معجزة الصباح: 6 عادات لتغير حياتك للأفضل

معجزة الصباح

معجزة الصباح كتاب رائع يوضح أهمية الاستيقاظ مبكراً وتأثيره على حياتك الشخصية، والعملية، وأيضًا 6 عادات تساعد أي شخص على تغيير حياته للأفضل.

بدأ مؤلف الكتاب هال إلرود كتابه بكلمات:

أن الصباح يعتبر معجزة لأنه هو حرفياً الشيء الوحيد الذي سيحدث تغييرات فورية وعميقة في أي مجال من مجالات حياتك. إذا كنت تريد حقًا تحسين حياتك، اقرأ هذا الكتاب على الفور.

معجزة الصباح وأهمية الاستيقاظ مبكرًا

عند النظر إلى الناجحين سوف تجد ان هناك بعض العادات المشتركة، التي يقومون بها.

وأهمها هي الاستيقاظ في الصباح الباكر، لما له من تأثيرات على حياتنا، مثل:

  • تجديد الطاقات الذهنية وتوسيع آفاق جديدة للتفكير،
  • يساعدك في الحصول على الطاقة، والنجاح، وتحسين صحتك النفسية الجسدية.
  • التغلب على صعوبات الحياة، وتحسين علاقاتك الشخصية.
  • تقليل مستويات التوتر وتحسين الحالة المزاجية.
  • الشعور أن هناك متسع من الوقت لإنجاز أعمالك.

وإذا كنت تعتقد أنك كائن ليلي، وتحب النوم كثيرًا، ولا تستطيع الاستيقاظ باكرًا، ولا تفضل ذلك.

فهناك 6 عادات يوميا إذا داومت على ممارستهم في الصباح الباكر ستتغير حياتك للأفضل في أقل من 12شهر.

وسيزول عنك الشعور بالتعب والإرهاق التوتر وتصبح أكثر نشاطً وإنتاجية، ولن تشعر أنك بحاجة للنوم لوقت آخر.

6 عادات ستغير حياتك (معجزة الصباح)

إذا كان لديك حلم تطمح في تحقيقه، ومارست هذه العادات في الصباح الباكر، فأنت حتما ستحقق ما كنت ترغب به، وذلك لأن الصباح أفضل وقت لممارسة الأنشطة البشرية.

معجزة الصباح

العادة الأولى: الاستمتاع بالسكوت

الساعات الأولي من يومك إذا كانت منظمة، وهادئة، وهادفة، فإن باقي يومك سوف يكون مثمر وهادف.

أما إذا كانت عشوائية وغير منظمة فإن يومك سوف يكون كذلك، بالإضافة إلى الشعور بالكسل وعدم القدرة على تحقيق ما هو جديد في حياتك.

لذلك يجب الحصول على القسط الكافي من الهدوء في بداية يومك والاستمتاع بالصمت الموجود في أول ساعات في اليوم للأسترخاء لترتيب أفكارك.

مهما كانت فكرة الاستيقاظ باكراً صعبة بالنسبة لك فإن الاستيقاظ مبكرا قبل معادك بساعة، سيعود عليك وعلى حياتك بالإيجاب في حياتك الشخصية والمهنية.

وتكرار هذه العادة ومحاولة الاستيقاظ قبل المعاد بساعتين، أو أكثر يمكنك من استغلال يومك بشكل أفضل.

فيمكنك قضاء هذا الوقت في الصلاة والتأمل وتصفية الذهن والاستمتاع بجمال الصباح واستنشاق الهواء النقي.

 العادة الثانية: تأكيد الهوية الذاتية

الانسان عبارة عن مجموعة قيم ومعتقدات وأهداف والاستيقاظ في الصباح الباكر وتذكير نفسك بأهدافك ومعتقداتك يساعدك في التأكيد على هذه الأشياء والتزامك بها.

وأعطي الكاتب مثلا على هذه الجزئية بالجملة الشهيرة للملاكم محمد علي كلاي “I am the greatest” أو أنا الأعظم.

وليس الهدف من هذه الجملة اخافة خصمه في المباراة، ولكن تأكيدًا وتذكيرًا لنفسه وأهدافه، وقيمه، ومعتقداته.

فإن هذه التأكيدات هي أحد الأدوات الأكثر فاعلية، لتصبح الشخص الذي تريده بسرعة، ولتحقيق ما تريده في حياتك.

حيث تسمح لك التأكيدات بتطوير عقلك والتركيز على خطواتك نحو هدفك.

وعند تكرارها كل يوم فأنت تعطي انطباع لعقلك الباطن أنك أنت الشخص الذي تتحدث عنه، وسيبدأ عقلك بالتصرف بناء عليه، والنهاية سيتحقق في واقعك.

العادة الثالثة: التخيل

ويقصد الكاتب بالتخيل شيئان:

  1. تخيلك أنك وصلت أو حققت هدفك أو نحاجك أو طموحك.
  2. تخيل أيضًا خطواتك لهذا الهدف.

وهذا الشيء يسمى بـ التصور الإبداعي، أو التمرين العقلي، أو بمعنى أخر ممارسة السعي إلى تحقيق نتائج إيجابية في عالمك الخارجي باستخدام خيالك.

وذلك لإنشاء صورة ذهنية واضحة ونتائج محددة تحدث في حياتك.

أو بمعنى أخر تدريب عقلك على ما ستحتاج إلى القيام به لتحقيق ما تريد من أحلامك.

كلما جعلت رؤيتك أكثر حيوية، كلما اتخذت الإجراءات اللازمة لجعلها حقيقة، فتقدم سريعا إلى المستقبل لترى نفسك تحقق نتائجك المثالية.

العادة الرابعة: ممارسة الرياضة

معجزة الصباح

 

الرياضة هي أحد ركائز معجزة الصباح فممارسة الرياضة مثل الجري أو المشي أو الضغط أو اليوجا لمدة 10 دقائق في بداية اليوم تعطيك أفضل بداية ليومك.

فممارسة الرياضة تساعدك في تنشيط جسدك وزيادة نسبة الأكسجين به، وتعزز طاقتك بشكل كبير، وتعزز صحتك.

كما أنها تحسن من ثقتك بنفسك، وتمكنك من التفكير بشكل أفضل، والتركيز لفترة أطول.

العادة الخامسة: القراءة

 

القراءة هي أكثر الطرق الفورية لاكتساب المعرفة والأفكار والاستراتيجيات التي تحتاجها للنجاح في أي مجال من مجالات الحياة.

وأوصي الكاتب بضرورة تخصيص وقت في الصباح الباكر لقراءة ما لا يقل عن 10 صفحات يومياً من أي كتاب.

سواء كتب للتنمية البشرية أو الأعمال أو في أي مجال تريد تطوير ذاتك به.

كما يمكنك قراءة أي من الكتب الدينية مثل القرآن أو الإنجيل إذا كنت لا تميل إلى القراءة فيمكنك الاستماع إلى الكتب المسموعة.

العادة السادسة: الكتابة

معجزة الصباح

يعتبر هال إلرود الكتابة نوع من أنواع العلاج الغير مكلف، فهي من أفضل الممارسات الصباحية التي تساعدك في توليد أفكار تحدث تغير حياتك للأفضل.

فقط أكتب كل ما يدور في ذهنك من أحلام أو توقعات أو رؤى أو أفكار أو إنجازات أو دروس مستفادة من المواقف التي مررت بها.

أو كتابة ما تريد تحقيقه أو ما تخطط له فهي تساعدك في اكتساب منظور جديد أو أفكار جديدة وتسمح لك بالعصف الذهني وحل المشكلات التي تواجهها.

كما تمنعك الكتابة من فقدان الأفكار المهمة التي ترغب بالعمل عليها في المستقبل، وتوجه تركيزك إلى ما أنت ملتزم به أو ما قمت بإنجازه سابقا لتصبح ممتن به.

خلاصة معجزة الصباح

يدور ملخص كتاب معجزة الصباح حول أن عادة الاستيقاظ مبكرا من أكثر العادات التي ستحدث تغييرات فورية وعميقة في حياتك بأكملها.

لأنها تساعدك في التحكم بحياتك بشكل فعال بغض النظر عن إذا كنت إنسان ناجحا أو تعاني من الفشل في بعض أمور حياتك.

فأنت تمنح نفسك هدية كل يوم وتمنح نفسك الحياة التي تريدها وتستحق أن تعيشها.

كتابة /آيات علي

اقرأ أيضاً:

crackthunder.com

fullwarezcracks.com

techiedownloads.com

usecrack.com

imagerocket.net

techbytecode.com

pspdev.org

takwin.info

in-kahoot.com