهام على أقل تقدير.

وللمزيد اقرأ ملخص كتاب the one thing (الشيء الوحيد)

4- التخطيط من الممكن أن يكون perfect ولكن التنفيذ يستحيل أن يكون perfect لأن كلٍ منا يواجهه أشياء خارجة عن إرادته ولابد من التفاعل معها، فلا تكن صلباً وكن مرنًا في التعامل مع المتغيرات.

خلاصة المقال

1-خطط على أسوأ حالة ممكنة وليست أفضل حالة.

2-تعامل مع نفسك المستقبلية على أنها أقل منك في كل شيء.

3-ضع في اعتبارك أنك ممكن أن تكسل أو تسوف.

4-كن مرناً في التعامل مع المتغيرات ولا تكن صلباً.

5-ركز على عدد محدود جداً من المهام.

قدمت إليك الأسباب التي تجعلنا نفشل في وضع الإلتزام بالجدول المخطط، وماهي أساس المشكلة، وما هي طرق الحل، وبعض النصائح.

أتمنى لك قراءة ممتعة واستفادة جيدة بالتوفيق يا عزيزي القارئ…

الكاتبة: سارة جمال