تقوية الذاكرة :لن تنسى أي معلومة بعد الآن | تعلم بذكاء

النسيان هو من أكثر المشاكل التي يواجهها الطلاب أو المتعلمين بشكل عام عند المذاكرة أو التعلم ،و لذلك نحتاج إلى معرفة حلول لتقوية الذاكرة للحد من النسيان .

و ذلك لأن النسيان يؤثر بشكل كبير على تحصيلنا الدراسي و نتائج الامتحانات أو حتى أثناء التعلم الذاتي

لهذا سنناقش في هذا المقال أقوى الطرق العلمية التي يمكن تطبيقها أثناء التعلم أو مذاكرة أي معلومة جديدة ، مما سيساعد على تقوية الذاكرة بشكل فعال و الحد من نسيان المعلومات مرة أخرى .

فيما يلى سنعرض علكم أهم الإستراتيجيات التي تمكنك من حفظ أي معلومة للأبد :

قبل الدخول في التفاصيل :

هذا المقال يعتبر واحد من سلسلة “تعلم بذكاء ” ،التي صممت خصيصا لمساعدة كل متعلم و حل مشاكل الذاكرة

1-لتقوية الذاكرة : أكثر من البدايات والنهايات

لتقوية الذاكرة : اكثر من البدايات و النهايات
لتقوية الذاكرة : اكثر من البدايات و النهايات

الإنطباعات الأولى و الأخيرة :

تعتبر من أفضل الطرق و أشهرها لتقوية الذاكرة .

أثبتت الأبحاث أن المخ يهتم بالإنطباعات الأولى و الأخيرة في أي شيئ نقوم به ,أو في عبارة أخرى يمكن قول أن المخ لديه قدرة فائقة على تذكر ما قمت بتعلمه في فترة البداية و النهاية .

للتوضيح أكثر، إذا كان يتوجب عليك حفظ 40 كلمة في فترة زمنية محددة ،فعند الإنتهاء من حفظ هذه الكلمات ستجد أن الكلمات التي تتذكرها هي الكلمات الأولى و الأخيرة .

مثال آخر ، إذا كنت تذاكر لمدة ساعتين من الزمن ،فهذا يعني أنك ستتذكر المعلومات التى حفظتها في أول نصف ساعة مثلا و آخر نصف ساعة .

و هذا البحث الذي قام باكتشافه العلماء وضح لنا لماذا كانت الساعات المتواصلة التى كنا نقضيها لتعلم شيئ ما لم تجدي نفعًا ،و هذا بالطبع لأنها تحتوى على بداية و نهاية واحدة .

مما يؤدي إلى ثبات نسبة قليلة من المعلومات و ضياع 25% أو حتى 50% مما تم حِفظه.

و لهذا يجب علينا الإكثار من البدايات و النهايات أثناء التعلم و المذاكرة حتى نتمكن من :

  • تذكر أكبر قدر ممكن من المعلومات
  • تقليل الإجهاد و التوتر على المخ
  • زيادة قدرتنا على استرجاع المعلومات
  • تجديد نشاطنا و تحفيز المخ

و أظن أنك بالطبع تتساءل كيف يمكننا الإكثار من النهايات و البدايات أثناء عملية التعلم …

دعنى أخبرك يا عزيزي أن الموضوع بسيط للغاية ،كل ما عليك هو أخد استراحة و لكن بشكل منظم لكى يتهيأ المخ على نظام معين .

ذلك بسبب أن الدراسات اثبتت أن المخ يحتاج لفترة راحة كل 20 – 50 دقيقة لمدة من 5 إلى 10 دقائق .

هذا يعني أنه إذا كنت ستذاكر 4 ساعات مثلا فسيكون لديك 8 بدايات و نهايات ،مما يعني تذكر معلومات أكثر بشكل أفضل .

و لهذا يجب علينا تقديس أوقات الراحة لأنها :

  • تساعد الجسم على الاسترخاء
  • تساهم في تطوير عملية الفهم
  • زيادة كمية المعلومات التي يمكنك تذكرها
  • تأهل المخ لاستقبال معلومات جديدة

و الآن سأعرض عليك بعض بعض التقنيات الفعالة لتنظيم أوقات استراحتك :

1- تقنية ال Promodoro

تقنية ال Promodoro
تقنية ال Promodoro

تم اكتشاف هذه التقنية بواسطة العلم فرانسيسكوا سيليروا ،و تم تسميتها بهذا الإسم نسبة إلى منبه على شكل طماطم التى استوحى هذا العالم الفكرة منه .

هذه التقنية ستساعدك على تنظيم الوقت بين المذاكرة و أوقات الراحة .

و لكن قبل أن أخبرك على الطريقة الصحيحة لتنفيذ هذه التقنية هناك بعض الاستعدادات التي بقوم القيام بها

الاستعدادات :

  1. تجنب الإستراحات الغير ضرورية
  2. تجنب المشتتات الداخلية و الخارجية
  • تتمثل المشتتات الداخلية في : الأفكار التي تدور داخلك بعيدًا عن عن موضوع دراستك الرئيسي في هذا الوقت ، و تنشغل بأفكار مثل ” ما الغذاء اليوم ” ، ” هل سيمكننى حضور الحفل الخميس المقبل ؟”

في هذه الحالة قم بتسجيل كل الأفكار التي في رأسك قبل البدء ، و إذا قامت هذه الأفكار بمقاطعتك أثناء العمل فقم بكتابتها سريعا في ورقة و حينها سينتهي الأمر .

  • أما عن المشتتات الخارجية فتتمثل في : الاشعارات الصادرة من ال social media ، و حلها هو فصل الإنترنت ,أو كتم الإشعارات الخاصة بهاتفك .

اضافة على ذلك الضوضاء أو المكان الذي تذاكر فيه ، فاحرص على الجلوس في مكان هادئ .

التطبيق في 6 خطوات :

  1. اضبط أي منبه لمده 25 دقيقية
  2. ذاكر بتركيز في هذه المدة و تجنب أي شيئ آخر
  3. عند الإنتهاء خد 5 دقائق راحة
  4. كرر هذه الخطوات 4 مرات = 4×25
  5. خذ استراحة لمدة 30 دقيقة
  6. كرر هذه الخطوات حتى تنتهي من المذاكرة

حاول أن تصفى ذهنك في فترات الراحة حتى يستطيع مخك أن يعمل على المعلومات الجديدة و ربطها بالقديم لتقوية الذاكرة .

ملحوظة* : يمكن أن تكون فترة المذاكرة أكثر من 25 أو أقل من 50 دقيقة ، و هذا على حسب استيعاب كل شخض و آخر .

2- تقنية فينمان :

سمية هذه التقنية بهذا الاسم نسبة إلى العالم ريتشارد فينمان .

تعمل هذه التقنية على مساعدتك لحفظ المفاهيم الصعبة و توضيح المعاني لأي شيى يصعب عليك فهمه

التطبيق في 5 خطوات :

  1. اكتب العبارة أو اسم الشيئ الذي يصعب عليك فهمه في صفحة فارغة
  2. تخيل أنك تشرح هذا المفهوم إلى شخص آخر و ابدأ في كتابة ما تفهمه باللغة العامية (هذه الخطوة توضح لك الأشياء التى تفهمها و العكس )
  3. ابحث في المفهوم التى لا تفهمه على الانترنت أو شاهد بعض الفيدوهات،ثم اقرأه مرة أخري
  4. كرر الخطوة رقم 2 مرة أخرى
  5. حاول تبسيط اللغة التي تكتب بها

و في نهاية تطبيقك لهذه التقينة تكون قد استوعبت كل المفاهيم التي تقف أمامك .

اقرأ أيضًا : ملخص سريع لأشهر و أهم الكورسات : تعلم كيف تتعلم!

2- ما دور الشق الأيسر و الأيمن من المخ لتقوية الذاكرة ؟

مادور الشق الأيسر و الأيمن من المخ لتقوية الذاكرة ؟
مادور الشق الأيسر و الأيمن من المخ لتقوية الذاكرة ؟

قد ذكرنا في المقال السابق الذي تعرفنا فيه عن المخ و تكويناته و أشياء أخرى كثيرة أن المخ البشري يعمل بكفاءة عالية حين يستخدم الإنسان شقي المخ معا .

لأن هذا يجعل المخ يعمل في أحسن حالته و يساعدك على التحصيل الدراسي بشكل فعال إن استطعت العمل بشقي المخ في نفس الوقت .

و أفضل الطرق التي يمكنك القيام بها لتحفيز مخك بالكامل للعمل هي :التخيل و الربط .

1- التخيل :

يعمل على تحفيز الجزء الأيمن من المخ ،و ذلك بسبب أنك تطلق العنان و الإبداع لخيالك الذي ليس له حدود .

التخيل يجعلك تستخدم حواسك ال 5 في تعلم المعلومة , فكلما ارتبطت المعلومة بالأحاسيس و المشاعر كلما صعب نسيانها .

بالإضافة إلى ذلك أن التخيل سيساعدك على التخلص من التقيد للمعلومات و الخبرات القديمة لديك .

2- الربط :

يعمل على تحفيز الجزء الأيسر من المخ لأنه يستند على ربط الحقائق بأشياء محببة إليك ك :

  • لحن أغنية
  • صورة
  • مكان
  • موقف
  • جملة
  • شخص
  • كلمة سهلة
  • قصه من خيالك

ف كل ما عليك عند حفظ معلومة أو التعرض لمعلومات صعبة الحفظ و غير مترابطة هو أن تتخيل هذه المعلومة في أي شكل من الأشكال السابقة و اربطها بها .

يمكنك أيضا استخدام طريقة ال Mnemonics ، و هذه الطريقة هي عبارة عن جمع مجموعة من المعلومات ، الحروف أو الاسماء و ضغطها في كلمة واحدة فقط .

مثال : من المعروف أن حروف اللام القمرية هي :ا ب غ ح ج ك و خ ف ع ق ي م ه ،ف بديلا عن حفظها بهذه الطريقة يمكننا تكوين جملة مفيدة من هذه الحروف مثل : “جُحا فك مخه وقع غبى ”

و يتم التطبيق بنفس الطريقة على الأسماء و غير ذلك .

نصائح نتبعها عن التخيل والربط لتطوير الذاكرة :

  • استخدم حواسك الخمسة قدر المستطاع
  • استخدم صور مبالغ فيها و عبارات غريبة و اربطها بالمعلومة
  • اربطها بشيئ مضحك أو صعب نسيانه
  • حاول مزج الحركة و التناغم أثناء تخيلك
  • استخدم الألوان و الأرقام لترتيب الأفكار
  • حاول استخدام الرموز أو الشفرة أثناء التعلم ، مثال اللون الأحمر يذكرك بالخطر و هكذا
  • رتب المعلومات المتشابهة
  • اربط المعلومات بأشياء جذابة
  • اجعل هناك روابط بين المعلومات الجديدة و القديمة و هذا سيصعب من عملية النسيان

3- الخرائط الذهنية تساعد على تقوية الذاكرة :

الخرائط الذهنية
الخرائط الذهنية

من الطرق التى تحفز الجزء الأيمن و الأيسر من المخ هي الخرائط الذهنية .

و التي هي عبارة عن شبكة من الرسومات توجد  على ورقة بيضاء و تتضمن هذه الرسمة الصور , الرموز , الألوان والكلمات  المتوافقة مع مفاهيم صديقة للدماغ والتي  تهدف الى ضبط وتخزين المعلومات .

مما يؤدي في النهاية الي تنظيم أفكارنا بشكل شامل ومختصر  ليساهم بسهولة في تذكرنا  للأشياء والموضوعات  القديمة .

هذه الخرائط لها مفعول سحري في تنظيم و تذكر المعلومات

يمكنك أن تعرف كيف تستخدمها في تنظيم و حفظ المعلومات من هنا

3- المراجعة و التكرار تساعد في تقوية الذاكرة:

المراجعة و التكرار
المراجعة و التكرار تساعد في تطوير الذاكرة

في عام 1885 توصل العالم هيرمان ايبانغوس إلى شيئ يسمى ب “منحنى النسيان “

هذا المنحنى يوضح أن أي معلومة جديدة تتعلمها تنسى 80% منها بعد 24 ساعة ،بل و أيضًا بعد اسبوع تحديدا تكون قد نسيت 100% من المعلومة

فماذا هو الحل ؟!

المراجعة :

إن المراجعة المباشرة بعد الانتهاء من المذاكرة ، الكورس أو محاضرة ما شيئ في غاية الأهمية لأنه يضمن لك عدم نسيان 80% من المعلومات بعد مذاكرتها للتو .

لذلك نصح العلماء بالمراجعة السريعة على الأقل 5 دقائق بعد ساعة مباشرة من حفظ أو تلقى المعلومة ،لأن هذا هو الوقت الذي تبدأ فيه المعلومات في الإنسحاب من مخك .

المراجعة في هذا الوقت ستساعد المعلومات على التنقل من الذاكرة قصيرة المدى ل الذاكرة طويلة المدي

اقرأ ايضًا :منصات تعليمية| أفضل 5 منصات لطلاب الثانوية العامة.

التكرار :

و هنا تأتي أهمية تكرار المراجعة ،لأن هذا هو الذي يضمن لك حفظ المعلومة في ذهنك للأبد ، و هذا يقتضى تكرار المراجعة على فترات متباعدة كالآتي :

  • بعد المذاكرة مباشرة بساعة
  • ثم بعد المذاكرة ب 24 ساعة
  • بعد ذلك ،بعد اسبوع من نهاية المذاكرة
  • مرة أخرى بعد شهر من نهاية المذاكرة
  • و من ثم 3-6 شهور من أول مرة تعرضت للمعلومة

و بالتأكيد في كل مرة تقوم فيها بالمراجعة تكون قد أدركت مفاهيم جديدة كي سيساعدك بربط المعلومات الجديدة بالقديمة

4- لتقوية الذاكرة اتبع هذه العادات :

لتقوية الذاكرة  اتبع هذه العادات :
للحد من النسيان اتبع هذه العادات :

دورك لم ينتهي عند قيامك بالخطواط التى تم ذكرها مسبقا ،بل هناك ايضا بعض العادات التي يجب اتباعها لتطوير الذاكرة

لتقوية الذاكرة : أولا

أكثر من شرب المياة ،لأن 73% من تكوين المخ مياة ،فلا تتجاهل هذه الخطوة

اتبع نظام غذائي صحي و أكثر من : الخضروات ، الفاكهة ، السمك , السلمون و ال اوميجا 3

لتقوية الذاكرة : ثانيا

العب العاب الذكاء و التطبيقات التي تساعد في تطوير الذاكرة ، و لا تستهن بهذه الألعاب لأن لها مفعول سحري على مدار الوقت و تساهم في :

  • تحسين الذاكرة
  • القدرات العقلية
  • تنشيط الجهاز العصبي

و لهذا أرشحلك ألعاب مثل ال Puzzle ، الفوازير ، السدوكو الشطرنج و ما هو إلى ذلك

أرشح لك هذا البرنامج لتطوير الذاكرة من هنا .

لتقوية الذاكرة : ثالثا

حاول أن تعتاد على مراجعة ما ذاكرته سابقا بالكتابة و ترديد ما تذاكره بصوت عال ، لأن هذا سوف يحفز :

  • الذاكرة الحركية
  • و الذاكرة الكلامية و السمعية

اضافة على ذلك تساعدك هذه الحركة على اكتشاف ما قد نسيت من المعلومات للتأكيد عليها مستقبلا

لتقوية الذاكرة :أخيرا

مارس التأمل لمدة 10 دقيقة في اليوم ، لأنها تحسن الوظائف المعرفية في المخ بنسبة 50%

و هكذا أكون قد عرضت عليكم أهم الطرق لتقوية الذاكرة أثناء التعلم مرة أخري ، و أعدك بتطبيق هذه الاستراجيات ستصل الى مستوى عالى جدا من القدرة على تذكر أي شيء سواء في كورس ، كتاب أو دراسة أكاديمية .

الجدير بالذكر أن النسيان كانت واحدة من المشكلات التي تم ذكرها في المقال السابق [ “من سلسلة ” تعلم بذكاء “] الذي ذكرنا فيه أهم المشاكل و الاختلافات الفردية التى يتجاهلها المتعلمين مما يؤثر عليهم بالسلب في التعلم .

و متابعة سلسلة ” تعلم بذكاء ” لتحصل على أقصى استفادة تابع الموقع باستمرار .

الجزء الأول : مفاهيم خاطئة عن التعلم و أهم الصعوبات التي تواجهنا و حلها من هنا

الثاني : حل مشاكل نسيان المعلومات أثناء المذاكرة و طرق لتقوية الذاكرة من هنا

الثالث : 10 طرق سحرية لزيادة التركيز أثناء التعلم و المذاكرة من هنا

كتب بواسطة: شهد مدحت

المصادر:

  • كتاب fast focus ل الكاتب :ديمون زهارديس
  • كتاب اتعلم تتعلم لابراهيم العزب
  • استاتيجيات التفكير ابراهيم الفقي
  • مقالات علمية معتمدة و موثوقة

اقرأ أيضًا :