ادمان الانترنت |كيف تصبح حرًا طليقًا خارج أسوار الإدمان.

ادمان الانترنت شئ غاية في الخطورة، تخيل أن معك مليار دولار، وكنت موجود في صالة قُمار كبيرة.

وبدأت باللعب مع بعض الخسارة أو الربح، ومع مرور الوقت أن تشعر برغبة متزايدة في اكمال اللعب بالرغم من كثرة خسارتك.

أصبح عندك ادمان كامل للعبة، لدرجة تضيع كل مالك عليها، وأصبحت هي شغلك الشاغل.

القصة تمثل بالنسبة لك ادمان الانترنت، المال هنا هو الوقت والتركيز، واللعبة هي تطبيقات التواصل الإجتماعي أو الانترنت بشكل عام.

كنا قد تحدثنا في الجزء الأول من المقال عن كيفية تحكم الشبكة العنكبوتية فيكِ، وكيف تتحكم في عقلك ونفسك دون وعي أو إدراك منك.

وفي الجزء الثاني ناقشنا ادمان الانترنت بشكل مختلف، وألا وهو ما تطبقه شركات الإنترنت لتستحوذ عليك.

وكيف تكون أعراض إدمان الإنترنت ظاهرة عليك دون احساس أو إدراك منك لما يحدث، ويتم التلاعب بك عن طريقه.

وفي هذا الجزء الأخير سنناقش تحول هذه الوسائل من مجرد وسيلة إلى غاية وهدف في حياة كثير من الناس.

وسنتحدث عن أضرار ادمان الانترنت، وبعد ذلك كيف تتخلص من ادمان الانترنت، فلنبدأ.

• أضرار ادمان الانترنت.

أضرار ادمان الانترنت
أضرار ادمان الانترنت

تأثير الانترنت كبير جدًا وهو ما يسمى في علم النفس بالإدمان السلوكي.

هذا يستغل نقاط ضعفنا النفسية، ويجعل من شبه المستحيل أن لا تعود مرة أخرى وتفتح تطبيق ما.

وتم إوهام الناس أن نجاحك يقاس بمدى انتشارك على وسائل التواصل الاجتماعي، وأنك لن تقدر على الحياة بدونها.

كيف يُضر الأنترنت عقولنا.

استخدام وسائل التواصل الاجتماعية أو الانترنت خصيصًا يجعل الشخص مصاب بحالة تسمى مفارقة وسائل التواصل الاجتماعي.

هذه المفارقة توضح أن الانترنت سلاح ذو حدين، فعلى الجانب الاجتماعي يستخدم في التواصل، وهذا الطبيعي، لأن الإنسان بطبيعته كائن اجتماعي.

وعلى الجانب الآخر توضح أن استخدام الانترنت له ضرر عام على الإنسان، ومن هذه الأضرار:

1. التشتت وعدم التركيز.

2. ‏الضرر النفسي.

3. ‏ضعف العلاقات الإجتماعية مع الناس.

4. ‏الحرمان من العزلة مع النفس.

العزلة تساعد على التفكير بشكل عميق، والتخطيط للمستقبل، وتحسن من صحتك النفسية، وتساعد على تطوير التفكير الإبداعي.

وكل ذلك يتم فقدانه بكونك تستخدم الانترتت بشكل دائم طوال يومك.

• التخلص من ادمان الانترنت.

ادمان الانترنت
التخلص من ادمان الانترنت

1. التقليل الرقمي.

عن طريق الاتبعاد عن الانترنت أو هاتفك الذكي لمدة طويلة، على سبيل المثال 30 يوم، حتى تُعيد ضبط نفسك.

ومن ثم تبدأ بالقيام بشئ هام مثل اكتشاف نفسك ومواهبك، وذلك لتعويض الفراغ الناتج عن قلة استخدام الانترنت.

بعد انتهاء المدة يمكنك الرجوع لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي مرة أخرى لكن بشكل مختلف.

بمعنى التخلص من وسائل التواصل غير المهمة بالنسبة لك، واختيار الأكثر فائدة ونفعًا، ولكن استخدمها بحذر وقلة في يومك.

2. خصص وقت لنفسك.

العزلة مع النفس دون وجود هاتفك بجانبك، مما يقلل اعتمادك على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأيضًا يعزز علاقتك بنفسك، والاستفادة من مزايا العزلة مع النفس.

3. استبدال العلاقات الرقمية بالعلاقات الحقيقة.

مثل استبدال الرسائل النصية بالمكالمات الهاتفية، وتخصيص وقت محدد للعائلة، ووقت للحديث مع زملاء العمل وجهًا لوجه.

4. ما قل وكفى خيرٌ مما كثُر وألهى.

فكرة التقليل هنا تتخطى التخلص من ما هو غير مفيد الفكرة تشمل التخلص من الأشياء التي بها قدر من المنفعة لكن تكلفة امتلاكها أكبر من المنفعة العائدة علينا منها.

5. تخلص من فوبيا فوات الأشياء.

هنالك شعور ذائف يوهمك أن انقطاعك عن الإنترنت لفترة طويلة سيفوتك عليك أمور هامة وعظيمة.

لكن صدقًا لو كان هنالك أمر مهم فعلًا فسيصلك بأي وسيلة، للتغلف على هذا الشعور الذائف عليك القيام بعدة أمور من وقت لأخر وهي:

– قضاء يوم كامل بدون هاتف ذكي، فقط هاتف عادي بدون انترنت.

– ‏قضاء بعض المشاوير بدون اصطحاب الهاتف.

– ‏إغلاق أحد حسابات الشبكات الاجتماعية لعدة أيام.

كيف تتخلص من ادمان الانترنت

6. اتبع نظام جلسات العمل.

بعيدًا عن الفوائد في الإنتاجية، فنظام الجلسات في حد ذاته تدريب على التركيز، مما يزيد من تركيزك.

لكن عليك تطبيق هذا النظام مع ثلاثة أمور هامة، وهي أبعاد الهاتف ليكون بعيد عن عينك ويدك.

استخدم قائمة المشتتات لتكتب الأفكار التي تطرأ عليك أثناء جلسات العمل.

إذا كان عملك على جهاز كمبيوتر أو هاتف فاستخدم جهاز حجب المواقع لفترة زمنية معينة مثل برنامج
www.focalfilter.com

7. اخفاء الإشعارات.

الإشعارات هي إحدى الوسائل التي تستخدمها التطبيقات لسرقة انتباهك.

8. إعادة تنظيم أيقونات التطبيقات.

وذلك لمنع التصفح غير الواعي لمنصات التواصل الإجتماعي.

9. تخلى عن الهاتف في بداية ونهاية اليوم.

استخدام الهاتف قبل النوم من أكبر مسببات الأرق، وبيقلل من فرصة وصولك للنوم العميق.

واستخدام الهاتف بعد الاستيقاظ مباشرتًا يؤدي إلى دخول المخ في حالة من التشتت.

10. ايجاد البديل.

يجب ايجاد بديل لملئ الفراغ الناتج عن قلة استخدام وسائل التواصل الاجتماعية.

مثل شغلك أو دراستك، تعلم مهارة جديدة، الكتب الصوتية، استخدام الكمبيوتر المكتبي.

• التقليل من إدمان الإنترنت.

إدمان الإنترنت
تنظيف شبكاتك الاجتماعية

واللجوء إلى هذا الأمر عندما يكون جزء كبير من عملك أو دراستك تعتمد بشكل عام على استخدام الانترنت.

وهنا سنلجأ لتنظيف شبكاتك الاجتماعية بهدف تعظيم الفائدة من استخدام الانترنت وتقليل الضرر قدر الإمكان.

1. يوتيوب.

عليك القيام بفلترة القنوات بشكل دائم، والبقاء على القنوات المهمة التي تشاهدها بشكل مستمر فقط.

2. فيسبوك.

ستقوم باستثمار بعض الوقت في إلغاء متابعة الصفحات والأشخاص الذين لم تعد بحاجة لمتابعتهم ولا يضيفون لك.

3. تويتر.

تويتر بطبيعته يدعو إلى التشتت بس قصر التغريدات وبالتالي أنت لا تركز إلا لثواني معدودة في كل تغريدة، مما يقلل من مستوى تركيزك على المدى الطويل.

بالإضافة إلى أن التعرض لمواقع الأخبار على تويتر يعرضك لكم هائل من الإشاعات، والأخبار المغلوطة.

4. انستجرام وسناب شات.

في دراسة قام بها المجتمع الملكي للصحة العامة في بريطانيا تؤكد أن انستجرام يليه سناب شات أكثر تطبيقات التي تسبب ضرر نفسي وذهني لمستخدميها.

لذلك يفضل التخلص منهم تمامًا فهم أكثر ضررًا وأقل نفعًا من بين جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

حملة التنظيف هذه ستأخذ كثير من الوقت في المرة الأولى لكن عندما تحافظ على القيام بحملة التنظيف بشكل دوري، ستوفر الكثير من الوقت.

وبذلك ستصبح حسابات على منصات التواصل الإجتماعي غير مُثيرة وجذابة وهذا هو المطلوب.

لكن هنا عليك ملئ وقت الفراغ بالأمور النافعة حتى لا تعود مرة أخرى لاستخدام الانترنت بشكل مفرط.

نفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل!

يجب أن تكون واعيًا بحجم المشكلة معظم البشر للأسف لا يُحسنو تقدير الأمر التي تأخذ فترة كبيرة من الزمن حتى تظهر نتائجها.

لذلك اتقي الله في وقتك، والجدير بالذكر عزيزي القارئ أنني قد سبقتك وقمت بحذف حسابي من فيسبوك. ^^

والآن هنيئًا لك إن اكملت قراءة الثلاثة أجزاء من مقال ادمان الانترنت ووصلت إلى هنا!

والآن الدال على الخير كفاعله، شارك المقال مع أصدقائك، عزيزي القارئ.

كتابة/ ملك أحمد عبد الظاهر.

أقراء أيضًا:

اختبار الحالة النفسية| اختبار الاكتئاب والقلق والتوتر.

مشروع المليار الذهبي للقضاء على 6 مليار بني آدم.