جلد الذات : الأسباب والأعراض وطرق العلاج

كثير من الأشخاص يمارسون جلد الذات على نفسهم فهم يقومون بتحميل نفسهم ما لا طاقة لها به ومعاقبتها ،

وذلك بسبب سلوكيات خاطئة قامت بها دون عمدًا ،

ظنًا بأن ذلك العقاب سوف ينجح في تقويم النفس وضبطها ،

ما هو تعريف جلد الذات ؟

يعتبر جلد الذات من الأمراض النفسية التي يعاني منها بعض الأشخاص .

حيث يقوم الشخص بالتدقيق و الخوض في تفاصيل أخطائه و التضخيم فيه ،

كما يستمر في الحديث عنها.فهو شخص يحب المعاناة و جرح مشاعره بنفسه.

حيث يصل الشخص إلى مرحلة أن يصف نفسه بالعارو بالخزي ،

علاوة على ذلك أن يشعر دائمًا بالذنب وتأنيب الضمير ولوم الذات ويحقر دائمًا من قيمة نفسه ويقلل من شأنها .

أسباب جلد الذات

1-محاولة الهروب من الفشل

من الأسباب التي تؤدي إلى جلد الذات لدى بعض الأشخاص هو محاولة الهروب من الفشل الذي يحيطهم ،

ولذلك يلجأ هؤلاء الأشخاص إلى جلد ذاتهم ولومها بدلًا من محاولة التغلب على فشلهم ومحاولة تصحيحها.

2-الجهل

حيث إن كل ما يحدث للأشخاص من مشاكل أو عقبات نتيجة جهلهم بحيثيات الأمور، وكل ما هو غير مفيد يعتبر نتيجة من الجهل .

3-الانطواء

يعد الانطواء من أهم أسباب جلد الذات وتحقيرها فيحدث عنه مشاكل كثيرة من أهمها جلد الذات المستمر.

وهناك فرق بين العزلة والانطواء حيثما تساعد العزلة الفرد من الجلوس مع نفسه ومراجعتها وتصحيح أي خطأ حدث بالماضي ويعتبر هذا شيئًا إيجابيًا.

4-الفراغ

عندما لا يجد الشخص أي عمل يشغله عن ما هو غير مفيد فهذا يسمى الفراغ ،

ويعد الفراغ مفسدة لكل شخص لا يشغل نفسه ،

حيث تبدأ كلًا من الطاقة والأفكار السلبية أن يحيطا بالشخص ويصبح الفرد أكثر لومًا لنفسه ويحقر من شأنها أكثر و أكثر. 

5-فقدان الأمل

عندما يفقد الشخص الشغف فبالتالي يفقد أي أمل معه ثم يبدأ بلوم نفسه وجلدها لحد إيزائها.

6- الأفكار السلبية المتكررة

نتيجة التفكير في تلك الأفكار السلبية سينجذب الشخص إلى مرحلة جلد الذات لأن تلك الأفكار هي سبب رئيسي في جلد الذات ،

و بالأخص هؤلاء الأشخاص الذين يعانون مستقبلًا بجلد الذات وذلك نتيجة تكرار تفكيرهم بتلك الأفكار السيئة.

7-عدم ممارسة الرياضة والكسل والخمول

 إن غياب ممارسة الرياضة بشكل منتظم يؤدي إلى زيادة فرص جلد الذات ، لدى تلك الأشخاص ذات أوقات الفراغ الكثيرة،

حيث إن ممارسة الرياضة تسهم في تساعد في طرد الأفكار السلبية لدى تلك الأشخاص،

وتشغل وقت فراغهم بما هو مفيد لصحتهم الجسدية والنفسية .وتبعث الأمل في نفوس تلك الأشخاص .

8-التأثر بكلام الآخرين وعدم الثقة بالنفس

كذلك التاُثر بكلام الآخرين والتفكير بكلامهم يجعل بعض الأشخاص تقتنع بوجود أخطاء لديهم ،و تزيد عدم الثقة لديهم 

وتجعلهم من السهل التأثير عليهم كذلك يجعلهم يميلون إلى الانطواء .

اقرأ أيضًا : الحالة النفسية وتأثيرها على الإنسان

الفرق بين جلد الذات ومحاسبة النفس

جلد الذات
جلد الذات ولوم النفس وتأنيبها
  • جلد الذات:

يعتبر جلد الذات شعور سلبي يظهر وقت الهزيمة والإحباط ويخيم على الأجواء ،يبدأ الشخص في لوم نفسه وتوبخيها على أخطائها ويعجز عن مسامحته وتصالحه مع ذاته.

و يقل النجاح ويتصدر الفشل ويبدأ الشخص بالإنغلاق على نفسه وتغيب عنه رؤية الأمور بشكل سليم،ويبدأ بمسايرة الأحداث و التسليم بالأمر الواقع ويبرر دائمًا الشعور بالعجز.

  • محاسبة النفس

من ناحية أخرى تعتبر محاسبة النفس شعورًا إيجابيًا يقوم الشخص فيها بتقييم نفسه، وتقييم نقاط الضعف ،والقوة لديه بكل صدق ،دون لوم نفسه وتجريحها ،

فهو مستعد لمواجهة التحديات و المغامرات ويرفض الانغلاق على نفسه ويتعلم من أخطاء الماضي ولا يكررها و يتوكل على الله مع الأخذ بأسباب النجاح.

اقرأ أيضًا : تطوير الذات والثقة بالنفس

أعراض جلد الذات

هناك عدة علامات تظهر على من يجلد ذاته:

1-الشعور بانعدام الطاقة والخمول والكسل المبالغ فيه

2-يشعر الشخص الذي يعاني من جلد الذات بألم نفسي وبدني متزايد يومًا عن يوم ،ويبدأ ظهور بعض الأمراض التي لم يكن يعاني منها من قبل .

3- أن يقوم بتحميل النفس عن فوق طاقتها سواء من أمور الوظيفة أو أمور الدراسة،مع تجاهل طبيعة النفس البشرية التي تحتاج للراحة والاسترخاء بين فترة وفترة أخرى.

وينسى طبيعة الإنسان التي تتقلب بين الفتور والنشاط والخمول والحماس .

4-المزاج المتقلب والاتجاه إلى المزاج السلبي بشكل أكبر.

5- الاكتئاب والانعزال والحزن ومن الممكن في بعض الحالات الشديدة الوصول لدرجة الإدمان.

6-فقدان التواصل مع الآخرين والفشل في إنشاء أي علاقات .

7-القلق والأرق المستمر

8-فقدان القدرة على التركيز.

9-الخوف الشديد ورؤية الكثير من الكوابيس أثناء النوم.

10-عدم القدرة على الإبداع ومواجهة الصعاب.

كيفية التخلص من جلد الذات

جلد الذات
جلد الذات والتحقير من الذات

1-الاستعانة بالله وعدم اليأس ، حيث إن ذكر الله الدائم يزيل المخاوف والأفكار السلبية و الوساوس. بناء على ذلك أحسن الظن بالله ووكل أمرك كله لله.

2-غير طريقة حوارك مع نفسك فالطريقة التي تتحدث بها مع نفسك لها تأثير كبيرعلى نظرتك لنفسك،حب نفسك وتعاطف معها وتحدث معها بإيجابية وتسامح.

3-عليك أن تقتنع تمام أن كل إنسان لديه أخطاء ولا يوجد أحد معصوم من الخطأ ،وكلما طالت رحلتنا بالحياة زادت فرص أخطائنا ، بناء على ذلك يجب علينا التصالح مع نفسنا ونسعى لنكون الأفضل .

4-الماضي عدى وانتهى فلا فائدة من لوم النفس على ما فات فهذا لن يغير شيئًا ،بل سيزيدك شعور اليأس والحزن ويعيدك خطوات للخلف .

5– إلجأ إلى ممارسة الرياضة فهي فسوف تخلصك من الطاقة السلبية ، كن إيجابيًا وعيش بساعدة وأخرج وتنزه لاستنشاق الهواء النقي.

6-كن فخورًا بنفسك و لا تقارن نفسك بأحد فأنت لا تتكرر من ناحية من ناحية أخرى قم بعمل ما تريده وليس كل ما يقال لك ،

وأفعل كل ما يجعلك راضيًا عن نفسك .

7-كن إيجابيًا وأختار من يكونون  حولك فشخص واحد سلبي كفيل بأن يدمر حياتك ويهدم أحترامك لنفسك. من ناحية أخرى كون صداقات إيجابية حتى في محيط العمل .

8-الثقة بالنفس لها دور أساسي .

9-الصبر والهدوء في معالجة المشاكل.

10-معرفة نقاط ضعفك وتقويتها دون أن تؤذي نفسك.

11-دور الأسرة في احتواء الشخص بالحب و الاهتمام لأنه يعتبر مرضًا نفسيًا.

12– التحدث إلى طبيب نفسي أو مدرب حياة سوف يساعد كثيرًا في حل المشكلة و تفريغ الطاقة السلبية ، علاوة عن ذلك إعادة شحن الطاقة الإيجابية لاستكمال حياتك.

شاهد أيضًا : التخلص من جلد الذات

و في النهاية أود أن أنصحك بأن تسامح نفسك وتتصالح مع ذاتك وأن تتقبل ما تراه لا يمكن تغييره ،فإن التصالح مع الذات هو السبيل للنجاح والسعادة .

كتبته : نرمين هاشم الزهيري