الاستعداد للدراسة : أفضل 4 نصائح

ايام معدودات و يبدأ عام دراسي جديد فكيف نكون على أتم الاستعداد للدراسة ؟ هذا ما سنعرفه في هذا المقال.

بعد أجازة طويلة قضاها الطلاب في التسلية و الخروج و قضاء أمتع الأوقات مع الأصدقاء و العائلة مرت الأيام و جاء موعد عام دراسي جديد للمدارس و الجامعات مع بعض المشاعر المتضاربة مثل الحماس مع القلق

و ذلك لخوفهم من عودة المسئولية بعد فترة كبيرة من راحة الدماغ.

ف هيا بنا نتحدث عن بعض الخطوات الممنهجة لجعله عام دراسي ممتع.

تنظيم النوم

1- اظبط مواعيد نومك بالتدريج لأنك ستواجه صعوبة في النوم مبكرًا بشكل مفاجئ.

مثلا اذا كنت معتاد أن تنام في منتصف الليل فأذهب إلى الفراش 11 مساءًا ثم 10 و هكذا حتى يتأقلم جسمك على المعاد المناسب لك.

2- حدد مقدار النوم الذي تحتاجه.

تختلف متطلبات النوم بأختلاف العمر, بمعني يجب أن يحصل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 إلى 13 عامًا على قسط من النوم بين 9-11 ساعة كل ليلة.

 بينما يحتاج المراهقون بعمر 14-17 عامًا إلى 8-10 ساعات.

ننصح الراشدين بعمر 18-25 عامًا بالنوم 7-9 ساعات.

3- حاول تجنب الكافيين.

 حيث يجعلك مضطربًا و قلقًا عند النوم و اذا كان من الصعب منعه نهائيًا فتجنبه قبل النوم بست ساعات عالأقل.

4- أبعد الأجهزة الألكترونية عن مكان نومك.

5- عرض نفسك لضوء الشمس الساطع عند استيقاظك.

لأن هذا يبعث للدماغ أشارات أن وقت استيقاظك قد حان.

6- اشرب كوب ماء عند الأستيقاظ.

يتعرض الجسم للجفاف خلال فترة النوم فيساعد كوب الماء في الصباح على استعادة بعض الترطيب المفقود الذي يعطي دفعة طاقة سريعة.

الاستعداد للدراسة:تنظيم النوم

الاستعداد للدراسة : تخصيص مكان للدراسة

من الامور الفعالة جدا في الاستعداد للدراسة وجود مكان مخصص لك.

 فهو بمثابة تنبيه للعقل ببدأ المزاكرة فأحرص أن تكون الدراسة على مكتبك لا في السرير، أو في مكان اللعب، أو أمام شاشة التلفاز.

و هناك بعض النصائح عند أعدادك لمكان مخصص و هي

1-اختر مكان خالي من الضوضاء ليساعدك على التركيز و أنجاز المهام في وقت أقل

2-احرص على أختيار كرسي مريح للمكتب حتى لا تمل أو تتأذى من كثرة الجلوس,يفضل أن يكون أرتفاع الكرسي قابل للتعديل

3-إضاءة المكتب من أهم العناصر, فكلما زادت الاضاءة بشكل مريح للعين زاد التركيز و قل النعاس .

بأمكانك أضافة شريط ليد فهو يعطي أضاءة ممتازة ويساعد على التركيز.

4-وحدات التنظيم و الأرفف تساعد في الحفاظ على نظام المكتب بدون فوضى مع أعطاءة منظر جميل.

و الأرفف تتميز بأنها لا تأخد مساحة لأنها تعلق على الحائط و تحافظ على المتعلقات واضحة أمام العين.

5-أذا كانت مساحة غرفتك كبيرة يمكنك تخصيص ركن للقراءة بوضع وحدة أرفف مليئة بالقصص والكتب المفضلة لك.

الاستعداد للدراسة

الاستعداد للدراسة : التهيئة نفسيًا و بدنيًا

الأستعداد النفسي: يشمل التشجيع لنفسك من خلال عدة أشياء مثل شراء الأدوات الدراسية المفضلة لك لتعطيك حماس لأستخدامها,

الاستعداد للدراسة

و أذا كنت طالب جامعي يمكنك شراء ملابس جديدة للجامعة.

يمكنك أيضًا أخذ فكرة عن المواد الجديدة وذلك من خلال القاء نظرة سريعة مع مقارنة المواد القديمة بالمواد الجديدة فهذا يجعلك أكثر حماس لتعلم المواد الجديدة.

تدرب على القراءة اليومية و لو ساعة كل يوم.

الأستعداد البدني: تجهيز البدن مهم جدًا فيجب عليك الأهتمام بتنشيط العقل و البدن من خلال تناول اكل صحي و المواظبة على التمارين الصباحية على الأقل نصف ساعة يوميًا.

حاول تقليل مدة الجلوس على التلفاز و الموبايل لتعطي عينك فترة من الراحة في الاستعداد للدراسة.

أمتنع عن المشروبات الغازية و أستبدلها بمشروبات صحية.

أكتساب مهارات جديدة أثناء الدراسة

في الوقت الحالي أصبح لدينا إمكانية للوصول إلى معرفة ومعلومات أكثر من أي جيل سابق فمن خلال الأنترنت وأستغلالة بطريقة صحيحة نستطيع تعلم أفضل المهارات أثناء الدراسة عن طريق تحديد المهارات التي نريد اكتسابها و البحث عن أفضل الكورسات.

وفي الوقت الحاضر، لا يكفي مجرد الحصول على مؤهل دراسي للحصول على وظيفة الأحلام، من الضروري أن يكون لديك مهارات محددة، وخاصة المهارات الشخصية، على سبيل المثال؛ القدرة على التواصل بشكل جيد أو إدارة فريق العمل.

فهذة المهارات لا نكتسبها في دراستنا على مدار السنين حتى التخرج و لكن نكتسبها من خلال الحياة العملية اليومية.

فهناك مهارات مطلوبة جدًا في سوق العمل و يفضل أكتسابها أثناء الدراسة حتي تكون مستعد لمواجهه سوق العمل بعد التخرج.

مهارة ( حل المشكلات – القيادة – التواصل مع الاخرين – إدارة الوقت – أتخاذ القرار )

اقرأ بالتفصيل عن مهارة حل المشكلات

مهارة القيادة

مهارة تنظيم الوقت

و أيضًا بعض المهارات الصعبة التي عادة يتم اكتسابها من خلال دورات على الإنترنت أو حتى من خلال الكتب. فتتطلب كل وظيفة امتلاك مهارات تقنية خاصة متعلقة بمجال العمل. وأشهر تلك المهارات

 ( لغات البرمجة المختلفة – إتقان لغة أجنبية – SEO )

لا يفوتك أيضًا مقال عن لغات البرمجة

الاستعداد للدراسة

كتبته/ مروة بهاء