اللغة انجليزية | كيف تأسس نفسك في شهر واحد فقط وبمصادر مجانية؟

لقد قرأت العديد من المقالات التي تخص تعلم اللغة انجليزية وجربت العديد من التطبيقات وكورسات مجانية.

ولكن وقبل البدء في أي شىء دعنا نتذكر كيف تعلمنا اللغة العربية؟

هل والدي ووالدك أحضر لنا الكثير من كتب النحو والقواميس وأخذنا نحفظها كلها في مرحلة الطفولة أم ماذا؟

في الحقيقة في هذه المرحلة الأولي بدأنا بالإستماع ومن ثم التحدث وبعد ذلك تعلمنا القراءة وفي النهاية تعلمنا الكتابة.

ولذلك نستنتج أن أفضل طريقة لتعلم اللغة انجليزية هي الممارسة ولكن ما هي الممارسة؟ وهل نحتاج اشتراك في تطبيقات مدفوعة لنمارس اللغة انجليزية؟

دعني أوضح لك يا صديقي القارئ المقصود بالممارسة وهي مثل ممارسة اللغة العربية وتعتمد علي الإستماع والقراءة والكتابة والمحادثة وبالتالي الممارسة لا تقتصر علي المحادثة فقط كما هو شائع.

دعني اسألك سؤال بسيط؟ هل وجدتني ذكرت القواعد أو الكلمات في جوانب اللغة الأربعة؟ بالطبع لا.

ولكن هذا لا يمنع أن الكلمات والقواعد من أساسيات اللغة ولهذا فالخطة التي سأطرحها عليك اليوم ستكون بمثابة خطة تأسيسية قوية وكاملة المصادر بإذن الله.

ولكن قبل البدء في شرح الخطة التأسيسية يجب عليك أن تفهم بعض المعوقات التي قد تقابلك في تعلم اللغة انجليزية وكيفية حلها وهذا ما سنتناوله في المواضيع القادمة.

لماذا طريقتنا في تعلم اللغة انجليزية خاطئة؟
تعلم اللغة انجليزية

اللغة انجليزية: لماذا طريقتنا في تعلم اللغة انجليزية خاطئة

تعتمد علي القواعد و الكلمات في تعلم اللغة ولا نمارسها

كما ذكرنا سابقًا أن الكلمات والقواعد لا نلجأ لها إلا في المرحلة التأسيسة فقط وهذا بشأنه أن يُسرع من تعلمك للغة ولذلك من الأخطاء الشائعة هو حفظ الكثير من الكلمات والقواعد والأفضل أن تتعلمها بالممارسة.

وكدليل علي الكلام السابق يوُجد بعض الكلمات في اللغة العربية لا نعرفها مثل (الديجور) ومرادفها هو (الظلام) ولكن هل هذا منعك من التحدث باللغة العربية بطلاقة!

بالطبع لا؛لإن تلك الكلمات مهجورة ولا نستخدمها إطلاقًا في محادثاتنا اليومية.

ولذلك ممارستك للغة العربية واستماعك وقرأتك لها وكتابتك وتحدثك بها هو السبب الوحيد الذي ساعدك علي تعلمها وتحدثك بها بطلاقة.

الإحباط وعدم استمرارية

السبب وراء إحباطك هو الطريق الخطأ التي تسيره في تعلمك للغة وفي الحقيقة أن الأمر سهل ولا يحتاج إلا ساعة واحدة فقط وهذا ما سنشرحه في خططنا التأسيسية.

تشتيت نفسك بالعديد من مصادر اللغة

يعتبر تعلم اللغة انجليزية جزء لا يتجزأ من التعلم الذاتي وإذا لم تكن علي دراية بتلك مهارة فأنصحك بهذا الدليل وبعد قراءة هذا الدليل ستُدرك الآتي:

  • في تخطيطك لتعلم اللغة من الضروري وضع مدة محددة لمرحلة البحث وبعدها تبدأ فورًا
  • ويجب أن تكون تلك المصادر مُنتهية وكاملة

وبالتالي وكما ذكرت يجب أن تكون المصادر منتهية وكاملة حتي لا تعطلك في رحلتك لتعلم اللغة انجليزية.

اللغة انجليزية

اللغة انجليزية: خطة تأسيس ” ساعة تأسيس “

وكما ذكرت سابقًا ستكون هذه الخطة بمثابة خطوتك التأسيسية.

ولن تستغرق مننا أكثر من شهر للإنتهاء من تلك الخطة وستكون بمعدل ساعة واحدة يوميًا فقط وستضم ٣ جوانب :

  • كلمات التأسيسية
  • قواعد التأسيسية
  • الممارسة (الإستماع وقراءة معًا)

كلمات تأسيسية

المدة = ٢٠دقيقة.

ملف pdf : تحميل من هنا

في هذا الجزء يجب أن نكون مدركين أن تعلم الكلمات لا يتم بتعلم الكلمة المفردة فقط بل من المهم تعلم كلمة في مثال مع بعض الصور

ولهذا سنلجأ في هذا الجزء لذلك الكورس البسيط من ٢٤ حلقة التي لا تزيد مدة الواحدة منها عن ٢٠ دقيقة تقريبًا والتي تضم جميع كلمات الانجليزية التي يحتاجها المبتدئين.

ما المطلوب منك؟

  • قراءة ملف الحلقة قبل المشاهدة وهذا لتحضيرها في حالة عدم معرفتك لعملية التحضير فعليك بالإطلاع علي ذلك الدليل.
  • مشاهدة الحلقة بعمق وتركيز ولا يشترط كتابة الجمل أو تدوين ملاحظات وذلك لتسهيل العملية وضمان الإستمرارية.
  • وهنا تنتهي ٢٠ دقيقة وبذلك تستطيع الدخول للجزء الثاني.

القواعد التأسيسية “قواعد اللغة انجليزية”

المدة = ٢٠ دقيقة.

ملف pdf : تحميل من هنا.

دعنا ندرك أن تطوير اللغة انجليزية لا يحتاج حفظك للقواعد فنحن نتحدث باللغة العربية بدون علمنا الكامل بقواعد النحو.

ولهذا لن تلجأ لحفظ القواعد ودراستها بشكل كامل إلا في حالة إن كنت تريد دخول مجال الترجمة.

وهذا ما تم العمل عليه في ذلك الكورس البسيط من ٢٧ حلقة والمطلوب منك كالآتي:

  • تحضير الحلقة من خلال قراءة ملفها كما ذكرنا سابقًا مع الكلمات التأسيسية.
  • مشاهدة الحلقة بعمق وهدفنا هو فهم القاعدة وتطبيق امثلة عليها.
  • التفاعل مع المدرس والإجابة علي اسئلته أثناء الحلقة.
  • لا يشترط تدوين الملاحظات أثناء مشاهدة لتسهيل عملية التعلم.

الممارسة

المدة = ٢٠ دقيقة

وفي الحقيقة هذا أفضل جزء فيهم وأكثرهم أهمية وإمتاعًا لإن هذا الجزء هو الذي سيضمن لك تثبيت الكلمات والقواعد التي درستها في الدروس السابقة.

في هذا المرحلة سنمارس اللغة قراءةً واستماعًا والمطلوب منك في هذه المرحلة هو الآتي :

  • التركيز علي الممارسة ولا تشغل بالك بتجميع الكلمات فهناك العديد من القواميس التي جمعت تلك الكلمات فلا تُضيع وقتك في ذلك.
  • في حالة وجود كلمة صعبة لم تعرفها ولم تستطع تخمين معناها فقم بترجمتها والبحث عن صورة لها وبعد ذلك استمر في عملية الممارسة ولا تشغل بالك بتدوينها.

لماذا انصح بعدم تدوين الكلمات؟

لإن تلك الكلمة في حالة إن كانت مهمة ستظهر أمامك مرارًا وتكرارًا وأيضًا لكي نُسهل عليك عملية الدراسة حتي تستمر ولا تتوقف.

وهنا سنلجأ لمصدرين وأول مصدر :

eslfast

وهذا للموقع يتيح لك فقرات ومحادثات صغيرة مع ملفات استماع لها يمكنك تشغليها واستماع لها أثناء قراءتك لتلك الفقرات.

روايات oxford bookworms

أعشق تلك الروايات يا صديقي القارئ! ستجعلك تدخل في بُعد آخر وبالرغم من إنها مدفوعة إلا إني أستطعت الوصول لبعضًا منها.

  1. المصدر أول.
  2. المصدر ثاني.
  3. المصدر الثالث

إذا أردت أخذ الخطة الشهرية pdf يمكنك زيارة هذا الموقع.

وهذه قناة تليجرام جمعت فيها المصادر كلها ويمكننا التشاور وحل أي مشكلة ممكن تواجهك في تعلمك.

من هو مؤسس نظام تأسيس انجليزي” ساعةالتأسيس” وما هي قصته في تعلم اللغة انجليزية؟

تأسيس اللغة انجليزية في شهر واحد فقط
عبدالرحمن حجازي

هو الأستاذ عبدالرحمن حجازي صاحب قناة دليلك لانجليزي ودليلك لايلتس ودليلك للستيب والشريك الرسمي :

  • IDP IELTS KSA
  • Oxford University Press
  • Cambridge University Press

وقصته بدأت عندما كان يريد استغلال الإجازة الصيفية في تطوير لغته ولم يجد دورة في معهد اللغة إلا دورة ايلتس ودخل الدورة.

وبعد أن الإستمرار لمدة ١٨ ساعة تدريبية في الدورة خرج وهو متحطم ومحبط وأدرك أن لغته ضعيفة مقارنة بأغلب الأشخاص الدارسين هناك.

وفي البداية اعتقد أن الكلمات هي أساس اللغة فاشتري قاموس صغير من جرير وكان يحتوي علي ٤٢٠٠ كلمة وانتهي منه في ٤ شهور والنتيجة :

  • ١٠٠ كلمة فقط رسخوا في ذهنه فقط.
  • يسمع كلمات وهو مُدرك إنها مرت عليه ولكن لا يتذكرها.
  • الكلمات تكون في ذهنه ولكنلا يستطيع أن يتكلم بها .

ومن ثم قرر بعدها مذاكرة القواعد وبالفعل انهاها وأعتقد إنه بعدها سيستطيع التحدث باللغة ولكن وللاسف لم يستطع التحدث باللغة أو استماع لها.

بعدها أحد نصحه بقراءة جريدة كل يوم وبالفعل بدأ واستمر شهر يقرأ يوميًا ولكن لم يفهم نصف الكلام! وأهدر وقته في ترجمة الكلمات! وبعد الشهر توقع أن مستواه سيتطور ولكن وكالعادة لم يتطور.

وفي الحقيقة هذه الطرق ساعدته ولكن بشكل بسيط مقارنةً بكمية الجهد الذي بذله في مرحلة تعلمه والتي كانت ٦ ساعات يوميًا.

حتي أرسل صديق له فيديو للأستاذ Aj hoge وكان ينصح فيه بأن أسوء طريقة لتعلم اللغة هي حفظ الكلمات وأن أفضل طريقة كانت الاستماع يوميًا ولمدة شهور.

وبدأ بالاستماع للملفات الصوتية مناسبة لمستواه واستمر علي ذلك.

كانت نسبة فهمه أصبحت تزداد يوميًا عن يوم حتي وصل نسبة الفهم ل ٨٠% بدون حفظ كلمة واحدة.

بالإضافة إنه بدأ في القراءة وقرأ العديد من روايات مثل oxford bookworms واستطاع أن ينتهي من ٢٠ رواية وهنا شعر كل من حوله بالتطور الملحوظ الذي وصل له.

الخاتمة

أن أفضل وأسرع طريقتين تضمن لك التطور الملحوظ في لغتك بيكمن في الاستماع للبرامج الصوتية وقراءة القصص والروايات بشكل يومي ويمكن تلخيص ما تناولناها في هذه المقالة كالآتي :

  • الممارسة هي أفضل طريق لتعلم اللغة انجليزية وأسرعهم.
  • أهم شىء في تعلم اللغة هو الاستمرارية.
  • مهارة الاستماع هي أقوي مهارة في اللغة وهي التي ستُسهل عليك جميع مهاراتها المتبقية.

وفي النهاية أشكر استاذي عبدالرحمن حجازي علي كل شىء قدمه لنا ولي بشكل خاص وأتمني له الصحة الدائمة والنجاح المتلاحق في حياته.

كتبه طالبك /أحمد نور الدين أحمد.